عرض مشاركة مفردة
قديم 21-07-2015, 07:15 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي حدث في مثل هذا اليوم

في مثل هذا اليوم من العام 365، تسبب زلزال قوي قبالة سواحل اليونان بتسونامي دمر مدينة الإسكندرية في مصر. ورغم عدم وجود أدوات قياس في ذلك الوقت، فقد قدر العلماء أن الزلزال كان بالفعل هزتين متتاليتين ، أكبرهما يعتقد أن قوته ابلغت 8.0.
كان مركز الزلزال بالقرب من الصفيحة القارية المعروفة بالقوس الإغريقي وسرعان ما تكون جدار من المياه انطلق عبر البحر الأبيض المتوسط نحو الساحل المصري. وقد انقلبت السفن في ميناء الإسكندرية عندما تراجعت المياه فجأة بالقرب من الساحل. وتشير التقارير إلى أن الكثير من الناس خرجوا لنهب السفن المنكوبة . ولكن موجة تسونامي أخرى حملت السفن إلى الجدران البحرية، وهبطت فوق العديد من المباني. في الإسكندرية، لاقى ما يقرب من 5000 شخص حتفهم وتدمر 50000 منزل.

عانت القرى والبلدات المحيطة بها دمار أكبر.بل كثير منها محي عن الخريطة . وقد مات حوالى 45000 خارج المدينة. وبالإضافة إلى ذلك، غمرت المياه المالحة الأراضي الزراعية مما جعلها غير مجدية لسنوات قادمة. وتشير الدلائل إلى أن الخط الساحلي في المنطقة قد تغير بشكل دائم من جراء الكارثة. فقد اختفت مباني الحي الملكي بالإسكندرية على طريق البحر ببطء، ولكن بثبات، في أعقاب كارثة تسونامي. عام 1995 اكتشف علماء الآثار أطلال المدينة القديمة قبالة سواحل الإسكندرية الحالية .
من الملفت أن منارة الإسكندرية لم تتأثر بالتسونامي بل تهدمت في القرن الرابع عشر.




صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس