عرض مشاركة مفردة
قديم 15-10-2009, 08:50 AM   #17
فرحة مسلمة
''خــــــادمة كــــــتاب الله''
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2008
المشاركات: 2,952
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة transcendant مشاهدة مشاركة
اعذروني على التطفل .. لكني سأدخل من النافذة محاولا لفت انتباهكم إلى معاني بعض الكلمات ..



دخول الرجل على المرأة قد يكون شيئا آخر .. من الدخلة بالذات .

و النظر إلى المرأة قد يكون عفويا أو مقصودا لأغراض شريرة و هنا يكون مرتبطا

بسفور المرأة و زينتها و تبرجها .

شخصيا أعتبر الكلمتين تحملان غير المعنى الظاهر الذي سبب الخلاف .

و المشرقي أعلم باللغة مني .
مرحبا بك اخي عثمان نورت الموضوع بطلتك

الحجاب الشرعي للمراة المسلمة هو مربط الفرس ولا ضير ان تتعامل المرأة مع اخيها الرجل مع حدود وضوابط الشرع والإمتناع عن ما حرمه الله كالخلوة والخضوع بالقول و..و..و..
الله عز وجل فصل في ذلك حين قال في محكم تنزيله بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
''وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ''
سورة الاحزاب (53 آية)

وفي حديث امنا عائشة رضي الله عنها وارضاها عن النبي عليه افضل الصلاة وازكى التسليم:
دخل الحبشة المسجد يلعبون فقال لي يا حميراء أتحبين أن تنظري إليهم فقلت نعم فقام على الباب وجئته فوضعت ذقني على عاتقه فأسندت وجهي إلى خده قالت ومن قولهم يومئذ أبا القاسم طيبا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حسبك فقلت يا رسول الله لا تعجل فقام لي ثم قال حسبك فقلت لا تعجل يا رسول الله قالت وما لي حب النظر إليهم ولكن أحببت أن يبلغ النساء مقامه لي ومكاني منه
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 7/818
خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

الإسلام اعطى المرأة حقوقها كاملة وحافظ عليها
وهي كالدرة المصونة
ولكن هدانا الله
منا من لم يفهم وانكر ذلك
ومنا من شدد على المراة واضدهدها
__________________








فرحة مسلمة غير متصل   الرد مع إقتباس