عرض مشاركة مفردة
قديم 30-01-2008, 12:42 AM   #13
عبدالله73
Banned
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
المشاركات: 217
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة منير القسوره
الاخ عبد الله
ارجو المعذره بسبب بعض الظروف
ولسوف اجيبك على عجل
بدايه انا لا اكفر احدا ابدا وكما لا اجعله مؤمنا ابدا -فلا تزّكوا انفسكم هو اعلم بمن اتقى-




ولكن اخي الكريم اليس هذا تناقض :رقم المشاركة :
12
وهذا نص المشاركة حرفي :

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة منير القسوره

الاخ الوافي
اهلا
اقتباس من مشاركتك:

سأسألك سؤلا مباشرا يا منير

هل أنت من الفئة المؤمنة التي آمتت ببلاغ رسول الله المرسل إليها ..؟؟

الجواب نعم ازعم ذلك
ها انت تزعم انك من الفئة المؤمنة وتزكي نفسك رغم اننا لا نراك كذلك ونحن نراك من الفئة المبتدعة التي تريد فهم القرآن الكريم دون الاستعانة بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم
علما ان الاية لا تعني ما ذهبت انت اليه وخالفته في نفس الوقت



انا لا انفي ان الله يخاطب المؤمنين بالاعتصام بحبله المتين وعدم التفرق وانما ايضا والاهم انه يحذر من الاختلاف الذي هو الكفر ولا غير

اين اخي الكريم واي اية التي قال فيها الله ان الاختلاف هو كفر ولم لا تدرجها هنا وهل تعلم ما معنى كلمة كفر لغويا ودينيا والفرق بينها وبين الشرك

ان المقصود بهذه الايات هو ان الاختلاف هو المخالفه وليس تشتت وجهات النظر وان المخالفه في القران تعني الكفر وليست مما يأذن الله به

اخي الكريم القرآن عربي ونزل باللغة العربية ولكن لغة القرآن ماذا فعلتم بها اهملت اليس كذلك وكيف تستطيع فهم الايات ان لم تفهم الفرق بين الكلمات انا اجزم بعدم وجود كلمات متطابقة كافعال في اللغة العربية حتى لو بدا لكم الامر كذلك وهذه الكلمات ليست بمعنى واحد بل هي سلم المسلم نحو الكمال الخاص ( مسلم - مؤمن- تقي - محسن )
انت تريد ان تجعل كلام العرب وكأنه مجرد حشو فارغ ومترادفات من غير فروق في الجوهر وهذا غير صحيح وببساطة اسألك لماذا يوجه الله تعالى الاعراب بان لا يقولوا امنا وانما يقولوا اسلمنا لو كان الايمان والاسلام هما شيء واحد ولو كان الاختلاف والكفر هو شيء واحد بل ان الله يقول عن الاختلاف انه لذلك خلقهم فهل هذا يعني للكفر خلقهم بمفهومك :
سورة هود - سورة 11 - آية 118-119
(
وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ118الا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لاملان جهنم من الجنة والناس اجمعين)119

وان كان عندك فهم اخر ارجو ان تبينه واكون لك شاكرا

اخي انا بينت لك الخلاف بيني وبينك ارجو ان تراجع الموضوع بتمعن لاني عندما اكتب اعني كل حرف كتبته ولا اكتب بشكل سطحي

وملاحظه ارجو ان تقرأ موضوعي- السلم والاسلام والامن والايمان -وقد بينت فيه ان الاسلام هو الايمان لا غير

ان شاء الله نقرأه ولكني اقول لك من الان ان الاسلام شيء والايمان شيء آخر فكل مؤمن هو حتما مسلم ولكن ليس كل مسلم هو مؤمن وكما نصت الاية :

سورة الحجرات - سورة 49 - آية 14
(قالت الاعراب امنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم وان تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من اعمالكم شيئا ان الله غفور رحيم )

كما اني اضيف ان التقوى هي للمؤمنين وان الايمان لا بد ان يؤدي الى التقوى فالمؤمن متقي والمتقي مؤمن وكل هذه التخصيصات في ايات الله البينات هي للبيان والحظ وليس للتمييز بين هذه المفردات كما تفعل انت

وما الداعي اذا لتغيير المفردات ان لم تكن لحكمة الاهية ....سبحان الله



وانا اعتقد انه ليس هنالك فهم شخصي واخر غير شخصي فالفهم للقران واحد وهو ايات بينات وليست ملتبسات تعيى العقول بها وتحتاج الى مترجمين ومحتكرين واوصياء تاريخيين ولاحقين ليترجموا لنا عن الله
ومن ثم ليدسوا سمومهم في ذلك بل نتحاور ويبين كل منا الخطأ والصواب ان هو أخطأ

بلى اخي الكريم الفهم الشخصي هو الذي تفهمه انت من غير الاستعانة بفهم الاخرين وهذا ما نفعله نحن الان مع فارق بسيط وهو اني اخذ باسباب النزول وبالحديث الصحيح ولا اعتمد الضعيف نهائيا

وارجو منك العوده مره ثانيه الى قراءة الموضوع بتان والخروج بنتيجه افضل لاني ارى اني بينت فيه جيدا قصدي
هنا نحن مختلفين وارجو ان لا يكون بمفهومك ان احدنا كافر لانه اختلف مع الاخر حول تفسير القرآن الكريم

ومرحبا بتعقيباتك وتفسيراتك او نقلك الواعي والعلمي


لكننا للاسف لسنا متفقين على التفسير ومع ذلك نأمل ان هدفك الحق والحقيقة وليس فرض اجندة معينة او رؤيا مبيتة فربما تراجع ما تزعم به وتعود للحق لاني اراك قد شطحت الى ما لا يعقل بتفسيرك هذا



آخر تعديل بواسطة عبدالله73 ، 30-01-2008 الساعة 12:53 AM.
عبدالله73 غير متصل   الرد مع إقتباس