عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 04-08-2009, 02:13 PM   #1
عبداللطيف أحمد فؤاد
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: May 2008
الإقامة: مصر
المشاركات: 689
إفتراضي عودة الحياة وتكاثر العظام

عودة الحياة وتكاثر العظام



يا زهرة الزهور ليس لكِ مثيل
يا باهرة القلوب بالثغر الجميل
جمالك قد أذهل الأنبياء والشجر
دلالك حيّر السكان وأرض القمر
يا عيون ساحرة وراعية للمطر
يا خدود حدائق ومروج للبشر
ضفائركِ أزهار وأنـهار وثمر
اصلبونى عليها فهذا أسعد خبر
والسـموات والأرض فى سفر
لترى عجائب وسِحر حبيبة العُمر
ولها ابتسامة تنقذ أحاسيس البشر
مِن سوء وعُسر وعثرات القدر
ورمشها الأيمن يغطى أوطان
بالشهد بالنور بالحب بالحنان
ورمشها الأيسر يغطى أكوان
بالنعيم بالأمان بالزعفران
وتحت جسر شفتيها تعيش بلدان
على أنهارمِن اللبن وعسل الجنان
وغابات شَعْرِك يكسوها الربيع
وعن التصييف فى عينك لا رجوع
وعندما تطلع لعينى الابتسامة
ينقلب القلب لعواصم الكرامة
ومتى غنت لى بلابل العيون؟
صِرت أنا ملاك الحُب والشجون
وعند غيابها عن ينابيع الجموع
تجف الأوردة وتترعرع الدموع
جمهور الورد لا تبحثوا عن الياسمين
فقدمْ حبيبتى بلاد الياسمين للعالمين
وشَمَ عطوره قبل التاريخ الفراعين
وسيشم عبيره صدورالعشاق القادمين
أيها الشعب العربى يا قمرى الأبدى
اعلموا أن بأجنحة أظافرها الحنين
وأن هذا الحنين منذ بلايين السنين
نَثَرَ على المدائن الأشواق والكروم
وبساتين النجاح والأفراح والنعيم
وهل تدرون ما تأثير هذا الحنين؟
جعل الذئاب مع الأغنام يرقصون
وجعل الأرانب مع الصقور يغنون
وجعل السهول والجبال يتاهمسون
وهل سافرتم لصوتها الإلهى القدير؟
جعل الطير يرقص على الخد الجميل
وحوّل ظلمات الدهور لأنوارٍ وسرور
وجعل الملوك تنام تحت أقدام الفقير
هل قرأتم عن جبينها النبوى الجليل؟
سفير الحياة ووطن الشمس والعبير
هل رأيتم ثوبها الذهبى الناعم الخلّاب؟
مغزول مِن الحنان وفؤاد السحاب
يا شعبى أتعرف أين هى تعيش الآن؟
فى الأعصاب وفى ناطحات الشريان
وفى دمشق وبيروت وأملاك سليمان
وتعيش فى جناح الغيرة والنيران
ورفعتُ لها القصور على الأغصان
حيطانها مِن ياقوتٍ و زعترٍ ومرجان
وأسقفها مِِن الزمرد وهناء الأزمان
وأبوابها مِن الماس والوفاء والريحان
وبلاطها مِن الزبرجد والنور والزعفران
ونوافذها مِن عبقرية الجمال والحنان
وهل بعد هذه العبقرية والفن فنان؟
وكنت لها شاعر التاريخ والبرتقال
وفرعون الآداب والإخلاص والرجال
وقدمت لها قلبى فى طبقٍ ذهبى فرحان
فصرختْ للورد لا أهوى هذا الرُبّان؟
فبكى الورد على مليكه وسلطان البيان
وصرخا البحر والجو وناحت الحيطان
لذبح الفرعون الشاعر بالبُعد بالنسيان
وأتعرفون نتيجة مذبحتى فى نيسان؟
طلع مِن أشلائى مليار شاعر بعنفوان
وخرج مِن دمائى النصر لكل ميدان
وتكاثرت عظامى فصرت بليون انسان
وأطير بجناحٍ يغطى الخليج والقيروان
وشقيقه أطول مِن سماء وحد الجنان
يا حبيباتى يا قمراتى يا تـفاح الزمان
أنا المتنبى والشابى وأنا قطز والنعمان
يا حبيباتى ياعشيقاتى يا أوطان البان
لو تربصتم لى بالنووى فى كل مكان
سأطلع مِن الشقوق ومِن الأكـفان
كى أرفع دينى ووطنى فوق الأكوان

آخر تعديل بواسطة المشرف العام ، 01-10-2010 الساعة 11:31 AM. السبب: حذف الرابط
عبداللطيف أحمد فؤاد غير متصل   الرد مع إقتباس