عرض مشاركة مفردة
قديم 23-01-2011, 07:20 PM   #22
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,387
إفتراضي

بلوندال (موريس) Maurice Blondel

فيلسوف فرنسي معاصر، كاثوليكي النزعة، ولد سنة 1861 وتوفي في سنة 1949. كانت أسرته من الطبقة المتوسطة مسيحية متدينة، يكثر فيها رجال القانون. لكن موريس التحق بمدرسة المعلمين العليا وكان من أبرز أساتذته (أميل بوترو) الذي كان يلقن تلاميذه الوحدة الباطنة الفريدة في المذاهب الكبرى الأصيلة في نفس الوقت الذي كان فيه يعلمهم استمرار و عرضية التاريخ العام للأفكار، ويروض تأملهم ويثير فيهم القدرة على الابتكار بواسطة حسه النقدي.

ناقش رسالة الدكتوراه في 1893 وكانت بعنوان (الفعل: محاولة لنقد الحياة والعلم في الممارسة العملية)، وعندما سأله أحدهم لماذا اختار هذا العنوان؟ أجابه: ما معنى أن نفعل؟ أليس هو أن نأتي بجديد دائماً؟ لهذا فإن دراسة الفعل بروح العقل، هي بمثابة تجديد.

وقد كانت آراؤه تثير الاستغراب، فأحياناً كان يشيد بالخوارق واللامعقول، حتى أنه تقدم لوظيفة أستاذ للفلسفة في إحدى الجامعات وأهمل طلبه لمدة سنتين، الى أن وافق وزير المعارف آنذاك (ريمون بونكاريه) وعينه أستاذاً للفلسفة في جامعة (ليلLille) ثم انتقل الى جامعة (إكس. إن. بروفانس) وبقي فيها حتى أحيل للتقاعد عام 1929.

أتم رباعيته قبل وفاته بقليل، وهي التي يشرح فيها مذهبه الفلسفي، وشملت:

1ـ الفكر، وكانت بجزئين: أ ـ تكوين الفكر ومدارج صعوده التلقائي طُبع عام 1934. وب ـ مسؤوليات الفكر وإمكان إنجازه وطبع في 1934 أيضاً.
2ـ الوجود والموجودات: محاولة في إيجاد أنطولوجيا عينية وشاملة طبع سنة 1935
3ـ الفعل: ويشمل على قسمين: أ ـ مشكلة العلل الثانية ومحض العقل طبع في باريس عام 1936، ب ـ الفعل الإنساني وشروط بلوغه طبع سنة 1933.
4ـ الفلسفة والروح المسيحية في جزئين طبعا على التوالي 1944، 1946.

ماذا يقول في الفعل؟

إن الفعل هو الإنسان، لأنه لا يتحقق شيء إلا بواسطة الفعل. ويستمر الفعل يجري على هيئة دورة: لأنه يريغ* لا محالة الى أن يكمل إراديا ما نستخدمه تلقائياً وبالضرورة. وهو يحيل الى غاية مشعور بها، وبما فيه من مبدأ معاش. وما كان في المبدأ لا متناهياً في ختام المطاف أن يعود لا متناهياً أيضاً. لكن حضور هذا اللامتناهي يضع أمام الفعل مشكلة لا يستطيع حلها، ولكنه لا يملك أيضاً الإفلات منها، وذلك لأن الإحاطة باللامتناهي أمرٌ مستحيل، ولكن علينا التعلق باللامتناهي. غير أن هذا لا يمكن إنجازه إلا بموهبة من الله، وهي موهبة يُكشف عنها في النفس، ما فيها من تجليات نورانية.

*1[ يستعمل الدكتور عبد الرحمن بدوي كلمة يريغ كثيراً، والريغ هنا المكوث في مكان حتى يحقق ما يريد، وهي تختلف عن المرابطة، لأنها بها حركة كحركة التمرغ بالتراب الناعم].


ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 358 وما بعدها
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس