عرض مشاركة مفردة
قديم 10-07-2019, 07:22 AM   #1
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,067
إفتراضي نقد كتاب قضاء الحوائج

نقد كتاب قضاء الحوائج
الكتاب جمع ابن أبى الدنيا وموضوع الكتاب قضاء الحوائج والمراد تنفيذ طلبات المسلم
"حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد القرشى المعروف بابن أبى الدنيا قال :
1- حدثنا سعيد بن محمد الجرمى نا أبو تميلة يحيى بن واضح نا بشر بن محمد الأبرى عن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان عن فاطمة بنت حسين عن بلال قال قال رسول الله (ص)كل معروف صدقة والمعروف يقى سبعين نوعا من البلاء ويقى ميتة السوء والمعروف والمنكر خلقان منصوبان للناس يوم القيامة فالمعروف لازم لأهله يقودهم ويسوقهم إلى الجنة والمنكر لازم لأهله يقودهم ويسوقهم إلى النار "
3 - أخبرنا القاضي أبو القاسم نا أبو علي نا بلال ذكر محمد بن يحيى بن أبى حاتم الأردني نا محمد بن عمر الأسلمى عن إسحاق بن محمد بن أبى حرملة عن أبيه عن عطاء بن يسار عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله (ص)فعل المعروف يقى مصارع السوء صحيح "
6 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو علي نا عبد الله بن محمد ذكر عبد الرحمن بن صالح الأزدى نا عمرو بن هاشم الجنى عن جوبير عن الضحاك عن ابن عباس عن النبي (ص)قال عليكم باصطناع المعروف فإنه يمنع مصارع السوء وعليكم بصدقة السر فإنها تطفىء غضب الله عز و جل "
والخطأ المشترك بين الروايات مخالفة أجر المعروف وهو يقى سبعين نوعا من البلاء ويقى ميتة السوء للأجر فى القرآن وهو 700أو 1400حسنة مصداق لقوله تعالى بسورة البقرة "مثل الذين ينفقون أموالهم فى سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل فى سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء فلا دفع لميتة السوء "
2- أخبرنا القاضي أبو القاسم نا أبو علي الحسن بن محمد الأنصاري نا عبد الله بن محمد ذكر الوليد بن شجاع السكونى نا أبو يحيى اليعفى عن الحارس النميري عن أبى هارون عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله (ص)إن أحب عباد الله إلى الله عز وجل من حبب إليه المعروف وحبب إليه أفعاله ضعيف جدا "
المستفاد حب الله لمحب المعروف وفاعله
4 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو علي نا عبد الله ذكر أبو تمام السكونى نا أبو يحيى الثقفى عن الحارث النميري عن أبى هارون عن أبى سعيد الخدرى قال قال رسول الله (ص)إن الله تعالى جعل للمعروف وجوها من خلقه حبب إليهم المعروف وحبب إليهم فعاله ووجه طلاب المعروف إليه ويسر عليهم إعطاءه كما يسر الغيث إلى الأرض الجدبة ليحييها ويحيى بها أهلها وإن الله تعالى جعل للمعروف أعداء من خلقه بغض إليهم المعروف وبغض إليهم فعاله وحظر عليهم إعطاءه كما يحظر الغيث عن الأرض الجدبة ليهلكها ويهلك بها أهلها وما يعفو أكثر"
المستفاد وجود فاعلين للمعروف ووجود كارهين لهم
5 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله بن محمد نا محمد بن حسان السميتى نا ابو عثمان عبد الله بن زيد الكلبى ذكر الأوزاعى عن عبد بن أبى لبابة عن ابن عمر قال قال رسول الله (ص)إن لله قوما يختصهم بالنعم لمنافع العباد ويقرها فيهم ما بذلوها فإذا منعوها نزعها منهم فحولها إلى غيرهم "

الخطأ اختصاص الله قوما بالنعم فالنعم توزع على كل العباد كما قال تعالى ألم تروا أن الله سخر لكم ما فى السموات وما فى الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة"
7 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله بن محمد نا خلف ابن هشام البزاز نا أبو عوانة عن أبى مالك الأشجعى عن ربعى عن حذيفة قال قال رسول الله (ص)كل معروف صدقة متفق عليه "

المستفاد من هذه الرواية والسبع التالية هى أن كل عمل صالح حسنة يثاب عليها المسلم
8 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله قلت لسعد ابن سليمان حدثكم مسرور بن الصلت عن محمد بن المنكدر عن جابر ابن عبد الله قال قال رسول الله (ص)كل معروف صدقة قال نعم "
9-أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله ذكر عمر بن يحيى بن نافع الثقفى نا عبد الحميد بن الحسن الهلالى نا محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله (ص)كل معروف صدقة وكل ما أنفق الرجل على نفسه وأهله كتب له به صدقة وما وقى به عرضه كتب له به صدقة قال فقلت لمحمد ما يعنى ما وقى به عرضه قال الشىء يعطى الشاعر وذا اللسان المتقى "
10- أخبرنا القاضى نا أبو على نا عبد الله ذكر القاسم بن محمد الطائى ذكر على بن عياش الحمصى نا أبو غسان محمد بن مطرف ذكر محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله (ص)كل معروف صدقة "
11 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله بن محمد نا أبو عبد الرحمن القرشى نا أبو نعيم نا صدقة عن فرقد السنجى نا إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال قال رسول الله (ص)كل معروف صدقة إلى غنى أو فقير فهو صدقة "
12 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله نا بشار بن موسى نا أبو عوانة عن عاصم عن أبى وائل عن عبد الله قال كل معروف صدقة"
13 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله نا أحمد بن منيع نا عبد القدوس بن بكر بن خنيس عن طلحة بن عمرو عن عطاء عن ابن عمر عن النبى (ص)قال كل معروف يصنعه أحدكم إلى غنى أو فقير فهو صدقة "
14 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله نا محمد بن إدريس نا الحسن بن الربيع نا فضل بن مهلهل أخو مفضل عن حبيب بن أبى عمرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله (ص)كل معروف صدقة "


