عرض مشاركة مفردة
قديم 02-08-2007, 08:01 AM   #6
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile

الأردن ينتظر التأهل لقبل نهائي بطولة آسيا لكرة السلة عبر بوابة اليابان .. اليوم




المنتخـــب الوطني يبز كازاخستان

توكوشيما -اليابان - د. ماجد عسيلة - موفد اتحاد الإعلام الرياضي - أحيا المنتخب الوطني أمس آماله بالمنافسة على بطاقة التأهل للدور نصف النهائي للبطولة الآسيوية الرابعة والعشرين والمقامة في مدينة توكوشيما اليابانية بفوز مستحق وثمين على حساب المنتخب الكازاخستاني 82/73 والشوط الأول 46/39 بعد مباراة مثيرة خلط فيها أوراق المجموعة الثانية التي كانت كازاخستان حققت فيها الفوز على اليابان في افتتاح الجولة الأولى للدور ربع النهائي أمس الأول.
المنتخب الوطني الذي تأخر نهاية الفترة الأولى، سرعان ما أعاد تنظيم صفوفه، وفرض رقابة على أبرز لاعبي كازاخستان، وأجبرهم على إنهاء الهجمات من خارج المنطقة الدفاعية، كما نجح في السيطرة على عمليات المتابعة تحت السلة، والبدء في تنفيذ هجمات خاطفة حافظ من خلالها على فارق النقاط حتى نهاية اللقاء.
ويخوض الفريق الوطني عند الساعة الثانية والربع ظهر اليوم بتوقيت عمان اللقاء المصيري الأخير ضمن الدور ربع النهائي، عندما يلتقي المنتخب الياباني صاحب الأرض والجمهور، والذي فقد الكثير من فرص التأهل بعد تعرضه لخسارته الثانية أمس على يد المنتخب الكوري بنتيجة 93/83 فتأهل الكوري رسمياً للدور نصف النهائي، وباتت الجولة الثالثة للمجموعة حاسمة للغاية، حيث يحتاج فريقنا إلى الفوز، فيما تضعنا الخسارة -لا قدر الله- في حسابات فارق النقاط مع المنتخب الياباني.
أما في حالة فوز المنتخب الوطني على اليابان وفوز كازاخستان على كوريا فيتساوى فريقنا مع كازاخستان في مجموع النقاط ويبقى الحسم بفارق النقاط. أما الحالة الثالثة والأكثر تعقيدا فهي فوز كوريا على كازاخستان وفوز اليابان على الأردن ففي هذه الحالة تتساوى الفرق الثلاثة الأردن وكازاخستان واليابان برصيد 4 نقاط ويتم الاحتكام إلى فارق النقاط فيما بينها.
عموما.. يحمل نجومنا اليوم آمالا عريضة بتحقيق أفضل إنجاز للسلة الأردنية بتحقيق الفوز على اليابان وبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى، قبل التفكير في خطف بطاقة التأهل الثانية لدورة الألعاب الاولمبية 2008.
وقد حسمت المنافسة على بطاقتي التأهل عن المجموعة الأولى بتأهل لبنان وإيران، حيث فازت لبنان في افتتاح المنافسات على قطر 90/68 قبل أن تحقق فوزها الثاني على حساب الصين تايبيه بنتيجة 95/64، في حين فازت إيران في الجولة الأولى على الصين تايبيه 76/64، وجددت فوزها على قطر - وصيفة دورة الألعاب الآسيوية- التي فقدت آمال بلوغ نصف النهائي بنتيجة 95/87.
واسفرت بقية مباريات أمس ضمن تحديد المراكز 9-16 عن فوز الصين على اندونيسيا 102/47، هونغ كونغ على الإمارات 87/64، الفلبين على الهند 104/69، سورية على الكويت 109/69.

الأردن (82)
كازاخستان (73)

الفريق الكازاخستاني بدأ المباراة بتحركات سريعة لصانع الألعاب ماكسيم بويكوف ولاعبي الجناح ميكائيل يفستجنيف ورستام يارجاييف بهدف توفير اختراقات ناجحة نحو السلة الأمر الذي أحدث ارتباكا واضحا في دفاع المنتخب، فتمكن الفريق الكازاخستاني من تنفيذ عمليات بنجاح وسع معها الفارق بصورة واضحة 6/0 و20/7 في الوقت الذي كان يحاول فيه المنتخب تنفيذ عملياته الهجومية عبر الاختراق من العمق الكازاخستاني المتماسك والذي كان ينوع في أساليبه الدفاعية بين المنطقة ورجل لرجل للضغط على تحركات سام دغلس وراشيم رايت وأنفر شوابسوقة حول قوسه الدفاعي وإحباط أية محاولات للتمرير نحو زيد الخص وأيمن دعيس قبل أن ينجح الأخير في تسجيل أول نقطتين لفريقنا 2/6 لكن خطورة لاعب الجناح رستام يارجاييف ولاعبي الارتكاز الفريق الكازاخستاني انتون بونوماريف ويفجيني ايساكوف بقيت قائمة في المتابعة تحت السلة، قبل أن يتحسن أداء الفريق الوطني بسلسلة اختراقات لراشيم ودغلس خاصة بعد الزج بإسلام وزيد عباس لتعزيز عامل السرعة ومواكبة الفريق الكازاخستاني الذي واصل تطبيق دفاع رجل لرجل لفترات طويلة منهيا الفترة لمصلحته 28/19.

فترة حاسمة وانقلاب مثير
عمليات المتابعة الدفاعية الناجحة لفريقنا تحسنت تدريجيا بفضل المراقبة المفروضة على لاعبي الارتكاز انتون بونوماريف ويفجيني ايساكوف، لكن الأخير أثبت أنه يمتلك مهارات هجومية إضافية من خلال القدرة الفائقة على التسجيل من خارج القوس قبل أن تتم مراقبته من راشيم رايت والذي كان مفتاح التعديل والأمان لفريقنا من خلال المتابعات الدفاعية الناجحة وبناء الهجمات الخاطفة والسريعة مستغلا بطء ارتداد الفريق الكازاخستاني نحو سلته والتألق الواضح لزيد عباس والخص تحت السلة في الاختراق والتسجيل بإسناد من دغلس وراشيم حتى تقلص الفارق لنقطتين 33/35 قبل أن يتحقق التعادل للمرة الأولى 36/36 ومن ثم التقدم بإمضاء راشيم 39/36 والذي واصل التألق في بناء الهجمات السريعة رغم استعانة المدرب الكازاخستاني باللاعبين الكساندر نيوتيانيك وايفان نيكاييف للتناوب على مراقبته لكن دون جدوى فانتهى الشوط الأول لمصلحة فريقنا 46/39.
بدأ بالما الفترة الثالثة المدرب بنفس التشكيلة التي أنهى بها الفترة الثانية بالإبقاء على زيد عباس تحت السلة مع الخص، إلى جانب الإبقاء على الرقابة المفروضة على صانع الألعاب ماكسيم بويكوف والحد من اختراقاته نحو السلة إلى جانب المراقبة الدائمة لمحاولات التسديد من خارج القوس والتي يطلقها رستام يارجاييف وانتون بونوماريف، ومع تنفيذ هذه المهام أصبحت معظم الطرق المؤدية لسلتنا شبه مغلقة الأمر الذي أجبر فيه الفريق الكازاخستاني على استنفاذ كامل الوقت المخصص لهجماته، ومع السيطرة الدفاعية لفريقنا تحت السلة استعان المدرب الكازاخستاني بالعملاق ديمتري كوروفنكوف، الذي أحدث انقلابا في النتيجة بالسيطرة على المنطقة الدفاعية لفريقه وقطع الطريق على اختراقات زيد عباس والخص والبديل إسلام عباس، كما زاد الفريق من الضغط على لاعبينا وإجبارهم على التسديد من خارج المنطقة عوضاً عن عمليات الاختراق فقلص الفارق بصورة بسيطة مع نهاية الفترة التي انتهت أيضا لمصلحة فريقنا 60/57. الفترة الأخيرة للمباراة جاء فيها الاستعانة بوسام الصوص وفضل النجار وذلك لخلق مساحات أوسع تسمح بالتسديد من خارج المنطقة وهو ما توفر لشوابسوقة وزيد الخص وفضل النجار على فترات، إلى جانب مواصلة الإغلاق الدفاعي أمام محاولات الاختراق الكازاخستانية والتي سببت له التوتر وسوء تنفيذ هجماته ليسير اللقاء نحو فوز أردني صريح بنتيجة 82/73.

