عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 27-05-2011, 10:16 AM   #48
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,823
إفتراضي

(42)
ويقوم التكرار في القصيدة العربية الحديثة بوظيفة إيحائية بارزة، وتتعدد أشكاله وصوره بتعدد الهدف الإيحائي الذين ينوطه الشاعر به، وتتراوح هذه الأشكال ما بين التكرار البسيط الذي لا يتجاوز تكرار لفظة معينة أو عبارة معينة بدون تغيير ، وبين أشكال أخرى أكثر تركيبًا وتعقيدًا يتصرف فيها الشاعر في العنصر المكرر بحيبث تغعدو أقوى إيحاء .
وصور التكرار البسيط في القصيدة الحديثة كثيرة ، ومن نماذجها قول الشاعر العراقي بدر شاكر السياب في قصيدته "غريب على الخليج"(41) التي يعبر فيها عن حنينه الغلاب إلى العراق عندما اطضر إلى تركه إلى دول الخليج بحثًا عن لقمة العيش :
أعلى من العباب يهدر صوته ن ومن الضجيج
صوت تفجر في قرارة نفسي الكثلى :عراق
كالمد يصعد ، كالسحابة ،كالدموع إلى العيون
الريح تصرخ بي :عراق
والموج يعول بي : عارق ، عراق ،ليس سوى عراق

فتكرار كلمة "عراق" في الأبيات يوحي بمدى سيطرة العراق على رؤيا الشاعر وعلى مشاعره ،إنه يملأ ألفق هذه الرؤيا ،ويواجهه أينما اتجه ، وهو صوت يعلو على كل الأصوات بحييث لم يعد يسمع سواه أو يرى سواه والتكرار هنا هو الوسيلة الأساسية في الإيحاء بمدى ارتباط الشاعر بالعرابق وحنينه إليه وكل الأدوات الأخرى تأتي على هامشه.
أما الأشكال الأكثر تعقيدًا من التكرار فهي التي تجلى فيها براعة الشاعر وعبقريته.وقد يكتفي الشاعر في تركيب التكرار بالمزج بينه وبين الوسائل اللغوية الإيحائية الأخرى بحيث تندمج أداتان أو أكثر تتآزران على تقوية الإيحاء المطلوب كما فعل الشاعر محمد إبراهيم أبو سنة في النموذج السابق الذي مزج فيه بين التكرار وأسولب الحذف والإضمار على نحو تآزرت فيه الأداتان على الإيحاء بلا محدودية ما يمكن أن تكون مصر وأن تحققه .
______________________
(41)ديوان "أنشودة المطر " ص 11
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس