عرض مشاركة مفردة
قديم 22-02-2008, 04:56 AM   #23
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

[FRAME="11 70"]إنتقال أعمال محفوظ من الرواية المقروءة إلى الرواية المسموعة والمرئية

ونشر لمحفوظ حوالى خمسون عملا أدبيا ما بين روايات طويلة وقصص قصيرة ومسرحيات وأعمدة في الصحف ودراسات ومذكرات وتحليلات سياسية ومن أبرز أعماله الروائية الثلاثية، وتضم روايات "بين القصرين"، "قصر الشوق"، و "السكرية"،، وبلغت رواياته إلتى تحولت إلى افلام ومسلسلات قدمت له السينما 30 عملا ادبيا أثرت أيضا الحياة السينمائية في مصر والعالم العربي , كما ترجمت أعماله إلى 25 لغة , وهذه قائمة باعمال نجيب محفوظ في السينما بعد أن بدأ الكاتب الراحل الكبير نجيب محفوظ رحلته مع شاشة السينما كاتبا للسيناريو بالاشتراك مع المخرج الراحل صلاح أبوسيف :-
'الوحش 1954'، 'فتوات الحسينية 1954'، 'درب المهابيل 1955'، 'بين السماء والارض 1959'، 'بداية ونهاية 1960'، 'اللص والكلاب 1962'، 'زقاق المدق 1963'، 'الطريق 1964'، 'بين القصرين 1964'، 'القاهرة 30 1966'، 'خان الخليلي 1966'، 'السمان والخريف 1967'، 'قصر الشوق 1967'، 'ثلاث قصص 1968'، 'ميرامار 1969'، 'السراب 1970'، 'الاختيار 1971'، 'ثرثرة فوق النيل 1971'، 'صور ممنوعة 1972'، 'السكرية 1973'، 'الشحات 1973'، 'الحب تحت المطر 1975'، 'الكرنك 1975'، 'المذنبون 1976'، 'المجرم 1978'، 'الشريدة 1980'، 'الشيطان يعظ 1981'، 'أهل القمة 1981'، 'فتوات بولاق 1980'، 'وكالة البلح 1982'، 'الخادمة 1984'، 'ايوب 1984'، 'المطارد 1985'، 'دنيا الله 1985'، 'شهد الملكة 1985'، 'التوت والنبوت 1986'، 'الحب فوق هضبة الهرم 1986'، 'عصر الحب 1986'، 'الحرافيش 1986'، 'الجوع 1986'، 'وصمة عار 1986'، 'اصدقاء الشيطان 1988'، 'قلب الليل 1989'، 'ليل وخونة 1990'، 'نور العيون 1991'، 'سمارة الأمير 1992'

وقدم نجيب محفوظ للسينما أكثر من 100 فيلم و30 سهرة و12 مسلسلا بدأها عام 1945 بكتابة السيناريو لفيلم "مغامرات عنتر وعبلة" وقد اختار النقاد 17 فيلما من أعماله ضمن 100 فيلم الأهم في تاريخ السينما
.. ومن أهم أعمال نجيب محفوظ التي تحولت إلي أعمال سينمائية منذ فيلم "المنتقم" لصلاح أبوسيف عام 1947 وحتي عام 1989 فيلم "قلب الليل" للراحل عاطف الطيب و"القاهرة الجديدة" عام 1945 "القاهرة 30" و"خان الخليلي" وزقاق المدق".
ثم توالت أفلامه "بداية ونهاية". "بين القصرين". "قصر الشوق". "السكرية". "اللص والكلاب". "السمان والخريف". "الطريق". "وصمة عار". "الشحات". "ثرثرة فوق النيل". "ميرامار". "فتوات بولاق". "شهد الملكة". "المطارد". "الحرافيش". "الجوع". "التوت والنبوت". "أصدقاء الشيطان".. وقد عكست رواياته التاريخ السياسي لمصر خلال القرن العشرين وتجسدت في أفلام "خان الخليلي". "الحب تحت المطر". "الكرنك". "بين القصرين" والسكرية".

ولم تترك السينما التسجيلية نجيب محفوظ حيث قام المخرج هاشم النحاس بإخراج فيلم تسجيلي عنه بعنوان "نجيب محفوظ ضمير العصر" وانتجه المركز القومي للسينما عام 1986 وتناول المخرج فيه التفاصيل اليومية لحياة محفوظ مع استعراض لقيمته الأدبية وعرض نماذج لبعض الأفلام علي الشاشة المصرية المأخوذة من أعماله الأدبية.

وكان اكثر الشخصيات التي احبها نجيب محفوظ في روايته التي تحولت إلي سينما هي شخصية السيد احمد عبدالجواد والتي اداها يحيي شاهين والذي كان يقطن في عمارة بجوار بيت نجيب محفوظ وعندما يلتقي نجيب بحيي شاهين في اي مكان يداعبه قائلا: أهلا بالسيد عبدالجواد

كانت الفنانة شادية اكثر الفنانات اللاتي ادين شخصيات في اكثر من رواية لنجيب محفوظ 'زقاق المدق' 'ميرامار'، 'الطريق'، و'شباب امرأة'
وعندما أنهى نجيب محفوظ عمله الأدبي بـ 49 عملاً روائياً وقصصياً حائزاً على جائزة نوبيل العالمية عام 1988 م، حيث كان نجيب محفوظ أول مصرى يتكلم العربية ينال هذه الجائزة. وبرغم المجد الذي ناله من وراء ذلك، إلا انه لم يتوقف عن حضور ندواته الثقافية ولم يغادر منزله المتواضع في حي العجوزة بالقاهرة
وتعد كتاباته الروائية لها شهره كبيرة فى العالم كله مثل "ثلاثية: بين القصرين، السكرية وقصر الشوق" و"ثرثرة فوق النيل تصويرا لواقع مصر الاجتماعي أثناء القرن العشرين وترجمت إلى 25 لغة.

الجامعة الأمريكية ونجيب محفوظ
وقد قررت الجامعة الأمريكية بالقاهرة منح جائزة سنوية باسم محفوظ ، كما أطلقت حكومة مصر اسمه على أحد شوارع القاهرة ويجري حاليا صنع تمثال من البرونز لوضعه في أحد ميادين الجيزة .

لمحفوظ علاقة وثيقة بالجامعة الأمريكية منذ عمل مع قسم النشر بها وله أكثر من 450 نسخة من أعماله مترجمة إلي 40 لغة.. كما انها تقدم منذ عام 1996 جائزة باسم نجيب محفوظ للأعمال المتميزة في الكتابة العربية حاز الفائزون بها علي تقدير عالمي. كما ساهمت في انتشار الكتابة العربية علي المستوي العالمي.وفي عام 1995 تسلم محفوظ ميدالية الدكتوراه الفخرية وانتخب عام 1992 عضوا فخريا في الأكاديمية الأمريكية ومعهد الأدب. وبعد محاولة اغتياله في عام 1994 كتب محفوظ مجموعة قصص قصيرة بعنوان 'أحلام فترة النقاهة' قامت الجامعة الأمريكية بنشر مختارات مترجمة منها إلي الإنجليزية سميت أحلام عام ..2004 كما قررت الجامعة نشر المجموعة النهائية من أحلام في ربيع .2007وأكد رئيس الجامعة الأمريكية ان محفوظ ترك تراثا مذهلا لهذا البلد واننا نفتخر إذا كان لنا دور فعال في حياته الأدبية

وفى يوم الثلاثاء 23 من جمادى الاخرة 1427هـ - 18 من يوليو 2006 م الأديب العالمي نجيب محفوظ تعرض لإصابة أمس نقل علي أثرها إلي مستشفي الشرطة بالعجوزة تعد هذه المرة الثانية التي يصاب فيها محفوظ في رأسه نتيجة سقوطه علي الأرض.
كان محفوظ "94 سنة" قد أصيب بجرح قطعي بفروة الرأس إثر سقوطه في منزله نتيجة اختلال توازنه وأجريت له جراحة لخياطة الجرح بخمس غرز..

وظل محفوظ حتى أيامه الأخيرة حريصا على برنامجه اليومي في الالتقاء بأصدقائه في بعض فنادق القاهرة حيث كانوا يقرأون له عناوين الأخبار ويستمعون إلى تعليقاته على الأحداث .. وفى يوم الأربعاء 30 /8 / 2006م بعد الثامنة صباحا بتوقيت القاهرة توفى الأديب العالمى نجيب محفوظ عن عمر يناهز 94, وفى يوم الخميس 31/8/2006 م شيعت جنازة الأديب العالمي نجيب محفوظ عقب صلاة الظهر اليوم في جنازة عسكرية من مسجد آل رشدان بمدينة نصر تقدمها السيد الرئيس محمد حسنى مبارك وكبار المسئولين والأدباء والصحفيين في مصر والعالم العربي .. ينقل الجثمان علي عربة مدفع تجرها الخيول ويلف بعلم مصر ويتقدم الجنازة حملة أكاليل الزهور والجوائز التي حصل عليها وفي مقدمتها قلادة النيل وجائزة نوبل العالمية.
ينقل الجثمان قبيل الجنازة العسكرية إلي مسجد الإمام الحسين حيث تقام عليه الصلاة تنفيذاً لوصيوهو إن كان عقله توقف عن إنتاج المزيد إلا أن أعماله تكفى ليكون من أعلام الأدب والفكر المصرى لأجيال قادمة حتى يظهر فى مصر على مفكر آخر مثله .

ودعت‏ ‏مصر‏ ‏أديبها‏ ‏الكبير‏ ‏نجيب‏ ‏محفوظ‏ ‏في‏ ‏جنازتين‏ ‏الأولي‏ ‏شعبية‏ ‏خرجت‏ ‏من‏ ‏مسجد‏ ‏الإمام‏ ‏الحسين‏ ‏تنفيذا‏ ‏لوصيته‏,‏والثانية‏ ‏عسكرية‏ ‏خرجت‏ ‏من‏ ‏مسجد‏ ‏آل‏ ‏رشدان‏ ‏بمدينة‏ ‏نصر‏,

ونشرت جريدة الأخبار بتاريخ 6/9/2006م السنة 55 العدد 16966 خبر أقامة تمثال من البرونز (الصورة الجانبية ) ذكرت فيه : " قرر محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية اقامة مسابقة بين كبار نحاتي مصر وشباب الفنانين لعمل تمثال من البرونز للأديب نجيب محفوظ مستوحي من اعماله التي أثرت وجدان الشعب المصري.
علي أن يتم وضعه وهو حامل جائزة نوبل في ميدان سيدنا الحسين بجوار حي الجمالية وقصر الشوق وخان الخليلي ومعقل الحرافيش.
وقال محسن شعلان انه لا مبرر لوجود تمثال للاديب الكبير في منطقة مثل شارع جامعة الدول العربية بل لابد ان يكون مكانه هي المناطق التي كان يعشقها واستلهم منها جميع اعماله.. ومن هنا يجب اعادة النظر في هذا المكون التشكيلي لهذا التمثال بحيث لا يقتصر علي رجل عجوز مسن تقوده عصاه في حالة من الاستكانة لأن نجيب محفوظ أبعد من ذلك بكثير .

وخرجت فتاوى من شيوخ المسلمين بعدم أقامة يوم ذكرى الأربعين للروائى العالمى المسلم نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل فى الأدب الروائى بإعتبارة كافراً

**************************

في الثمانينات من القرن الماضي أفتى عمر عبد الرحمن بجواز قتل الأقباط والإستيلاء على أموالهم وفرض الأتاوات عليهم من أجل دعم الدعوة الإسلامية ونشر الجهاد!!. وبعد هذه الفتوي أنتشرت موجة قتل الصاغة الأقباط وخاصة في الصعيد ونهب محلاتهم ،وأنتشر في بعض قرى الصعيد ظاهرة فرض الأتاوات على أغنياء الأقباط من قبل الإرهابيين والبلطجية.
الجدير بالذكر أن عمر عبد الرحمن كان قد أصدر من قبل فتوي، بإنه لو تم تنفيذ القصاص في نجيب محفوظ لما تجرأ بعده سلمان رشدي، وهذه الفتوي كانت السبب وراء الاعتداء على الأديب الكبير نجيب محفوظ عام 1994. وتورط أيضا في عدد كبير من الفتاوي الإرهابية ضد النظام السياسي والسياحة والرئيس السادات. وبعد هروبه إلى أمريكا تورط عمر عبد الرحمن في عمليات إرهابية دولية ضخمة يقضي بسببها عقوبة السجن مدي الحياة في السجون الفيدرالية الأمريكية عن مقالة بعنوان حول موضوع البنات القبطيات - مجدى خليل جريدة وطنى بتاريخ 19/11/2006م السنة 48 العدد 2343 .
================================================== ===============

[/FRAME]
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس