عرض مشاركة مفردة
قديم 09-05-2010, 01:25 PM   #25
المصري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 362
إفتراضي

العاب بنظرية البقاء للاقوى
أما هذا النوع من الالعاب فهو الشر الخالص فهى العاب عنيفة الى حد المبالغة احيانا بدون هدف يستدعى هذا العنف فهناك العاب يعتمد الربح والخسارة فيها على عدد الاشخاص او الكائنات الحية التى تم قتلها فى زمن معين ، وهذه النوعية تؤدى الى انتشار دوافع العنف والشر داخل اللاعبين ولا سيما صغار السن منهم ، هذا بالاضافة الى انها تعمل على تبلد الفكر والشعور لدى اللاعب اذ تجعله يعتاد صورة الدماء والقتل وغيرها من اشكال العنف .
** مخاطر متوقعة :
أما المخاطر التى تهدد المستخدمين لمثل هذه البرامج فهى مختلفة الانواع والمناحى ومنها :
** المخاطر الصحية
حذر خبراء الصحة من ان تعود الاطفال على استخدام اجهزة الكمبيوتر فى اللعب يعرضهم الى مخاطر اصابات قد تنتهى باعاقتهم ، ابرز هذه المخاطر اصابات الرقبة والظهر والاطراف ، ويشيرون الى ان هذه الاصابات تظهر فى العادة عند البالغين ، بسبب الجلوس امام تلك الاجهزة لفترات طويلة ، ناهيك عن الجلوس بطريقة غير صحيحة ، وعدم القيام باى تمارين رياضية ولو خفيفة خلال اوقات الجلوس الطويلة امام الكمبيوتر .
من ناحية اخرى كشف العلماء مؤخرا ان الوميض المتقطع بسبب المستويات العالية والمتباينة من الاضاءة فى الرسوم المتحركة الموجودة فى هذه الالعاب تتسبب فى حدوث نوبات صرع لدى الاطفال ، كما حذر العلماء من الاستخدام المتزايد لالعاب الكمبيوتر الاهتزازية من قبل الاطفال لاحتمال ارتباطه بالاصابة بمرض ارتعاش الاذرع والايدى الى الحد الذى دفع الباحثين الى المطالبة بضرورة كتابة تحذيرات على مثل هذه النوع من الالعاب .
واشار العلماء الى ظهور مجموعة جديدة من الاصابات الخاصة بالجهاز العظمى والعضلى على مدى الخمس عشر سنة الماضية ومع انتشار العاب الكمبيوتر ، نتيجة الحركة السريعة المتكررة والى ان الجلوس لساعات عديدة امام الكمبيوتر بسبب الاما مبرحة فى اسفل الظهر ، كما ان كثرة حركة الاصابع على لوحة المفاتيح تسبب اضرارا بالغة لاصبع الابهام ومفصل الرسغ نتيجة لثنيهما بصورة مستمرة

اما بالنسبة للاجهاد البصرى فان الابحاث العلمية تشير الى ان حركة العينين تكون سريعة جدا اثناء ممارسة العاب الكمبيوتر مما يزيد من فرص اجهادها ، اضافة الى ان مجالات الاشعة الكهرومغناطيسية المنبعثة من شاشات الكمبيوتر تؤدى الى حدوث الاحمرار والجفاف والحكة وكذلك الزغللة ، وكلها اعراض تعطى الاحساس بالصداع والشعور بالاجهاد البدنى واحيانا بالقلق والاكتئاب

