عرض مشاركة مفردة
قديم 09-06-2010, 04:18 PM   #1
علي فوزي ضيف
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر
المشاركات: 71
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى علي فوزي ضيف Send a message via Skype™ to علي فوزي ضيف
إفتراضي رسائل لم تصلها ::متجدد بقلمي::


& سأكتب لك &
و موقن أن حروفي دائما تخذلني
لتصير أقل حجماً من حجم شوقي
أو لهفتي و أنها ستخفق أن تنبض بحدة خفقاني كلما تذكرتُكِ و نسيتُني
يا شظية من الجنة أصابتني كالرزق من حيث لم أحتسب ،
و أنني كمن يحاول أن يعبئ بحراً في قنينة..
لذا يكتنفني الصمت فيك
& سأكتب لك &
و أحاول أن أُمرر سيل حبي و أحتياجي و فاقتي
عبر فوهة قلمي الضيقة
و سطوراً أرسمها بملامح رغبة في إحتضانك..
باهتاً في عيونك فأنساني ،و أتذكرك
لأتحول لهواء و ضوء يملأ فضائي..
أتدجّجُ فيك عشقاً عسى أن يمنحني عتقاً من برد الحياة
الذي جعل مشاعري تصطك..!!
& سأكتب لك &
و أنا على دراية بعدم إرادتي و أنا أحشوا بك أيامي،
و أسبغ بحبك كل السواد الذي تعايشته في ما مرّ من حياتي بدونك..
و أدون سر سيرتي بجهر الكتابة و بحس يشبه الكآبة..!؟
& سأكتب &
و أنا أشجب "مثل ما يفعل العرب عادة" المسافة التي تفصلني عنك،
و استنكر هذا البعد الغاشم و المستبد..
و أدين هذا الحب الذي لا يصل بتواصل..
& أكتب لك &
و جوارحي تستصغر سطوراً لا يمكنها عكس عشقي و إبتهالاتي
و لا حالة وجدي حينما أتعرض لنفحات هواك
و هو يهوي بي عاليا عااااااااااااااااليا
& أكتب لك &
على وقع الخبر العاجل و حالة إستنفار لساعات مرت مستعجلة
و تركت وميض دمع و أهداب مبتلية بالإبتلال
لأصلي صلاة الغائب على حب لفظ أنفاسه
في شهقته الأولى من عمره
& سأكتب لك &
و قد كنتُ مهيأً لمحادثتك فوجدتني أودعك،
و سأبقى أكتب لك كما لم تبرحي حياتي و دوماً كحبيبة
لأبث فيما أكتب حزني
و أجدد أني لن أكف عن حبك أبداً..


بقلم : علي فوزي ضيف
يتبع،،،

</b></i>
علي فوزي ضيف غير متصل   الرد مع إقتباس