عرض مشاركة مفردة
قديم 09-05-2010, 01:25 PM   #24
المصري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 362
إفتراضي

العاب الفيديو
يعتبر التببويون ان اللعبة التى لا تحقق شروط النمو بجوانبه المختلفة لعبة غير صحيحة وغير سليمة ، لان الطفل كى يحقق تجربة الحياة بكل معانيها من خلال اللعب لابد ان تحقق اللعبة له النمو فى كل الجوانب الروحية ، والخلقية والنفسية والاجتماعية والجسمية الحركية والعقلية
وأنصح الوالدين ان يتركوا اطفالهم يمارسون اللعب التلقائى ، فهذه النوعية من اللعب تجعل الاطفال ينفسون عن طاقاتهم الكامنة بصورة صحيحة وسليمة وسريعة
ان عقل الطفل يعمل مع اللعب ويحدث ذلك بشكل غير ملحوظ مثلما يحدث فى الأفعال غير الارادية التى لاتقع تحت سيطرة التفكير ، فالعودة الى التلقائية لنمو العقل – من اللعب – امر ضرورى خاصة فى المراحل الاولى لنمو الطفل
هل تعد العاب الفيديو والكمبيوتر وبقية الالعاب التكنولوجية الاخرى من الالعاب التى تساعد على النمو العقلى والجسدى للطفل بشكل سليم
اظهرت دراسة ميدانية حديثة ان مثل تلك الالعاب المغرية للطفل تقلل نشاطهم البدنى الى اقل درجة ممكنة وتزيد خمولهم وكسلهم
اما النتيجة المترتبة على ذلك والتى كشفت عنها الدراسة فهى :
زيادة وزن الاطفال التى تتراوح أعمارهم 17.6 سنة ومثل هؤلاء الاطفال يكونون عرضة للاصابة بالامراض المصاحبة للسمنة كامراض القلب والسكرى والمشكلات الصحية والاجتماعية
** ومن الفوائد الاساسية للعب الاطفال ايضا انه يعد الطفل للتعامل مع الظروف المفاجئة والطارئة سواء فى الحاضر او المستقبل كما انه يجعل الطفل مسئولا عن نفسه اثناء اللعب ولا يحتاج لمراقبة الاخرين وهذا الامر ينطوى على اثار مهمة تتعلق بالنمو النفسى للطفل من النواحى الوجدانية والاجتماعية والنفسية
كما يعد معظم التربويون والنفسيون تشجيع الطفل على اللعب جزءا لا يتجزأ من الطب الوقائى وبالتالى فاللعب هو حق اساسى لكل طفل مهما تكن ا لظروف فذلك هو بداية لمزيد من المساواة التى لا تكتمل الا بتهيئة فرصة اللعب للطفل

العاب الكمبيوتر بين الترفيه والتدمير
تأثير غير محدد ومخاطر صحية واجتماعية خطيرة الطفل يندمج مع اللعبة ليصبح جزءا منها لم يعد غريبا ان ينجذب الاطفال نحو الالعاب الالكترونية على حساب الالعاب الاخرى ، فقد ادى انتشار الكمبيوتر والعاب الفيديو فى السنوات الاخيرة الى بروز دورها بوضوح فى حياة الاطفال ، انها العاب التسلية والترفيه للجيل الجديد ، انها الالعاب العصرية التى بدأ الاطفال يفضلونها على الالعاب التقليدية التى طالما اعتادوا ممارستها لتغطى وتفرض نفسها عليهم ، واذا كان اندفاع الطفل نحو العاب الفيديو والكمبيوتر يحمل فى طياته الكثير من الامور الايجابية .
فان الامر لا يخلو من بعض المخاطر الصحية والسلوكية والدينية التى ينبغى الالتفات اليها ، ولا يجب ان يتخيل البعض ان الكلام هنا يقتصر على سن الطفولة والمراهقة فقط

نظرة تحليلية لالعاب الكمبيوتر
نوعية الالعاب الالكترونية
العاب تعليمية تعتمد على قصة او شخصية كرتونية : وهذا النوع من الالعاب مفيد للاطفال فهو يبدأ فى تثقيفهم بثقافة سهلة وسلسلة تعلمهم الكثير من العادات الحسنة ، التى قد تتشارك فيها كل الشعوب على مختلف عادتهم وتقاليدهم مثل ذم خصلة الكذب والدعوة لحب الاباء والامهات والاصدقاء والعطف على المحتاجين ، وضمن هذا المجال نجد هناك بعض البرامج الخاصة بالعرب والتى تخاطب الشعب العربى وتدعم الثقافة العربية
العاب فكرية ( لتقوية الملاحظة والتركيز )
وتعتبر هذه الالعاب عمليا للصغار ولكنها احيانا ما تشد الكبار ايضا نظرا لانها تقوى المخيلة وسرعة البديهة حيث يرونها محرضة على تحدى الذات والذاكرة والنشاط الذهنى
** الالعاب التى تعتمد استراتيجيات حربية ( تحتاج الى وضع الخطط )
هذا النوع من الالعاب يعتبر نوعا من المراحل المتقدمة وتحتاج ممارستها الى نضج عقلى تجذب هذه الالعاب الافراد من سن العاشرة والمراهقة حتى الشباب وربما فى الاعمار المتقدمة اذ انها تتميز ببعض الصعوبات بدرجات متفاوتة كما يعتبر هذا النوع سلاحا ذو حدين ، اذ انه يندرج تحت قائمة الالعاب العنيفة التى تؤثر على اللاعبين من اعمال صغيرة بالاضافة الى انها قد توحى احيانا بافكار عنصرية تفرق بين شعب واخر وما الى ذلك اما المفيدف هذه الالعاب فهو تنمية المهارات الفردية والقدرة على التفكير ورسم الخطط والوصول الى الهدف بعينه
المصري غير متصل   الرد مع إقتباس