- سجل نقاط المنتخب: زيد الخص (16)، راشيم رايت (16)، زيد عباس (16)، أنفر شوابسوقة (12)، سام دغلس (11)، فضل النجار (5)، أيمن ادعيس (4)، إسلام عباس (2).


ماذا قال المدربان؟
قال مدرب المنتخب الوطني ماريو بالما أنه يدرك الوضع البدني للفريق الكازاخستاني، وأن فريقنا عانى منه بصورة كبيرة لضغط المباريات، حيث خاض 5 مباريات قوية في خمسة أيام، وهو ما أدى لخسارته أمام كوريا أول من أمس. بالما أبدى إعجابه بالفريق الكازاخستاني الذي يمتلك لاعبوه قدرة فائقة على التصويب من مختلف أرجاء الملعب، الأمر الذي عالجه في دفعهم للابتعاد لخارج القوس الدفاعي لفريقنا مع ممارسة الضغط على تحركات أبرز لاعبيهم، الأمر الذي جعلنا نسيطر على المتابعات الدفاعية وبناء الهجمات الخاطفة، مؤكداً أن منتخبنا الوطني أقوى فرق البطولة في الدفاع وهو ما ساهم في تحقيق الفوز على كازاخستان وما أغفله المنتخب الياباني والذي قال عن لقاءه اليوم أنه فريق يمتلك كافة مقومات الفريق المتكامل الأمر الذي يعلق التكهن بهوية الفرق المتأهلة للدور نصف النهائي لامتلاك جميع الفرق الفرصة نفسها.
من جهته هنأ مدرب المنتخب الكازاخستاني فيتالي ستريبكوف المنتخب الوطني على العرض والنتيجة التي حققها، مشيراً الى أن فريقه بدأ المباراة بشكل جيد، قبل أن تبدأ علامات التعب والإرهاق بالظهور على اللاعبين جرّاء مباراة المنتخب الياباني والتي استمرت حتى ساعة متأخرة أمس الأول وهو ما استثمره فريقنا الوطني في التقدم والفوز، كما أكد فريقه لعب بصورة سيئة واستسلم للعرض الأردني وكان لديه فرصة للفوز لكنه لم يستثمرها.


مباريات اليوم
مباريات اليوم تختتم اليوم منافسات الدور ربع النهائي، ففي المجموعة الأولى تلتقي قطر والصين تايبيه الساعة 30ر7 صباحاً ولبنان وإيران الساعة 12 ظهراً، وفي المجموعة الثانية تلتقي كازاخستان وكوريا الساعة 45ر9 صباحا، ويلتقي منتخبنا الوطني واليابان الساعة 2 ظهراً. وفي مباريات تحديد المراكر 9-16 تخوض الفلبين مباراتها أمام الكويت الساعة 3 فجراً فيما تقابل سورية الهند 15ر5 صباحاً ضمن المجموعة الثالثة، وفي المجموعة الرابعة تلتقي الصين مع الإمارات 3 فجراً، اندونيسيا وهونغ كونغ 15ر5 صباحاً.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس