عرض مشاركة مفردة
قديم 12-04-2006, 02:23 AM   #23
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

الجزء التدريبي الثالث

القسم الثاني

النظر في المتوقع من شاغل الوظيفة أو المتقدم لها ومراجعة معلومات الوظيفة من أعمال وانطباقها لشخصية المتقدم والتوقعات بالنسبة للمرتب:-
غالبا ما يكون تركيز الباحث عن وظيفة فيما يبتغيه منها ، مثل :-
( الراتب – المزايا – المكان – المنصب – المسئوليات – المسمى الوظيفي – المكانة – بعد المسافة عن مقر السكن – نوع المهنة – جو العمل )
أما المسئولين عن الاختيار والتعيين أو أصحاب العمل فلهم متطلبات ومقاييس أخرى يبحثون عنها فيمن يشغل الوظيفة .

لذا يجب على طالب للوظيفة أن يأخذ هذا بعين الاعتبار .
وعليه أن تفكر فيما يجول في ذهن صاحب القرار في التعيين وأن يركز على هذه العوامل التي يتوقعها, ليتفوق على منافسيه:

المقدرة على القيام بالعمل :-

وقد يبدو هذا شيء بسيط وبديهي ، ولكن ستندهش حين تعلم أن الكثيرين يتقدمون لأعمال دون أن يكون لديهم المؤهلات الخاصة لها، فقبل قرار دعوة المتقدم للمقابلة الشخصية تحاول جهة العمل التأكد من هذه المقاييس الأساسية عن طريق الفحص الدقيق في خلفية طالب الوظيفة وملاءمتها للوظيفة. فاثبت مقدرتك من خلال سيرتك الذاتية أو " المختصر " بتأكيد إنجازاتك وإمكانياتك وما حققته من نتائج في عملك السابق.


المبادرة والتطابق مع الوظيفة:-

أغلبية مقرري التعيينات يبحثون عمن تطابق خبرته ومهاراته مع متطلبات الوظيفة ولا يتعثر, ولا يحتاج إلى كثير من الوقت والتدريب ليتعلم كيف يقوم بمهام الوظيفة, ويفضلون أن يأتي الموظف الجديد بنتائج سريعة.


التطور الوظيفي : -

يتوقع من المتقدم ما يفوق ما ينص عليه " الوصف الوظيفي " الـ job de******ion ".
لهذا لا بد أن يبدو أنه على استعداد للتكيف مع ما قد يستجد من متطلبات العمل وانه مستعد لتحمل المزيد من المسئولية في سبيل تحقيق النجاح – ليس نجاحه هو فقط بل نجاح المؤسسة.
ولتحقيق ذلك لا بد أن يسعى لأن يكون الانطباع عنه ايجابيا وليس كشخص يريد أن يظل مرتاحا ومستمرا فيما يفعله دون بذل مجهود زائد حرصا على راحته.


الثقة بالنفس :-

يبحث صاحب العمل عمن ينال ثقته الكلية، وترسخ عنده الثقة حين يراها ويلمسها في ثقة طالب الوظيفة في نفسه.


الشخصية القيادية :-

هذه ليست مقصورة فقط على المديرين والمناصب القيادية، فهي تظهر فيمن يبحث عن طريقة أفضل للقيام بعمله أيا كان مستواه على السلم الوظيفي وتتمثل أيضا فيمن يكون نموذج ممتاز بين أقرانه، أو بمن يقوم بدور فعال في إيجاد وسائل لتخفيض المصروفات وإيجاد بدائل أقل تكلفة، فيقوم بدور قيادي لم يطلب منه القيام به لأنه ذو شخصية قيادية تفكر وتبحث وتجود.


تحمل المسئولية:-

أن يكون طالب العمل على درجة عالية من الالتزام والامتثال لقوانين وأنظمة المؤسسة، مقترنة برغبة واضحة في تحمل المسئولية.
لا تكن كثير الشكوى أو تلقى اللوم على الآخرين في أي خطأ قد يحدث.


الايجابية في المواقف :-

كن على درجة عالية من النشاط والحماس للعمل والإصرار على أن تكون الأفضل في كل ما تقوم به، فالحماس سريع الانتقال، يحفز الآخرين لمستويات أعلى من الإنتاج والنجاح.
اظهر حماسك في كل فرصة تأتيك وستزيد بدرجة كبيرة فرصك في الحصول على الوظيفة والترقي فيها.


المهارات الاجتماعية / الاهتمامات: -

في عالم اليوم قلما يلجأ الناس للذوقيات والسلوكيات الحميدة، فتذكر أن تقول "من فضلك" و"شكرا" ولا تنسى أن تولي الحق لصاحبه وتمتدح غيرك حين يستحق ذلك.
اهتم بروح الفريق والتعاون في العمل.
حاول الاندماج في نشاطات المؤسسة على الصعيدين الاجتماعي والعملي.


الأمانة : -

مع الأسف هناك بعض المواقف المؤسفة لإساءة استخدام السلطة ولعدم الأمانة.
إن صاحب العمل يبحث عمن يتوسم فيه الأمانة والأخلاقيات وحسن السلوك سواء في العمل أو الحياة الخاصة.


مهارات الاتصال :-

السلاسة في الحديث والأسلوب الفعال المقنع هما من المميزات التي تبحث عنها الشركات، فنمي مواهبك في ذلك بالتدريب.

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس