عرض مشاركة مفردة
قديم 17-02-2010, 01:49 AM   #2
المصري
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 362
إفتراضي

اللعب واهميته للاطفال

تمهيد
عالم الطفولة عالم مغر ، يدفعك الفضول نحو اطرافه لتجد ذاتك هناك ، يسحرك وهج براءته حين تقترب من محيطه فلا تقدر ان تقاوم سحره ، فما تجد نفسك الا فاتحا شراعك للريح ماخرا عباب بحار عوالمه الفاتنة ، ولا يقف هذا السحر عند هذا الحد ، بل يتركك مشدود اليه تحاول ان تفك اسرار هذا الساحر الفاتم المغرى المفعم بالدهشة
ومن عوالم الطفولة المغرية الممتعة عالم اللعب الذى يبدو بسيطا للوهلة الاولى ، ولكن حين تلج ابوابه يتفتح امامك عالم حدوده على اطراف محيط من الغرائب والدهشة والاثارة والمعرفة
عبث ام ابداع
ولا شك ان لعب الاطفال ليس عبثا كما يتصوره بعض الاباء والمربين الذين يرفضون اللعب ولا يؤمنون به 000 وانما اللعب مهم وضرورى لنمو الشخصية الاجتماعية السوية والخيرة ، فنحن نجد ان التربية الاسلامية قد اباحت الالعاب الهادفة 000 اذ يمكن اعداد الجانب الجسمى والنفسى والخلقى للفرد عن طريق ممارسة بعض الالعاب الرياضية ، فلقد روى الشيخان ان رسول الله (ص) اذن للحبشة ان يلعبوا بحرابهم فى مسجده الشريف واذن لزوجته عائشة رضى الله عنهما ان تنظر صلى الله عليه وسلم " دعهم يا عمر " ومن ثم فالاسلام وجد فى اللعب : الفرصة للابداع فى استخدام الحراب وغيرها مما يقوى الفرد نفسيا وبدنيا ، أو ليس المؤمن القوى خيرا وأحب الى الله من المؤمن الضعيف ؟ *ولا شك ان هذا المنهج الاسلامى هو الذى حدا بأمير المؤمنين عمر ان يدعو المسلمين كافة ان يعلموا اولادهم : الرماية والسباحة وركوب الخيل
بل ما يجب ان نؤكد عليه هو ان الشعب اليابانى لم يتقدم الا باتاحة الفرصة امام اطفاله للعب 00 فخرجت اطفال مبدعة لدرجة ان الصناعات اليابانية اليوم لتغزو اميركا فى عقر دارها
فالشعب اليابانى لم يتقدم تكنولوجيا ولم تقم له قائمة بعد ( ناجازاكى ، هيروشيما ) الا باستكشاف المواهب منذ نعومة الاظفار وتكريسها كدرع بشرى للتقدم والنمو السريعين
فهل ادركنا نحن قيمة اللعب عند الاطفال ؟ وهل حاولنا ذات يوم ان نقف بجدية لنسأل أنفسنا اولا ومن ثم اطفالنا عن سر اللعب ؟ هل حاولنا ان نجد جوابا لهذا السؤال الذى نردده جميعا ، الا وهو لماذا يلعب الاطفال
المصري غير متصل   الرد مع إقتباس