عرض مشاركة مفردة
قديم 28-11-2006, 08:11 AM   #10
*سهيل*اليماني*
العضو المميز لعام 2007
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2006
المشاركات: 1,786
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة على رسلك



سبحان الله العلي العظيم وما اوتينا من العلم إلا قليلا، سبحان من سبق علمه كل شئ

كنت دائما اقرأ هذه الأيه يوما الجمعة، وكانت من الايات التي تشعرني بقوة ذي القرنين

الذي استمر بناء ذلك السد إلى الان ..واعلم انه لا قوة تعلوا على قوته إلا قوة الله وعظيم

وصادق وعده فيجعله دكاء وكان وعد ربي حقا ..


..
لو تفكرنا قليلا .. بيوم الجمعة .. وخطبتها .. واجتماع الناس حول امام لهم .. مجتهد في نصحهم وارشادهم .. يخبرهم بما يدور من الاحداث .. ويوجههم للانتباه من بعض الامور المحدثة .. لو رأيناه كيف يبدأ الخطبة .. وكيف يجلس بين الخطبتين .. ويتكى على عصاه .. ويرغب وينفر .. وينكر ويستنكر .. ويبكي ويتباكى .. ويستغيث ويدعوا .. وهم يؤمنون خلفه .. لهم دوي وازيز .. ليس كدوي الطائرات مرعب بل له في القلوب وقع .. ارعب .. في نفوس اعدائنا .. ولم يحسدونا .. على شئ مثل هذا اليوم ..
ومابه من تنظيم اجتماعي .. وتواصل بينهم .. في كل حي في كل شارع .. لهم امام .. بارزا من بينهم على منبر .. وتراه من قريب مرتفع قدره بينهم .. له مكانة في قلوبهم مستجاب امره ونصحه مقبول في نفوسهم برحابة صدر وتقبل ومحبة ..
لم يكن الدافع في القبول والطاعة هو الامر والحيلة في صياغته .. بل نراه يمسترجيا لهم يتوسل اليهم وينتدبهم باحب الاسماء اليهم اي عباد الله .. ان الله يأمر بالعدل والاحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعضكم لعلكم ..
ولم يقبلوه كراهيه .. فاثقل كواهلهم .. فهم يقبلون اليه .. طيبين الظاهر .. مغتسلين متطهرين متطيبين من الباطن .. قد طابق ماظهرلنا منهم ما خفي عنا بداخلهم .. فكانت لها روح بداخلهم .. ومبعث بهجة في نفوسهم .. وكسرا للجمود في افكارهم .. حتى مايدب النشاط في اطرافهم وتسري الحياة في نفوسهم الجديدة .. بكل جمعة بكل صلاة وبكل ركعة .. فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ماتصنعون.

وقد كان لسورة الكهف فيه مزية واعتبار قرائتها مستحبة فيه .. لما تضمنته من اخبار وتوجيه وماورد بها من قصص .. وهي اصحاب الكهف وصاحب الجنتين .. وموسى عليه السلام والخضر .. وذي القرنين ..

وما تضمنته من قتنة الدين والمال والعلم والسلطة .. والتي لاتخرج عنها امور جميع العباد


لنرى ان النبي صلى الله عليه وسلم .. امرنا ان نتتعوذ من فتنة المسيح الدجال دبر كل صلاة .. فهو قد جمع هذه الفتن الاربع كلها ..

ونتذاكر ونتعلم .. لماذا تمرنا بالتعوذ من عذاب القبر ايضا دبر كل صلاة .. وهل سلم منه احد .. واسبابه ..
__________________
*سهيل*اليماني* غير متصل   الرد مع إقتباس