عرض مشاركة مفردة
قديم 28-01-2010, 11:52 AM   #4
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

كنا نلتقي في يومي مولدنل في آخر ساعات النهار...ففي
أول ساعاته ينشغل كل منا بتحضير هدية للآخر ...هل تتذكر
بداية عادتنا هذه؟...ما زلت أذكرهاأنا...كان ذلك يوم
مولدك...بحثت عنك طيلة الصبيحة ...و حتى بعد الظهيرة
لأهديك الوشاح الصوفي الذي علمتني أمي طريقة حياكته...كان
يوم مولدك في فصل الخريف...و في برودة طقسه جبت أرجاء
بلدتنا كلها باحثة عنك...لم اجدك في أي مكان...الى أن حل
المساء...تعبت من المسير...فتوجهت الى حديقة أمي...و
اطلقت العنان لدموعي...لم أفهم حينها سبب بكائي..أكان
تعبا..أم خيبة أمل...أم خوفا عليك...أم شوقا اليك؟...
لم أفهم..و لم أبحث عن السبب لأفهم...جلست هناك وحيدة...
مع ورود أمي...و اشجار الفاكهة المختلفة...كانت الريح
تعصف من حولي فيزداد شجوني...كانت أصوات حفيف الأوراق
تتردد من شجرة الى اخرى فتزيد وحدتي...لكن حرارة لوعتي
كانت تذيب البرد المحيط بي...فتحيل الجو الى ربيعي عليل...
لم أفهم حينها سبب حرارة المكان...الى أن شعرت بيدك تحط
على كتفي...فتذيب وحدتي...نظرت اليك...فرأيت وجهك الجميل...
رأيت نظرتك الحنون...ثم سألتني"لم الدموع؟"...لم أجبك ..لأنك
غمرتني بحبك..و كفكفت دموعي...همست لي بشوقك...ثم أعطيتني علبة
صغيرة مغلفة بغلاف قرمزي براق و قلت لي "حبيبتي ..هذه لك...
اليوم تمر سنة اخرى و نحن معا"...أمسكتها ثم انفجرت باكية
من جديد...استغربت بكائي...سألتني بلهفة و خوف"لم الدموع؟
لماذا تبكين؟"...فأجبتك و صوتي يكاد لا يخرج من حنجرتي"أأأ..ألهذا
غبت ...؟"ثم استسلمت للبكاء ...



ghazal aljebal
24/02/2004
__________________

Just me

إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس