عرض مشاركة مفردة
قديم 25-05-2011, 07:06 PM   #16
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

(10)

وبمقدار خصوصية هذا الكيان الجديد وانتمائه إلى الشاعر ترتفع القيمة الفنية للقصيدة ، وبمقدار ابتعاد القصيدة عن أن تكون صورة حرفية للواقع تقترب من مفهوم الحداثة.

فحين نقرأ قصيدة النهر العاشق (8)للشاعرة العراقية نازك الملائكة نحس أن هذا النهر من إبداع الشاعرة ، وأنه نهر خاص بها ، على الرغم من أن القصيدة تدور حول حادثة واقعية هي حادثة الفيضان الذي أغرق بغداد عام 1954 ، ولكن الشاعرة تناولت الحادثة من زاوية خاصة متفردة ،لم يعد النهار من خلالها مجرد نهر عات مدمر يغرق طوفانه المدينة ، وإ‘نما أصبح عاشقًا حانيًا ومحمومًا في الوقت ذاته ، يحتضن المدينة بحبه العارم المدمر . تقول نازك :


أين نمضي ؟ إنه يعدو إلينا


راكضًا عبر حقول القمح ، لا يلوي خطاه


باسطًا في لمعة الفجر ذراعيه إلينا


طافرًا كالريح ..نشوان ..يداه


سوف تلقانا ، وتطوي رعبنا أنى مشينا


***


إنه يعدو .. ويعدو


وهو يجتاز بلا صوت قرانا


ماؤه البني يجتاح ، ولا يلويه سد


إنه يتبعنا لهفان أن يطوي صبانا


في ذراعيه ، ويسقينا الحنانا


***


لم يزل يتبعنا ..متبسمًا بسمة حب


قدمان الرطبتان


تركت آثارها الحمراء في كل مكان


إنه قد عاث في ش رق وغرب


في حنان


أين نعدو ؟ وهو قد لف يديه


حول أكتاف المدينة


إنه يعمل في بطء وحزم وسكينة


ساكبًا من شفتيته

قٌبَلاً طينية ..غطت مراعينا الحزينة.. ..
_______________

(8)ناازك الملائكة :شجرة القمر .دار العلم للملايين .بيروت .ومكتبة النهضة .بغداد 1968 ص135
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس