عرض مشاركة مفردة
قديم 04-12-2015, 07:46 PM   #1496
اقبـال
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,147
إفتراضي


العراق يرفض إرسال قوات أجنبية إلى أراضيه ويعد ذلك "عملاً معادياً"
المحرر مصطفى سعد - الخميس 3 كانون الأول 2015 20:46

3 كانون الأول 2015

السومرية نيوز/ بغداد
رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، إرسال أية قوات برية أجنبية إلى العراق، مؤكدا أن حكومته لم تطلب ذلك من أية جهة سواء إقليمية أو دولية، فيما أشار إلى أن العراق سيعد ذلك "عملا معاديا" ويتعامل معه على هذا الأساس.

وقال العبادي في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "الحكومة العراقية ملتزمة بعدم السماح بتواجد أية قوة برية على ارض العراق، ولم تطلب من أية جهة سواء إقليمية أو من التحالف الدولي إرسال قوات برية إلى البلاد"، مجددا تأكيده على "عدم حاجة العراق إلى قوات برية أجنبية".


وأضاف البيان أن "الحكومة العراقية تؤكد موقفها الحازم ورفضها القاطع لأي عمل من هذا النوع يصدر من أية دولة وينتهك سيادتنا الوطنية وسنعد إرسال أية دولة لقوات برية قتالية عملا معاديا ونتعامل معه على هذا الأساس".

وتابع أن "الحكومة تؤكد على موقفها الثابت الذي أعلنته مرارا بانها طالبت وتطالب دول العالم والتحالف الدولي بالوقوف مع العراق في حربه ضد إرهاب داعش وذلك بتقديم الإسناد الجوي والسلاح والذخيرة والتدريب".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري كشف، أمس الأربعاء (2 كان الأول 2015)، أن الحكومة العراقية على اطلاع تام بالخطط الأميركية لنشر قوات خاصة في العراق، لافتا إلى أن واشنطن ستعمل عن كثب شديد مع بغداد لنشر قوات خاصة.

جاء ذلك بعدما أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، أمس الأول الثلاثاء (1 كانون الأول 2015)، عن عزم بلاده إرسال قوة متخصصة لتعزيز القوات العراقية في مواجهة تنظيم "داعش".

وأكد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأربعاء، أن قرار الحكومة بشأن الدعم الدولي للعراق "مستقل" ولا يخضع للتأثيرات السياسية الداخلية أو الضغوط الخارجية، فيما أبدى استعداد بغداد للاتفاق مع واشنطن لزيادة المستشارين الأميركيين في العراق.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما، اليوم الخميس، إن إرسال الولايات المتحدة مزيدا من القوات لمحاربة تنظيم "داعش" في العراق لا يعني أنه سيسير على نهج الغزو الأميركي للعراق في 2003.


العصائب: سنكون بالمرصاد لأي قوة أجنبية تريد الاضرار بسيادة العراق
الخميس 3 كانون الأول 2015 13:17


السومرية نيوز/ بغداد
توعدت حركة "عصائب اهل الحق"، الخميس، بأنها ستكون بالمرصاد لأي قوة أجنبية تريد الاضرار بسيادة العراق واخضاع شعبه، داعية الحكومة العراقية الى بيان حقيقة ما صرح به وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن علمها وقبولها بإرسال قوات برية.

وقال الممتحدث الرسمي بإسم الحركة نعيم العبودي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه "بعد اعلان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر عن النية لنشر قوات مقاتلة في مدننا العزيزة، نعلن نحن المقاومة الاسلامية في العراق عصائب اهل الحق رفضنا القاطع لهذا المشروع المشؤوم"، داعيا الحكومة العراقية الى "بيان حقيقة ماجاء على لسان وزير الخارجية الأميركي بخصوص علمها وقبولها بإرسال هذه القوات التي سيكون دخولها بداية التنفيذ لمشروع التقسيم".


وحذر العبودي من أن "الهدف الحقيقي لنشر القوات المحتلة مجددا هو تنفيذ ماعجزت عنه أميركا من خلال عملائها وجعل كل الوطنيين هدفا لسلاح تلك القوات من خلال تنفيذ الاغتيالات وعمليات القتل المنظم لكل من يعارض المحتل ومشاريعه في المنطقة"، مؤكداً أن "ابناء المقاومة وسائر الشرفاء في العراق سيكونون بالمرصاد لأي قوة اجنبية تريد الاضرار بسيادة البلاد واخضاع شعبه".

واكد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الأربعاء، أن قرار الحكومة بشأن الدعم الدولي للعراق "مستقل" ولا يخضع للتأثيرات السياسية الداخلية أو الضغوط الخارجية، فيما أبدى استعداد بغداد للاتفاق مع واشنطن لزيادة المستشارين الأميركيين في العراق.

يذكر ان وزير الخارجية الأميركي جون كيري كشف، امس الأربعاء (2 كانون الأول 2015) أن الحكومة العراقية على اطلاع تام بالخطط الأميركية لنشر قوات خاصة في العراق، لافتا إلى أن واشنطن ستعمل عن كثب شديد مع بغداد لنشر قوات خاصة.




متظاهرو الديوانية يقفون دقيقة صمت لرحيل أحد قادة التظاهر ويتحدون الدعاوى القضائية

السومرية نيوز / الديوانية
وقف العشرات من المتظاهرين في محافظة الديوانية، الجمعة، دقيقة صمت حدادا على رحيل أحد قادة التظاهر في المحافظة، فيما أكدوا أن الدعاوى القضائية المقامة ضدهم لن تثنيهم عن الاستمرار بالتظاهر.

وقال مراسل السومرية نيوز في الديوانية، إن العشرات من أبناء المحافظة تجمعوا، مساء اليوم، وسط مركز المدينة في تظاهرة جددوا خلالها المطالبة بتنفيذ إصلاحات واسعة ومكافحة الفساد.


وأضاف أن المتظاهرين بدأوا تظاهرتهم بالوقوف دقيقة صمت حدادا على روح أحد قادة التظاهر في المحافظة وافته المنية اثر أزمة قلبية.

وأوضح أن المتظاهرين أكدوا أنهم سيستمرون بالتظاهر على الرغم من الدعاوى القضائية المقامة ضدهم من قبل بعض الجهات الحكومية بتهم متعددة منها السب والقذف والتشهير.

يشار الى أن العاصمة بغداد وعددا من المحافظات تشهد منذ أشهر تظاهرات أسبوعية تنطلق كل يوم جمعة، ويطالب المشاركون فيها بإجراء إصلاحات في مؤسسات الدولة ومكافحة الفساد وتحسين الخدمات.

https://www.youtube.com/watch?v=i-OYEbF1WJU
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس