عرض مشاركة مفردة
قديم 19-02-2008, 10:36 AM   #1
ماجد زايد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 239
إفتراضي هل وصلنا فى الخيمه لحد تحريف تفسير القرآن المجيد ؟؟

هل وصلنا فى الخيمه الى تحريف تفسير القرآن ؟؟ ؟؟

--------------------------------------------------------------------------------

الساده المشرفون على الخيمه والمشرفات
أدعوكم لقراءة مايلى وتحمل المسئوليات
كنت قد عزمت مقاطة الأخوه الذين اعتادوا
على السب والقذف والخوض فى أعراض
الناس وتكفير كل المسلمين والمسلمات
ومنهم الأخ صاحب التوقيع الآتى :
إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ

هذه الاية الكريمة مقصود بها اهل مصر على عهد يوسف عليه السلام فهل عاد غالبية المصريون الان لطبعهم الاصلي وكيف السبيل لافهامهم اصول الدين وتخليصهم من العلمانية التي تعني قلة الايمان بالله واليوم الاخر بينما هم يزعمون الايمان والفهم حتى ان بعضهم يمجد السادات اكبر خائن للاسلام والمسلمين
ويلقب نفسه ب "قسام"=====================
وراح يطبع التوقيع "المغلوط" فى كل أقسام الخيمه
أمامكم وتحت أبصاركم , حتى الخيمه الاسلاميه ! !
والغلط هذه المرة لايجوز لكم أو لأى مسلم أن يتغاضى عنه
ويجب أن نرى الرد "المكافىء" للافتراء على كتاب الله
فهذه المرة هى امتحان لكم ........... ولاسلاميه خيمتكم
=====================
هذا الذى أفترى على الله وعليكم وعلى الجميع "الكذب"
تركتموه حتى تطاول على كتاب الله ولا يرعوى ! !
لمجرد أن ينفث "حقده" الأعمى فيمن يحقد عليه ! !
حتى قدسية كتاب الله لم تثنيه عن الغى والافتراء على
الله كذبا ! ! ليحقق مأربه ! !
فماذا انتم فاعلون ؟ ؟ ؟ ! ! !

=====================
أتى بتلك الآيه الكريمة من سورة يوسف 37
ثم أعقبها بتفيسر "من عنده" ما أتاه به أحد من سلطان
ثم طبعها ثم عرضها على الجميع ! ! ولا يزال ! ! !
وذلك "العمى" أتاه من حقده على شعب "مصر"
بعد ما أفرغ شحنات السم فى شعب السعوديه ! !
وشحنات فى كل شعب وملك ورئيس ! ! !

=====================
واليكم كتاب
تفسير القسام رغم أنف المفسرين العظام
(طبعا التسمية من عندى) لكنه أهل لها ! !

فسر القسام بأن قول يوسف عليه السلام
إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ
بأن المقصود بها أهل مصر فى عهد يوسف !! !! !!
تخيلوا ما وصلنا اليه من ابتذال على يد الأنذال
=====================
برغم يقينى بخطأ التأويل وحرمة التفسير
لكنى لجأت لأهل الذكر فأفادوا بكذبه وبعدم ورود
ذلك عن أى من أئمة المفسرين ! ! !
فذهبت ـ حتى يطمئن قلبى ـ اقلب فى صفحات التفسير
فلم أجد لقوله أثر فيها !! !!
=====================
واليكم نتائج البحث :

اولا ـ ماجاء فى تفسير ابن كثيرثُمَّ قَالَ اِبْن عَبَّاس : إِنَّمَا عُلِّمَ فَعَلِمَ وَهَذَا أَثَر غَرِيب ثُمَّ قَالَ وَهَذَا إِنَّمَا هُوَ مِنْ تَعْلِيم اللَّه إِيَّايَ لِأَنِّي اِجْتَنَبْت مِلَّة الْكَافِرِينَ بِاَللَّهِ وَالْيَوْم الْآخِر فَلَا يَرْجُونَ ثَوَابًا وَلَا عِقَابًا فِي الْمَعَاد .
ثانيا ـ ما جاء فى تفسير الجلالين
"قَالَ" لَهُمَا مُخْبِرًا أَنَّهُ عَالِم بِتَعْبِيرِ الرُّؤْيَا "لَا يَأْتِيكُمَا طَعَام تُرْزَقَانِهِ" فِي مَنَامكُمَا "إلَّا نَبَّأَتْكُمَا بِتَأْوِيلِهِ" فِي الْيَقَظَة "قَبْل أَنْ يَأْتِيكُمَا" تَأْوِيله "ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي" فِيهِ حَثّ عَلَى إيمَانهمَا ثُمَّ قَوَّاهُ بِقَوْلِهِ "إنِّي تَرَكْت مِلَّة" دِين "قَوْم لَا يُؤْمِنُونَ بِاَللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ" تَأْكِيد
ثالثا ـ ماجاء فى تفسير الطبرى
{ إِنِّي تَرَكْت مِلَّة قَوْم لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ } وَجَاءَ الْخَبَر مُبْتَدَأ : أَيْ تَرَكْت مِلَّة قَوْم , وَالْمَعْنَى : مَا مِلْت وَإِنَّمَا ابْتَدَأَ بِذَلِكَ لِأَنَّ فِي الِابْتِدَاء الدَّلِيل عَلَى مَعْنَاهُ وَقَوْله : { إِنِّي تَرَكْت مِلَّة قَوْم لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ } يَقُول : إِنِّي بَرِئْت مِنْ مِلَّة مَنْ لَا يُصَدِّق بِاللَّهِ , وَيُقِرّ بِوَحْدَانِيَّتِهِ . { وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ } يَقُول : وَهُمْ مَعَ تَرْكهمْ الْإِيمَان بِوَحْدَانِيَّةِ اللَّه لَا يُقِرُّونَ بِالْمُعَادِ وَالْبَعْث وَلَا بِثَوَابٍ وَلَا عِقَاب . وَكُرِّرَتْ " هُمْ " مَرَّتَيْنِ , فَقِيلَ : { وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ } لَمَّا دَخَلَ بَيْنهمَا قَوْله : { بِالْآخِرَةِ } فَصَارَتْ " هُمْ " الْأُولَى كَالْمُلْغَاةِ , وَصَارَ الِاعْتِمَاد عَلَى الثَّانِيَة , كَمَا قِيلَ : { وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ } وَكَمَا قِيلَ : { أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مُتُّمْ وَكُنْتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ } . فَإِنْ قَالَ قَائِل : مَا وَجْه هَذَا الْخَبَر وَمَعْنَاهُ مِنْ يُوسُف , وَأَيْنَ جَوَابه الْفَتَيَيْنِ عَمَّا سَأَلَاهُ مِنْ تَعْبِير رُؤْيَاهُمَا مِنْ هَذَا الْكَلَام ؟ قِيلَ لَهُ : إِنَّ يُوسُف كَرِهَ أَنْ يُجِيبهُمَا عَنْ تَأْوِيل رُؤْيَاهُمَا لِمَا عَلِمَ مِنْ مَكْرُوه ذَلِكَ عَلَى أَحَدهمَا , فَأَعْرَضَ عَنْ ذِكْره وَأَخَذَ فِي غَيْره لِيُعْرِضَا عَنْ مَسْأَلَته الْجَوَاب بِمَا سَأَلَاهُ مِنْ ذَلِكَ . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل
رابعا ـ ما جاء فى القرطبى (أو بالأحرى تخطاه المفسر كما يلى)وقال ٱبن جُرَيج: كان الملك إذا أراد قتل إنسان صنع له طعاماً معروفاً فأرسل به إليه، فالمعنى: لا يأتيكما طعام ترزقانه في اليقظة، فعلى هذا «تُرْزَقَانِه» أي يجري عليكما من جهة الملك أو غيره. ويحتمل يزرقكما الله. قال الحسن: كان يخبرهما بما غاب، كعيسى عليه السلام. وقيل: إنما دعاهما بذلك إلى الإسلام، وجعل المعجزة التي يستدلان بها إخبارهما بالغيوب.