المخاطر السلوكية
ذكرت دراسة حديثة ان ممارسة الاطفال لالعاب الفيديو التى تعتمد على العنف يمكن ان تزيد من الافكار والسلوكيات العدوانية عندهم
واشارت الدراسة الى ان هذه الالعاب قد تكون اكثر ضررا من افلام العنف التليفزيونية او السينمائية لانها تتصف بصفة التفاعلية بينها وبين الطفل وتتطلب من الطفل ان يتقمص اشخصية العدوانية ليلعبها ، وقال بعض علماء النفس ان التعرض مدة كبيرة للالعاب العنيفة يؤدى الى انجذاب اطفال غير عدوانيين للاساليب العدوانية .
كما اوضحت الدراسات العلمية ان كثرة استخدام وممارسة الالعاب الالكترونية فى السنوات الاولى من عمر الطفل تؤدى الى بعض الاضطرابات فى مدرة الطفل على التركيز فى اعمال اخرى اكثر اهمية مثل الدراسة والتحصيل بل ان بعض العاب الكمبيوتر تشجع على الانحرافات السلوكية الخطيرة ، التى قد يكتسبها الطفل من المشاهدة مثل انتشار العنف والعدوانية ، حيث اثبتت الابحاث ان الطفل الاقل ذكاء يفضل اختيار الالعاب العنيفة على غيرها وبشكل عام يمكن القول أنه ليس كل ما هو متوفر من العاب الكترونية جيدا ، ومن واجب كل منا ان يسعى لان يقدم للطفل الثقافة الضرورية لتنمية قدراته ، فوسائل الاعلام سلاح ذو حدين قد تقوم بدور فعال فى توجيه الاطفال وتنشئتهم او تكون عكس ذلك من خلال المضامين والمواضيع التى تعالجها ، كما يجب ان ينتبه الاباء الى ان التحكم فى الالعاب التى يستخدمها ابناؤهم ليس كل شئ ولكن عليهم التأكد من زرع القيم والمبادئ القيمة من خلال تربية واعية للطفل ومراقبته جيدا وعدم السماح له باختيار الالعاب العنيفة والمؤذية صحيا ودينيا ، عرض بحثا مطولا عن مخاطر تعرض الاطفال للموت واثار العاب الفيديو جاء فيه ان البعض يسعون الى تدمير كل ما هو انسانى 00 ولهذا فهم يستعملون التقنية من اجل خلق تغييرات فى السلوك وغسل الدماغ ، فاذا استمر الناس فى رؤية هذه المشاهد تموت ارواحهم

كيف نقلل من الاضرار ؟
ولتقليل الاضرار الصحية للالعاب الالكترونية وحماية الاطفال وينصح العلماء بالا تزيد مدة اللعب عن ساعتين يوميا بشرط اخذ فترات راحة كل 15 دقيقة والا تقل المسافة بين الطفل وشاشة الكمبيوتر عن 709 سم على ان تكون الادوات المستخدمة فى اللعب مطابقة للمواصفات العلمية .
الحل 00 العاب الكترونية اسلامية
لا احد ينكر ان للالعاب الالكترونية الغربية الكثير من المساوئ على ابنائنا بالرغم من جماله وقوتها ، وان لم يكن يتعمد الاضرار بنا ، فان الغرب يصدر لنا اخلاقه التى لا نقبلها فى المجتمع العربى الاسلامى ، فى شكل العاب كمبيوتر .
لقد بات بعض شبابنا يتأثر بصورة ملحوظة بما يصدره الينا الاعلام من افكار وفلسفات وسلوكيات واخلاقيات لا تمت الى مجتمعنا وثقافتنا باى صلة ، ولا يمكن مواجهة ذلك التحدى الخطير الا بنفس الوسائل والادوات فلا يمكن مواجهة الاعلام الغربى الا باعلام اسلامى ملتزم وقوى ومؤثر والان ياتى السؤال .
هل تمثل العاب الكمبيوتر فى عالمنا الاسلامى ما يستحق هذا الجهد ؟
الجواب ( نعم ) فنحن كعرب نختلف عن الغرب من ناحية التفكير فى لاهداف وبما ان صناعة العاب الكمبيوتر من اصعب انواع البرمجة ، يجب الا يهدر المبرمجون فى المجتمعات العربية والاسلامية اوقاتهم وطاقاتهم فى انتاج العاب لا هدف لها سوى امضاء الوقت لماذا لا يبذلون هذا الجهد فى تصميم العاب مفيدة ؟ من الممكن ان تتخذ هذه الالعاب طابعا اسلاميا ، وتؤصل للعادات والتقاليد فى نفوس مستخدميها وتؤصل فى نفوسهم الشعور القوى باستقلالية الفكر واختلاف الثقافات ، وتنمية الثقة بالنفس والاعتزام بالهوية الاسلامية من خلال العاب مبتكرة وجذابة
المصري غير متصل   الرد مع إقتباس