عرض مشاركة مفردة
قديم 04-02-2010, 03:28 PM   #5
إيناس
مشرفة بوح الخاطر
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2008
المشاركات: 3,262
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أميرة الثقافة مشاهدة مشاركة
اذن لسنا وحدنا المتخلفين في هذا العالم والحمد لله








هذه دعوة من مدينة الجمال والأحلام الى العالم الثالث بالتفاؤل

الوطنية الموصوفة بالأنانية والقتامة اصبحت نوعا من التخلف


يبدو ان باريس المدينة التي لا تشيخ لم ترحم شيخوخة هذه العجوز

ووضعتها في صندوق باريسي معتم لا ترى امامها غير جدرانه السوداء


بصراحة ...لم احزن على هذه العجوز


ربما لأنني لم اعش بطولتها مثلك .....ربما

الميز العنصري أميرة عند الغرب متجدر تلقنوه من فلسفاتهم إبتدأً من أفلاطون الذي تحدث عن أفضل صيغ الديموقراطية في عصره بما عرفناه بالمدينة الفاضلة، عندما قسم الجنس البشري إلى طبقات وعدد في مدينته الفاضلة مواصفات معينة للحط من شأن الفرع الدوني البشري ومنها بأن يكون ًإمرأة أو غريبا ....ً
وفولتير كذلك عندما قال، وهو يعتبر من أعمدة فكر التنوير الفرنسي والأوربي " جنس السود نوع بشري مختلف كلية عن نوعنا البشري ..."

أضيفي إلى ذلك طبعا غزوات المستعمر الأبيض لأنحاء المعمورة في تاريخنا الحديث والذي كان يعتبر نفسه طبعا سيد الجنس البشري، و Henry Morton Stanley وهو باحث وصحفي بريطاني معاصر مات في أواخر 1903 عندما قال في أحد مقالاته عن الأفارقة السود " إن لم يكونوا أنصاف حيوانات، فهم على الأقل كائنات دون ثقافة ولهذا يصبح قتلهم عملا حضاريا ويشير إلى الرشاش كأداة حضارية...

يعني العجوز هذه، لم تبرح مكانها ليس فقط من ثمانين سنة، بل سمرت فيه منذ عقود وقرون، ومثلها مع الأسف كثيرون وكُثر، رغم إختلاف المسميات والمناطق الجغرافية والثقافات ....
وكما قال عصام الدين، لحسن الحظ أن هناك دائما أمل في جيل جديد حالم بغد واعد

وإستمر في التقدم أيها الميترو
__________________

Just me


آخر تعديل بواسطة إيناس ، 04-02-2010 الساعة 04:20 PM.
إيناس غير متصل   الرد مع إقتباس