15 - أخبرنا القاضى ابو القاسم نا أبو على نا عبد الله ذكر على بن يزيد بن عيسى نا عبد الوهاب بن عطاء نا هشام وسعيد عن قتادة عن الحسن عن أبى موسى أن رسول الله (ص)قال إن المعروف والمنكر خلقان ينصبان يوم القيامة فأما المعروف فيبشر أهله ويعدهم الخير وأما المنكر فيقول لأصحابه إليكم إليكم وما يستطيعون له إلا لزوما "

الخطأ كون المعروف والمنكر يأتيان ويتكلمان مع أصحابهم وهو ما يناقض أن الشيطان مثلا من يتكلم مع أصحابه كما قص علينا الله فقال :
" وقال الشيطان لما قضى الأمر إن الله وعدكم الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لى عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لى فلا تلومونى ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم إنى كفرت بما أشركتمون من قبل"
16- أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله ذكر خلف ابن هشام نا أبو شهاب عن عاصم الاحول عن أبى عثمان النهدى قال قال رسول الله (ص)أهل المعروف في الدنيا أهل المعروف في الآخرة وأهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة "
المستفاد أن المسلمون فى الدنيا هم المسلمون فى الآخرة والكفار فى الدنيا هم الكفر فى الاخرة
17-أخبرنا أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله ذكر أبى رحمه الله نا إبراهيم بن عبد الله قال أنا هشيم عن على بن زيد عن سعيد بن المسيب قال قال رسول الله (ص)رأس العقل بعد الإيمان بالله مداراة الناس وأهل المعروف في الدنيا أهل المعروف في الآخرة وأهل المنكر في الدنيا أهل المنكر في الآخرة "
الخطأ كون رأس العقل بعد الإيمان بالله مداراة الناس فالمداراة محرمة فى كثير من الأحيان لقوله تعالى "وقولوا قولا سديدا" فالسداد من القول هو العدل الصادق
18-أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله ذكر محمد ابن عمر وأبو أحمد البلخى ذكر عبد الله بن منصور الحرانى عن عبد الله بن عبد الرحمن الأصفهانى عن عطاء عن ابن عباس قال قال رسول الله (ص)أهل المعروف في الدنيا أهل المعروف في الآخرة قيل وكيف ذاك قال إذا كان يوم القيامة جمع الله تعالى أهل المعروف فقال قد غفرت لكم على ما كان فيكم وصانعت عنكم عبادى فهبوها اليوم لمن شئتم لتكونوا أهل المعروف في الدنيا وأهل المعروف في الآخرة "19 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله نا أحمد بن عمران الأخنسى قال سمعت أبا بكر بن عياش عن سليمان التيمى عن أنس بن مالك قال قال رسول الله (ص)إذا كان يوم القيامة جمع الله تبارك وتعالى أهل الجنة صفوفا وأهل النار صفوفا قال فينظر الرجل من صفوف أهل النار إلى صفوف أهل الجنة فيقول يا فلان أما تذكر يوم اصطنعت إليك في الدنيا معروفا فيأخذ بيده فيقول إنه كان وذكر الحديث بطوله "
الخطأ هبة الأعمال الصالحة فى القيامة لأيا كان فى الآخرة وهو ما يخالف أن أهل المعروف وهم المسلمون لا يعطون أحد أعمالهم وهو نورهم كما قال تعالى "يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب ينادونهم ألم نكن معكم قالوا بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأمانى حتى جاء أمر الله وغركم بالله الغرور" كما أن الإنسان يحاسب على سعيه أى عمله هو وليس سعى غيره كما قال تعالى"وأن ليس للإنسان إلا ما سعى"
20 - أخبرنا القاضى أبو القاسم نا أبو على نا عبد الله نا عباد بن موسى العكى نا هشام بن محمد عن خالد بن سعيد الأموى عن أبيه قال لقينى إياس بن الحطيئة فقال يا أبا عثمان مات والله الحطيئة وفي كسر البيت ثلاثون ألفا أعطاها أبوك سعيد بن العاص أبى فبقى ما قلنا فيكم وذهب ما أعطيتمونا "

الخطأ وجود دولة بنى أمية فى عهد الصحابة المؤمنين وهو ما يعنى تضييع الصلاة وهى الإسلام واتباع الشهوات وهو ما يحدث فى عهد الخلف وهم من بعدهم بأجيال تقل أو تزيد وفى هذا قال تعالى بسورة مريم "فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا ".
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس