عرض مشاركة مفردة
قديم 09-03-2010, 11:29 PM   #5
عصام الدين
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2000
المشاركات: 829
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة رفقه بغدادي مشاهدة مشاركة
بِبِئس الحكام والقادة حكامنا!!
يتم ذلك كله على وقع الانفجارات في العراق وأفغانستان وباكستان والصومال، وأمام مشاهد القتل والسحق وهدم البيوت في القدس والحصار الخانق على غزة. تظهر في فضاء الأنظمة العربية الطائرات السعودية تغير على مواقع الحوثيين، والطائرات المصرية والجزائرية تبرز مقدرتها الجوية لتقدم العون والدعم لتشجيع منتخبيهما في كرة القدم! لم يشاهد أهل غزة هذه الطائرات وهم يحاصرون ولا يجدون قوت يومهم، ولم تتحرك الجيوش نصرة لعاصمة الرشيد وضحايا الفلوجة وغزة ومخيم جنين، أو حرقة على دماء المسلمين في افغاتسنان وباكستان والصومال، ولم يحفل الزعماء بالمسجد الأقصى الأسير ولا بصرخات الثكلى والأسرى والأطفال. كل تلك النوازل لم تخرج زعماء الأنظمة من قصورهم ومنتجعاتهم، ولكنهم تحركوا بقوة من أجل مباراة لكرة القدم!
تَعِسَ قومٌ وضعوا عقولهم في أقدامهم!!
أخرج أبو داود والترمذي وحسنه والبيهقي بإسناد حسن عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " إن الله عز وجل أذهب عنكم عبية الجاهلية وفخرها بالآباء , الناس بنو آدم وآدم من تراب , مؤمن تقي , وفاجر شقي , لينتهين أقوام يفتخرون برجال إنما هم فحم من فحم جهنم , أو ليكونن أهون على الله من الجعلان التي تدفع النتن بأنفها "سنن ابي داوود.

فإلى العمل الحقيقي والصحيح ندعوكم أيها المسلمون, الى وحدة الامة لتكون قلبا وقالبا تحت راية أمير المسلمين بدولة واحدة وجيش واحد ندعوكم أيها المسلمون...
الى العمل لتوحيد الأمة بعد فرقة ولم شملها بعد شتات ندعوكم أيها المسلمون...

{يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر، ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون}، فكيف بالذي ألهته كرة القدم وما شاكلها من أنواع الرياضة واللهو عن ذكر الله وعن الصلاة، وعن أمور من الشرع بين ذلك كثيراً؟
[/center]

القاعدة السياسية المكيافيلية المعروفة تقول :
الشعب إن لم تشغله شغلك..
وهذا ما يجري في أوطاننا، فالحكومات جميعها تصرف الاموال الطائلة في سبيل دعم كرة القدم ونقل مبارياتها ودفع الشباب بل كل الشعب إلى متابتعة أطوارها... وينقاد الأغبياء معصوبي الأعين إلى مصيرهم دون وعي بما يخطط من خلف الستار، هذا يسعى لتوريث الحكم، وذلك لسلب الميزانية، والآخرون لكسب شرعية مفقودة أو تحويل الأنظار عن قضية معينة و و و و وهكذا.

الضحية هي الشعب، والشعب هو الذي يجب أن يستيقظ، فإلى متى ؟
__________________

حسب الواجد إقرار الواحد له.. حسب العاشق تلميح المعشوق دلالا.. وأنا حسبي أني ولدتني كل نساء الأرض و أن امرأتي لا تلد..

آخر تعديل بواسطة عصام الدين ، 09-03-2010 الساعة 11:40 PM.
عصام الدين غير متصل   الرد مع إقتباس