عرض مشاركة مفردة
قديم 08-12-2007, 08:46 PM   #94
zamzams
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2007
المشاركات: 302
إفتراضي

في رايي اختي اليمامه انك تعيشين فتره من الشك والحيره والتخبط في الامواج لتجدي البر السالم،
وتسرحين بافكاركِ لتفهمين ما يدور حولكِ.
فالمعرفة هي غالبا ما ترسم الحدود بين القدرة والعجز، بين المنعة والوهن، بين الصحة والمرض، بين الثروة والفقر، بين العيش تحت براثن الجهل والتخلف وبين التحليق في ذرى المجد والفخار.
فقدرت المشيئة الألهية أن يخلق الإنسان وأن يكون خليفة الله في الأرض، يقول تعالى : "وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة". ( البقرة : 30 )
وقد اقتضى القيام بواجب الاستخلاف في الأرض أن يميز الله الإنسان بالعلم والمعرفة، قال تعالى" وعلم آدم الأسماء كلها" الذي سيكون وسيلته لإعمار الأرض والقيام بواجب الخلافة خير قيام.
وباعتباره الكائن المفكر الوحيد في هذا العالم، انشغل الانسان منذ الأزل بالتساؤل عن ما يحيط به في الكون والحياة من ظواهر طبيعية واجتماعية وانسانية، وذلك بهدف الكشف عن القوانين والنواميس التي تحكم حركتها. فبقدر معرفته بالسنن والقوانين التي تحكم هذا الكون، استطاع الانسان، بدرجات متفاوتة من النجاح، تسخيرها لما يصلح بها حياته وبقاءه على هذا الكوكب.
للإنسان أن ينمو ويتطور في ظل سكون المعرفة وجمود العقل، وعندما يتوقف الإنسان عن اكتساب العلوم والمعارف المختلفة وهما المفتاح الحقيقي لبوابة الثقافة العلمية يتوقف العقل عن التفاعل الحي مع تطور العالم الخارجي، ويصبح حينئذ عاجزا عن اكتساب الخبرات المفيدة ويفقد من ثم القدرة على إدراك الحياة إدراكا واعيا وسليما.
إنها عملية متراكبة ومشتركة ومستمرة، تتطلب الكثير من التشاور والتفكير والتناصح والتخطيط واختبار النواتج، حيث لابد من استيعاب الواقع بكل أبعاده، وكيفية التعامل معه، واستشراف المستقبل، وكيف نعد له.
كان عليك ان تتجهي الى القرآن الكريم والسنه لتعرف الاجابه على تسائلاتك فتهدأ نفسك ويستريح بالك. فانت كما فهمت سيدة ذكيه تستعمل الذهن والمنطق، اذن من السهل عليك ايجاد الطريق الصحيح ان ركزتي عليه بقلبك وعقلك واحاسيسك الاخرى ومحاولة فهم واستيعاب القرآن الكريم والسنه النبويه .
ونطلب من الله الهدايه الى الطريق المستقيم والثبات عليه.
__________________
zamzams غير متصل   الرد مع إقتباس