عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 02-07-2020, 08:17 PM   #1
محمد محمد البقاش
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2010
المشاركات: 140
إفتراضي إنفلونزا السمك (قُصَيْصَة)

إنفلونزا السمك
(قُصَيْصَة)

في رحلة فضائية إلى كوكب البِكَوْكْ كان "جُحا" وأخوه "مَنانا" رائديْن للرحلة، وفي خوْضهما الأجْواز تكسَّرت نوافذ المركبة فتكسّرت لها الجُزَيْئات والجُسيْمات واستمرّت المركبة في الاعتلاء حتى خرجت الغلاف الجوي، ثم انحرفت قليلا عن مسارها لتستقر في كوكب البِكَوْكْ، لم يكن كوكب البِكَوْكْ هدفا للرحلة، ولكن تجْري الفِعالُ بما لا تشتهي الفِكَرُ.
سأل جحا أخاه منانا يستفسر عن عِلة حياتهما في مكان يخلو من الأكسيجين، فبادره قائلا:
ــ ما يُسْتَغْرَبُ هو المُسْتَغْرِب.
فرد منانا:
ــ كيف؟
ــ انظر إلى السمك أليس سمكا يحيا في بيئة غير مائية؟
ــ هل نتناول منه شيئا لشَيِّه.
ما أن اقتربا من السمك حتى شرعا يعطسان، تطور العطاس كما تطور كوفيد -19، ثم استحال إلى عدوى.
طفقا يعملان على تشغيل المركبة، ثم عادا إلى كوكب الأرض، ونزلا في الصين.
تحلق حولهما الناس وشرعوا يعطسون عطاسا شديدا فعُلِم أن هناك إنفلونزا قد نشرها الرائدان جحا وأخوه منانا، وحين أُخِذت عيِّنة من سوائل أنْفَيْهما وحَلْقَيْهما لتحليلها وجدوا أن الرائدان مصابان بإنفلونزا السمك، ولكن هل في السماء سمك؟
سيق جحا إلى مدينة "يوهان" فأقيم عليه حجر صحي في قفص عداؤه للشفافية شفّاف، ثم تَمَّ تَسْفير مَنانا إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليوضع في الحجر الصحي في زجاجة قَلْبَ مُخْتبر مُبَلَّلٍ بالغموض.
منذ ذلك الحين والعالم يتابع أخبارهما بشغف ولم يزل.
يحار في الفَهْم، يحنُّ إلى الأَمْن، يريد السَّلْم، لا يحبُّ العَيْش في الظُّلَم، لا يسيغ أَكْل الرَّمَمْ، ولا احتساء الأَلَم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد محمد البقاش
طنجة في: 02 يوليوز 2020م
محمد محمد البقاش غير متصل   الرد مع إقتباس