الموضوع: * نص المعلقات *
عرض مشاركة مفردة
قديم 09-02-2010, 12:26 PM   #31
المصري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 362
إفتراضي

وَنَحْنُ إِذا عِمادُ الْحَيِّخَرَّتْعَنِ الأَحْفَاضِ نَمْنَعُمَنْ يَلينا



نَجُدُّ رُؤُوسَهُمْ فِيغَيْرِ بِرٍّفَما يَدْرُونَ مَاذايَتَّقُونا



كأَنَّ سُيُوفَنا مِنّاوَمِنْهُممَخَارِيقٌ بِأَيْدِيلاعِبِينا



كانَّ ثِيابَنا مِنّاوَمِنْهُمُخُضِبْنَ بِأُرْجُوانٍ أَوْطُلِينا



إِذا ما عَيَّ بالإِسْنافِحَيٌّمِنَ الَهوْلِ الُمَشَّبهِأَنْ يَكُونا



نَصَبْنا مِثْلَ رَهْوَةَذَاتَ حَدِّمُحَافَظَةً وكُنّاالْسّابِقِينا



بِشُبَّانٍ يَرَوْنَ الْقَتْلَمَجْداًوَشِيبٍ في الُحرُوبِمُجَرَّبِينا



حُدَيَّا النّاسِ كُلّهِمُجَمِيعاًمُقَارَعَةً بَنيهِمْ عَنْبَنِينا



فَأَمَّا يَوْمَ خَشْيَتِناعَلَيْهِمْفَتُصْبِحُ خَيْلُنا عُصَباًنُبِينا



وَأَمَّا يَوْمَ لا نَخْشَىعَلَيْهِمْفَنُمْعِنُ غَارَةًمُتَلَبِّبِينا



بِرَأْسٍ مِنْ بَني جُشَمِبْنِ بَكْرٍنَدُقُّ بِهِ السُّهُولَةَوَالُحزُونَا



أَلا لا يَعْلَمُ الأَقْوامُأَنَّاتَضَعْضعْنا وَأَنَّا قَدُوَنِينا



أَلا لا يَجْهَلَنْ أَحَدٌعَلَيْنَافَنَجْهَلُ فَوْقَ جَهْلِالَجاهِلِينا



بأيِّ مَشِيئَة عَمْرَو بْنَهِنْدٍنَكُونُ لِقِيلِكُمْ فيهاقَطينا



بأَيِّ مَشِيئَة عَمْرَو بْنَهِنْدٍتُطيع بِنا الْوُشَاةَوَتَزْدَرِينا



تَهَدَّدْنا وَأَوْعِدْنَارُوَيْداًمَتى كُنّا لأُمِّكَمَقْتَوِينا



فَإِنَّ قَنَاتَنا يا عَمْرُوأَعْيَتْعَلى الأَعْدَاءِ قَبْلَكَأَنْ تَلِينا



إِذا عَضَّ الثِّقافُ بهااشْمأَزَّتْوَوَلَّتْهُ عَشَوْزَنَةًزَبُونا



عَشَوْزَنَةً إِذا انْقَلَبَتْأَرَنَّتْتَشُجُّ قَفَا الُمثَقِّفِوَالَجبِينا



فَهَلْ حُدِّثْتَ في جُشَمِبْنِ بَكْرٍبِنَقْصٍ في خُطُوبِالأَوَّلِينا



وَرِثْنا مَجْدَ عَلْقَمَةَبنِ سَيْفٍأَباحَ لَنَا حُصُونَ الَمجْدِدِينا



وَرِثْتُ مُهَلْهِلاًوَالْخَيرَ مِنْهُزُهَيْراً نِعْمَ ذُخْرِالذّاخِرينا



وَعَتَّاباً وَكُلْثُوماًجَمِيعاًبِهِمْ نِلْنا تُراثَالأكْرَمِينا



وَذا الْبُرَةِ الَّذِيحُدِّثْتَ عَنْهُبِهِ نُحْمَى وَنَحْمِيالُمحْجَرينا



وَمِنَّا قَبْلَةُ الْسّاعِيكُلَيْبٌفأيُّ الَمجْدِ إِلا قَدْوَلِينا



مَتَى نَعْقِدْ قَرِينَتَنابِحَبْلٍتَجُذَّ الْحَبْلَ أَوْ تَقِصِالْقَرِينا



وَنُوَجدُ نَحْنُ أَمْنَعَهُمْذِمَاراًوَأَوْفاهُمْ إِذا عَقَدُوايَمينا



وَنَحْنُ غَداةَ أُوِقدَ فيخَزَازَىرَفَدْنَا فَوْقَ رِفْدِالرافِدِينا



وَنَحْنُ الَحابِسُونَ بِذِيأَرَاطَىتَسَفُّ الجِلّةُ الْخُورُالدَّرِينا



وَنَحْنُ الْحَاِكُمونَ إِذاأُطِعْناوَنَحْنُ الْعَازِمُونَ إِذاعُصِينا



وَنحْنُ التَّارِكُونَ لِماسَخِطْناوَنَحْنُ الآخِذُونَ لِمارَضِينا



وَكُنَّا الأَيْمَنِينَ إِذاالْتَقَيْناوَكاَنَ الأَيْسَرِينَ بَنُوأَبِينا



فَصَالُوا صَوْلَةً فِيمَنْيَلِيهِمْوَصُلْنا صَوْلَةً فيمَنْيَلِينا



فآبُوا بالنِّهابِوبالسَّباياوَإِبْنا بالُمُلوكِمُصَفَّدِينا



إِلَيْكُمْ يا بَني بَكْرٍإِلَيْكُمأَلَمَّا تَعْرِفُوا مِنَّاالْيَقِينا



أَلَمَّا تَعْلَمُوا مِنّاوَمِنْكمكَتَائِبَ يَطَّعِنَّوَيَرْتَمِينا



عَلَيْنا الْبَيْضُوَالْيَلَبُ الْيَمانيوَأَسْيَافٌ يَقُمْنَوَيَنْحَنِينا



عَلَيْنا كُلُّ سَابِغَةٍدِلاصٍتَرَى فَوْقَ النِّطاقِ لهاغُضونا



إِذا وُضِعَتْ عَنِ الأَبْطالِيَوْماًرَأَيْتَ لَها جُلودَالْقَوْمِ جُونا



كأَنَّ عُضُونَهُنَّ مُتُونُغَدْرتُصَفِّقُهَا الرِّيَاحُ إِذاجَرَيْنا



وَتََحْمِلُنا غَداةَالرَّوْعِ جُرْدٌعُرِفْنَ لَنا نَقَائِذَوَافْتُلِينا



وَرَدْنَ دَوَارِعاًوَخَرَجْنَ شُعْثاًكامثال الرِّصائِعِ قَدْبَلِينا



وَرِثْناهُنَّ عَنْ آبَاءِصِدْقٍوَنُورِثُها إِذا مُتْنابَنِيْنا




المصري غير متصل   الرد مع إقتباس