الموضوع: بحيرة الظمأ
عرض مشاركة مفردة
قديم 07-08-2007, 12:30 PM   #6
العنود النبطيه
سجينة في معتقل الذكريات
 
الصورة الرمزية لـ العنود النبطيه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2001
الإقامة: الاردن
المشاركات: 6,492
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة اوراق الثريا
كم من الحزن تكتمين أيتها الصديقة؟
كم هو طازج هذا الجرح؟
أن يختزن الإنسان لحظة الفاجعة بكل ألمها وأن يبقى الألم غضا طريا
اختي الغالية
اوراق الخريف
التي عادت للايناع من جديد
اوراق الثريا


مرحبا بك في صفحاتي النازفة
واهلا بك في مدينة الحزن التي لا ينضب ألمها ولا يتوقف جرحها عن النزف والشكوى
جرحي يا غالية يعود طازجا كل يوم
وكلما حاولت رتقه فتح فاه ليبتلع اي امل في ان يشفى

أهو الشقاء!!!
من يدري لعل الشقاء بعض ملامحه
وهو يخبيء الكثير

إقتباس:
العنود النبطيه
أي قدرة لديك
تجاوزت سطور الحزن المؤلم من سطورك
و إنتقيت نفحــة التفاؤل لأسجل إعجابي بكل مــا قرأتــه لك
أعلم أنه في مثل هذا الوقت من كل عام تستيقظ عواصف حزن مؤلم في أعماقك
لك مودتي الدائمـــة و أجمــل الأمنيــات
غاليتي اوراق الثريا

قد تستيقظ فينا الاحزان ونحن نظنها في سبات
لكن احيانا هي لا تنام
لا تعرف السبات ابدا
ولا تعرف الا المخرز مشحونا بالجمر ليكوي الدم النازف فجيهة وحسرة
من مآقينا تفيض العبرات
ولكنها تحمل نزفا لا تقدر عليه الكلمات
فكم من نظرات الحزن المريرة عبرت عن الم ما كان لقواميس اللغات كلها ان تصفه

شكرا لمرورك غاليتي
وما انا الا تلميذة في مدارس ابداعكم
كوني بخير دائما
__________________


كيف استر الدمع في عيونٍ عرايـــــا
وسحاب الألم لا يترك في العمر ورقة إلا ويرويها بالشقاء
أنّى للدموع الاختباء والفؤاد جريح
والنزيف سنين من عمرٍ صار خراب
فيا دمعاتي الحوارق هونا على الخدود حرّقها لهيبك
وهونا على العمر صار يجر الخراب وهو في بواكير الصبا



http://nabateah.blogspot.com
العنود النبطيه غير متصل   الرد مع إقتباس