قوله تعالى: { وَٱتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـيۤ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ } لأنهم أنبياء على الحق. { مَا كَانَ } أي ما ينبغي. { لَنَآ أَن نُّشْرِكَ بِٱللَّهِ مِن شَيْءٍ } «مِنْ» للتأكيد، كقولك: ما جاءني من أحد. وقوله تعالى: { ذٰلِكَ مِن فَضْلِ ٱللَّهِ عَلَيْنَا } إشارة إلى عصمته من الزنى. { وَعَلَى ٱلنَّاسِ } أي على المؤمنين الذين عصمهم الله من الشرك. وقيل: «ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَليْنَا» إذ جَعَلنا أنبياء، «وَعَلَى النَّاسِ» إذا جَعَلَنا الرسلَ إليهم. { وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ } على نعمة التوحيد والإيمان.
خامسا ـ الميزان فى تفسير القرآن العلامة محمد حسين الطباطبائيقوله تعالى: «ذلكما مما علمني ربي إني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله و هم بالآخرة هم كافرون و اتبعت ملة آبائي إبراهيم و إسحاق و يعقوب» بين (عليه السلام) أن العلم و التنبؤ بتأويل الأحاديث ليس من العلم العادي الاكتسابي في شيء بل هو مما علمه إياه ربه ثم علل ذلك بتركه ملة المشركين و اتباعه ملة آبائه إبراهيم و إسحاق و يعقوب أي رفضه دين الشرك و أخذه بدين التوحيد.
وكما ترون حتى الطباطبانى لم يأت على ذكر مصر! ! !
ابن كثير والطبرى والقرطبى لم يأت أحدهم على ذكر مصر !! !! !!


هذه واحده
=========================
و لنتحاكم للمنطق والعقل
ولكن يلزم التنويه ـ باختصار ـ الى أن سيدنا يوسف كان
قد تربى فى قصر فرعون مصر حتى شب وكبر
ومن فرط جماله راودته التى هو فى بيتها عن
نفسه فأبى واستعصم فزجت به الى السجن
ثم نسوه حتى جاءه الرجلين ليفسر لهما ما حلم
به كل منهما وفسر لهما
وفى معرض القول نطق بتلك الآيه لهما
وخرج كلا الرجلين من السجن وبقى هو عليه السلام
ثم تذكره احدهما بعد سنين ولجأ اليه ليفسر له
رؤيا لفرعون مصر عجز وقومه عن تأويلها
فلما فسرها يوسف أطلق سراحه الملك وعينه وزيرا
للماليه بناءا على طلب سيدنا يوسف نفسه حيث
قال للملك : «اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم».
====================
وهنا يطل السؤال برأسه :
كيف يكون ليوسف أن يطلب العمل وزيرا تحت امره
من سبق وتبرأ منه ومن قومه ؟؟ ؟؟ !! !!
ادينى عقلك !! !! !!
====================
ثم يتسلم العمل ويبقى يخدم سبع سنين رخاء وسبع
سنين عجاف ويظل حتى يأتيه أخوته ثم يروحون
ثم يعودون فيرجعهم لاحضار أبيه وأمه ويأتون مجتمعون
ثم يحيونه "راكعين بصفته "ثم يرفع أباه وأمه "على العرش"
هل يتربع يوسف على عرش ويدبر أمر من ترك ملتهم ؟؟ ؟؟ !!
ويرفع أبيه وأمه على عرش من تبرأ منهم للتو ؟؟ ؟؟ !!
ويرضى يعقوب (أبيه عليهما السلام) بالعيش فى هاهناك
فى قصور من تبرأوا منهم ويحكمون من خلاله ومعهم من
الأنبياء احد عشر (اخوة يوسف) ؟؟ ؟؟
أدينى عقلك !! !! !!
====================
والآن هل أطالبكم ايها الساده بعمل ما
أم أترك الأمر حتى هذه النقطه وأقبع منتظرا وأشهد
كافة الأعضاء وأطالب بأصواتهم جميعا
فالأمر يخص كل مسلم هنا
===================
ألا قد بلغت ؟؟ اللهم فاشهد
وانى قابع منتظر
__________________
(ماجد)


[FRAME="11 70"] عهده الوثيق واحـه النجاه ... أول الطريق هو منتهاه[/FRAME]
ماجد زايد غير متصل