عرض مشاركة مفردة
قديم 20-07-2008, 03:58 AM   #10
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

الوجه







وجهك في المرآة : وجهان



فلا تكذب



فإن الله



يراك في المرآة .







سور الصين







تكسرت نصالهم فوق جدار سرّه الدفين



قالوا : انتهى



وحفروا قبراً له



وسملوا عينيه بالسكين



لكنه ، كان على صليبهِ مُعَلَّقاً



تضيئهُ البروق في ليل المنافي مثل سور الصين .







الى اوكتافيو باث







قلتُ لشمس الله أن تُشرق في الميعاد



قلت لها : شرّدني في هذه الديار :



الله والقيثار



لكنها غابت



ولم تشرق على منازل الشاعر في الميعاد .







الولاية







أنشب في لحم الليالي مخلباً وناب



حجَّ الى مدينة العشق



وفي حاناتها



أفرط في الشراب



وعندما بايعه الخمّار بالولاية



أحسّ بالنهاية .







امرأة







تعود كل ليلةٍ من قبرها النائي



الى مدائن الصفيح



تمارس الحب مع الشيطان في بيوتها



تصهل مثل فرس في الريح



وكلما أدركها النعاس في تجوالها



عادت الى الضريح .







البصرة







{ 1 }



كانت ، كعادة ، أهلها البسطاء



تجترح البطولة والفداء



تستقطر التاريخ معجزة



وشارات انتصار



وبوجهها العربي



في كل العصور



- مدينة الشعراء والعلماء -



قاومت الغزاة



وبأكرم الشجر النخيل



وشطها



كانت الى الشهداء في معراجهم



زاد المعاد :



الشعر سرّ شبابها



وبطولة البشر / البناة .



{ 2 }



خصلات شعرك في مرايا البحر :



نافذة وعصفور يطير



ووردتان



وأنا المسافر في الزمان والمكان



وفي منافي الأبجدية والعروض



لغتي بضوئك أورقت



صارت قناديل المحبة .



أزهرت



صار منازل للقلوب



صار الزمان حديقةً



والبحر مرآة الحديقة والزمان .



{ 3 }



كانت بلادي ترتدي ثوب الربيع



أوقفت راحلتي



وقلتُ : بكم تبيع



سلطانتي



هذا الضياء الأزرق الورديَّ



هذا الثوب



هذا الياسمين ؟



قالت : { بكل قصائد الشعراء }



ضاحكة



{ ولكن ، لن أبيع } .



1987







الرجل المجهول







رجل من بين غبار السنوات



طرق الباب



حيّاني ، قلتُ له : { أهلاً }



لكن الرجل المجهول ، قبالة بابي ، مات .



1985







باب الشيخ







حب من { باب الشيخ } ورائي



يمتد كخيطٍ مسحور



أمسكهُ ، فأرى بيتاً يغرق بالنور



أتطلع نحو الباب المغلق



في عيني طفل مبهور



أتوقف عند السور



أصرخ ، لكن الخيط المسحور



يصبح جرحاً في قلبي



ورماد بخور .



1985
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس