عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 28-11-2005, 05:28 PM   #6
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,461
إفتراضي

مناقشة العقل كأداة :

لنبتعد عن التصور بأن العقل هو رديف للفكر أو هو نفسه ، ولندرب أنفسنا على النظر اليه بوصفه كأداة ، وان تأخذ الأداة أحيانا صفتها التي تتكون لدى مستعملها ، أو من تعرض عليه ضمن حديث ، من خلال العمل الذي تقوم به .

فان ذكر لنا سكين أو شاكوش ، تقفز لدينا صورة العمل الذي تقوم به كل من تلك الأداتين ، ولا يمكن أن نبتعد بفصل العمل والدور التي تقوم به الأداة عن اسمها .

وكذلك الأمر بالنسبة للعقل كأداة تنتج عملية إكتناه ( تذوق وتقييم ) ما يعرض عليها من نتاجات سواء كان الناتج ، مادي كمادة غذائية أو صناعية ، أو ناتج ذهني كالفكر الأدبي و الفلسفي ..

وعندما اخترنا العنوان (كلام في العقل العربي ) ، لم نختره لتمجيد العقل العربي باعتباره ( خارقا ) أو استثنائيا ، ولم نختره لتبيان مدى انحطاطه (حاشا لله ) .. بل اخترناه لتبيان تلك الخصائص التي ينفرد بها كأداة ، كما تتكون لدى أي عقل آخر خصائص ، سواء كان يوناني أو صيني أو هندي الخ ..


هناك تمييز وضحه (لالاند) في الكلام عن العقل ، من المفيد الاستعانة به لصناعة مقتربات الحديث عن هذا الموضوع الذي يبدو أنه جاف و قاتم ، رغم ضرورة الحديث عنه للاستعانة بتفسير ما يجري حولنا ..

يضع لالاند العقل المكوِن ( بكسر الواو المشددة ) ويميزه عن العقل المكوَن (بفتح الواو المشددة) .. و أعطى الأول صفة الفاعل و الثاني صفة السائد ..

والعقل الفاعل هو عقل يتساوى به الجميع في كثير من الجوانب ، حيث يميز به الانسان عن الحيوان من خلال إدراكه العام للمخاطر ، الإرتفاع الشاهق النار ومخاطر ردات فعل الآخرين المفاجئة ، وان كانت تلك الصفات قد توجد عند بعض الحيوانات ، الا أنها تتميز عند الإنسان بأنها قابلة وقادرة على إنتاج قوانين ، تصبح على مرور الزمن مسلمات تسهم في تكوين العقل (المكوَن) أو العقل السائد ..


اذا سلمنا بهذا التمييز ، و نظرنا للعقل العربي السائد ، سنكون مطمئنين اذا ما عرفنا أن التأثير التاريخي المتراكم من ثقافة و حضارة و آثار و تراث ، وفن وسلوك متواصل عبر الأجيال ، بأن عروبة العقل العربي لها خصائص ، لم يحدث الخلط الثقافي والحضاري العالمي ما يفقدها السمة العامة لتلك الخصائص.

وان كنا لا نستطيع محاكمة العقل العربي الا من خلال ( العقل السائد) الذي اضطرب بعض الشيء في القرن الماضي ولا زال مضطربا ، في حسم انتماءه وولاءه للعقل الفاعل .. فبين موجات عقلية سائدة ، تريد الذوبان بالعقل الفاعل وبين موجات مشككة في وجاهة هذا النوع من العقل ..
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس