عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 11-10-2012, 12:14 AM   #109
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

تابع حرف الراء

رافات

من جذر سامي (رفا) يفيد اللين والتراخي والرفاه ويكون أيضا الاستشفاء والراحة. قرية تقع جنوب قرية (الزاوية/ نابلس). بمنتصف الطريق بين الزاوية ودير بلوط. تبعد عن نابلس حوالي 38كم. كما تبعد عن (سلفيت) 18 كم. من عائلاتها (جاد الله)، ينتسبوا ـ حسب أقوالهم ـ الى الخليفة عمر بن الخطاب رضوان الله عليه.

بلغ عدد سكانها عام 2007 حوالي 2500 نسمة.

هناك قريتان أُخريان بهذا الاسم، واحدة جنوب (سموع/ الخليل) وتبعد عن مركز مدينة الخليل 18 كم وعدد سكانها بتقدير عام 2012 حوالي 3500 نسمة.

وقرية رافات (القدس) وهي تبعد عن القدس 10كم وعن رام الله 4 كم. وقدر عدد سكانها عام 2000 حوالي 1800 نسمة.

الرام

قرية قديمة، تحريف عن (الرامة) بمعنى (المرتفعة)، تعتبر الضاحية الشمالية لمدينة القدس، وإن كانت تبعد عنها 7 كم. كانت مقر قيادة الجيش الأردني في الضفة الغربية قبل احتلالها عام 1967. يبلغ عدد سكانها الآن أكثر من 20 ألف نسمة، يحمل أكثر من 90% الجنسية الإسرائيلية.

الرامة/ جنين

من قرى جنين تبعد عنها حوالي 27 كم، سكانها معظمهم من (سيلة الظهر)، وهم حوالي ألف نسمة الآن.

الرامة/ عكا

قرية تقع للشرق من عكا على مسافة (29) كم. وتقوم على سفح جبل (حيدر) الجنوبي،وترتفع (338)م. وتقوم على مكان (الرامة) الكنعانية. مر بها الرحالة روبنصون عام 1828م، ووصفها بأن سكانها من المسيحيين والدروز، محاطة ببساتين ومن أكثر مغروساتهاالزيتون في (7688) دونم. بلغ عدد السكان سنة 1945م (1690) نسمة وفي سنة 1961م بلغعددهم (3270) نسمة، تجمع بين الدروز، والكاثوليك والمسلمين. وقدر عدد سكانها عام 2000 بحوالي 7000 نسمة.

رام الله

مدينة عربية فلسطينية معروفة، وهي مكان السلطة الفلسطينية الآن، تبعد عن القدس شمالا بحوالي 15 كم، واندمجت فيها (البيرة) التي كان تفوقها بتعداد السكان، حتى أصبحتا مدينة واحدة، وتبعد عن نابلس بحوالي 50 كم.

كانت بقعتها أيام الفتح الإسلامي، عبارة عن خربة، وقد تكون مستعمرة للصليبيين أيام الحروب الصليبية، نزح إليها عشائر من شرق الأردن عام 1825م، عرفوا بآل العجلوني وهم من المسيحيين. عندما زارها الرحالة الأمريكي في سنة 1838، قال أن عدد سكانها حوالي 900 نسمة. كان آخر مدير ناحية لها الحلبي (جميل العمر) في العهد العثماني وبالتحديد عام 1916.

يُقدر سكانها الآن بحوالي 30 ألف نسمة. ينتسب لها كثير من المناضلين والشهداء منهم كمال ناصر عضو قيادة حزب البعث، وعضو قيادة منظمة التحرير الفلسطينية الذي اغتاله الصهاينة في لبنان عام 1973 مع رفيقيه أبو يوسف النجار وكمال عدوان. كما ينتسب لها السياسي الفلسطيني مصطفى البرغوثي. والقائدان الأسيران أحمد سعدات ومروان برغوثي. كما تنتسب لها السياسية حنان عشراوي.

تتبع للمدينة ثلاث مخيمات للاجئين هي: مخيم الأمعري وقد استقبل اللاجئين الآتين من اللد ويافا والرملة. ومخيم الجلزون ومخيم دير عمار.

في المدينة عدة مساجد وكنائس.. كما بها جامعة (بير زيت).

رامات غان

مدينة صهيونية يعني اسمها (المدينة الحديثة المرتفعة) تأسست عام 1914، وتقع شمال شرق تل أبيب. وفيها جامعة (بار إيلان) ومتنزه سفاري (حديقة حيوانات مفتوحة). وبها الملعب الدولي، وأعلى برج في الكيان الصهيوني. وبورصة الماس.

رامة الخليل

مكان يبعد عن الخليل بثلاثة كيلومترات شمالاً. وفيها بشرت الملائكة سارة زوجة النبي إبراهيم عليه السلام بإسحق. كان اسمها قبل الفتح الإسلامي (المرطوم) وكانت إحدى القرى التي أقطعها الرسول محمد صلوات الله عليه الى (تميم الداري)
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس