عرض مشاركة مفردة
قديم 17-03-2009, 11:57 AM   #12
سيدي حرازم يطرونس
المشرف العام
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
الإقامة: SDF
المشاركات: 1,056
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة البدوي الشارد مشاهدة مشاركة
يتكلمون في علم التحليل النفسي عن "هفوات القراءة و الكتابة" وهي تظهر انشغالات اللاشعور مثل إبدالك الدال بالباء في اسمي.
ولو كنت تقرأ بشكل صحيح لوجدت أنني لم أدع لتغيير أسماء بقية الخيام بل دعوت فقط لتغيير اسم "الخيمة الإسلامية" وقلت إن الخيمة بمجملها وبكل أقسامها إسلامية على ما أعتقد.
لا لا لا.. تحليلك خاطئ يا عزيزي..
فذلك يسمى عند المختصين : Dysgraphia
لقد سميت صعوبات الكتابة باسم قصور التصوير " Dysgraphia " أو عدم الانسجام بين البصر والحركة.. وتنجم معظم هذه الأخطاء عن العوامل التالية:
1. الذاكرة البصرية:
يرتبط عدد كبير من صعوبات التهجئة التي يواجهها الطلبة الذين يعانون من هذه الصعوبات بمشكلات في الذاكرة البصرية، إذ يواجه هؤلاء صعوبة في تذكر الحروف وفي كيفية ترتيبها في الكلمات، ولذلك فهم يرتكبون أخطاء متنوعة في تهجئة الكلمات التي يصعب عليهم تصور ترتيب الحروف فيها، وهناك من يغيّرون مواقع الحروف في الكلمة بسبب ضعف في الذاكرة البصرية التي تمكنهم من معرفة تسلسل الحروف في الكلمات، فتراهم يستذكرون شكل كل حرف ولكنهم يخطئون في ترتيب هذه الحروف عندما يكتبون كلمة أو أكثر، يواجه الذين يعانون من مشكلات في الذاكرة البصرية صعوبات في الاحتفاظ بالصورة البصرية للكلمات، وهذا ما يجعل استذكار هذه الصورة صعباً عليهم، ومن أفضل طرق علاج هذه المشكلة استخدام طريقة فيرنالد، ويمكن لوسائل الربط الصنعية Mnemonic أي ربط الذاكرة البصرية، ولكن بعض هذه الوسائل قد يكون أصعب من تعلم تهجئة الكلمات نفسها.
2. المهارات الحركية:
يواجه البعض صعوبات في تنفيذ الحركات المتتابعة اللازمة لكتابة بعض الحروف. ويعاني هؤلاء من عدم القدرة على تذكر الحركات في أثناء كتابة الكلمة وقد ينسوا أيضاً كيفية حركة اليد في كتابة بعض الكلمات. وعند التهجئة، ولابد للواحد من معرفة كل التفاصيل المتعلقة بكتابة الكلمة، إذ لا يكفي تمييز الكلمة كما هو الحال في القراءة، ويشبه فيرنالد ذلك بالقدرة على تمييز شخص بمجرد مشاهدته ومحاولة وصفة بدقة بعد انصرافه بفترة من الزمن
3. تكوين المفاهيم السمعية:
يواجه عدد من الناس ذوي الصعوبات في القراءة والكتابة والتهجئة الذين يعانون مشكلات في المعالجة والتحليل السمعيين من متاعب في تحليل التتابعات والأنماط الصوتية المختلفة في محاولاتهم لتهجئتها أو كتابتها.


المرجع :
سماحة الشيخ العارف بالله المرجع الكبير الامام الحجة رأس الطريقة المعروفة copy & paste مقر الزاوية الغوغلية، سيدي غوغل دحدح الطوبة من فوق رأسه ونفع به المنتديات والخيام العربية.
__________________
"Noble sois de la montaña no lo pongais en olvido"
سيدي حرازم يطرونس غير متصل   الرد مع إقتباس