الموضوع: * نص المعلقات *
عرض مشاركة مفردة
قديم 09-02-2010, 12:28 PM   #35
المصري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 362
إفتراضي

لَمَّا رَآنيقَدْ نَزَلْتٌ أُرِيدُهُأَبْ َينَوَاِجذَهُ لِغَيْرِ تَبَسُّمِ
عَهْدِي بِهِمَدَّ النّهَارِ كأنَّما خُضِبَالْبَنَانُ وَرَأْسُهُ بالعِظْلِمِ

فَطَعَنْتُهُبالرُّمْحِ ثُمَّ عَلَوْتُهُبِمُهَنَّدٍصَافي الحَدِيدَةِ مْحِذَمِ
بَطَلٍ كَأَنَّثِيابَهُ في سَرْحَةٍيُحذَى نِعَالَالسَّبْتِ ليْسَ بتَوْأَمِ
يا شاةَ ماقَنَصٍ لِمَنْ حَلّتْ لَهُحَرُمَتْعَلَيَّ وَلَيْتَها لم تَحْرُمِ
فَبَعَثْتُجَارِيَتي فقُلْتُ لها اذْهَبيفَتَجَسَّسيأَخْبَارَهَا ليَ وَاعْلَمِي
قاَلتْ رَأَيْتُمِنَ الأَعادِي غِرَّةًوَالشَّاةُمُمْكِنَ~لِمنْ هُوَمُرْتَمِ
وكأَنّماالْتَفَتَتْ بِجِيدِ جَدَايَةٍرَشَا منَالْغِزْلانِ حُرٍّ أَرْثَمِ
نُبِّئْتُعمْراً غَيْرَ شاكِرِ نِعْمَتيوَالْكُفْرُمَخَبَثَةٌ لِنَفْسِ الُمْنعِمِ
وَلَقَدْحَفِظتُ وَصَاةَ عِّميَ بالضُّحىإِذ تقلِصُالشفَتَانِ عن وَضَحِ الْفَمِ
في حَوْمَةِاَلجرْبِ الّتي لا تشْتَكيغَمراتِهَاالأبْطالُ غَيْرَ تَغَمْغُمِ
إِذْ يَتَّفُونَبَي الأَسِنَّةَ لم أخِمْعنها وَلكِنِّيتَضَايَقَ مُقْدَمي
لمّا رَأَيْتُالْقوْمَ أَقْبَلَ جَمْعُهمْيَتَذامَرُونَكَرَرْتُ غيرَ مُذَّممِ
يَدُعونَعَنْتَرَ وَالرِّماحُ كأنّهاأَشْطانُ بئْرٍفي لَبَانٍ الادْهَمِ
ما زِلْتُأَرْمِيهمْ بثُغْرَةِ نَحْرِهِوَلَبَانِهِ حتىتَسَرْ َبَل بالدَّمِ
فازْوَرَّ مِنْوَقْع الْقنَا بلَبَانِهِوشَكا إِلَيَّبِعَبْرَةٍ وَتَحَمْحُمِ
لَوْ كانَيَدْرِي مَا اُلمحاوَرَةُ أشْتَكَىوَلَكَانَ لَوْعَلِمَ الْكَلامَ مُكَلِّمِي
ولَقَدْ شَفَىنَفْسي وَأَذْهَبَ سُقْمَهَاقِيلُالْفَوارِسِ وَيكَ عَنتَرَ أَقْدِمِ
وَالَخيْلُتَقْتَحِمُ الَخبَارَ عَوَابِساًمن بينِشَيْظَمَةٍ وَآخرَ شَيْظَمِ
ذُلُلٌ رِكابيحَيْثُ شِئْتُ مُشايعِيلُبِّيوَأَحْفِزُهُ بأَمْرٍ مُبْرَمِ
وَلَقَدْخَشِيتُ بأَنْ أَمُوتَ وَلمْ تَدُرْلِلْحَرْبِدَائِرَةٌ على ابْنَي ضَمْضَمِ
الشَّاتِميْعِرضِي وَلَمْ أَشْتِمْهُماوَالْنَّاذِرَيْنِ إِذا لَمَ الْقَهُمادَمي
إِنْ يَفْعَلافَلَقَدْ تَرَكْتُ أَبَاهُمَاجَزَرَالسِّبَاعِ وَكُلِّ نَسْرٍ قَشْعَمِ
المصري غير متصل   الرد مع إقتباس