عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 07-09-2012, 07:14 AM   #5
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

في أوائل الأشياء وأواخرها


الفصل الأوَّلُ (في سِيَاقَةِ الأوَائِلَ)
الصُّبْحُ أوَّلُ النَّهارِ
الغَسَقُ أوَّلُ اللَّيْلِ
الْوَسْمِيُّ أوَّلُ المَطرِ
البَارِضُ أوَّلُ النَّبْتِ
اللُّعَاعُ أوَّلُ الزَرْعِ ، وهذا عَنِ اللَّيثِ
اللِّبَأُ أوَّلُ اللَّبنِ
السُّلافُ أوَّلُ العَصِيرِ
البَاكُورَةُ أوَّلُ الفَاكِهَة
البِكْرُ أوَّلُ الْوَلَدِ
الطَّلِيعَةُ أوَّلُ الجَيْشِ
النّهَلُ أوَّلُ الشُرْب
النَّشْوَةُ أوَّلُ السُّكْرِ
الوَخْطُ أوَّلُ الشَّيْبِ
النُّعَاسُ أوَّلُ النَّوْم
الحَافِرَةُ أوَّلُ الأَمْرِ، وهيَ من قَولِ اللّه عزَّ وجلَّ: {أئِنَّا لَمرْدُودُونَ في الحَافِرَة} أي في أوَّلُ أمرِنا . ويقال في المثلِ: النَّقْدُ عند الحَافِرَةِ . أي عندَ أوَّلُ كَلِمةٍ
ا لفَرَطُ أوَّلُ الوُرّادِ وفي الحديث: (أنَا فَرَطُكُمْ على الحَوْض) ، أي أوَّلُكُمْ
الزُّلَفُ أوَّلُ سَاعَاتِ اللَّيْلِ ، وَاحِدَتُهَا زُلْفَة ، عَنْ ثَعلب عن ابن الأعرابي
الزَّفيرُ أوَّلُ صَوْتِ الحِمَارِ، والشَهِيقُ آخِرُهُ ، عنِ الفَرَّاءِ
النُّقْبَةُ أوَّلُ ما يَظْهَرُ من الجرب ، عن الأصْمعِيّ
العِلْقَةُ أوَّلُ ثَوبِ يُتَّخَذُ للصَّبيِّ ، عن أبي عُبيدٍ عنِ العَدَبَّسِ
الاسْتِهْلالُ أوَّلُ صيَاحِ المولودِ إذا وُلِدً
النَّبَطُ أوَّلُ ما يَظْهَرُ مِنْ ماءِ البئْرِ إذا حُفِرَتْ
الرَّسُّ والرَّسِيسُ أوَّلُ ما يَاْخُذُ مِنَ الحُمَّى
الفَرَعُ أوَّلُ ما تُنْتِجهُ الناقَةُ ، وكانت العَرَب تَذْبَحُه لأَصْنامِها تَبرُكاً بِذَلك.


الفصل الثاني (في مِثْلِها)
صَدْرُ كلِّ شيءٍ وغُرَّتُهُ أوَّلُهُ
فاتِحَةُ الكِتاب أوَّلُهُ
شَرْخُ الشَّبابِ ورَيْعَانُه وعُنْفُوانُهُ ومَيْعَتُهُ أوَّلُهُ
رَيْقُ الشَّبابِ وَرَيِّقُهُ أَزَلُهُ
رَيِّقُ المطَرِ أوَّلُ شُؤبُوبِهِ
حِدْثانُ الأمْرِ أَوَلُه
قَرْنُ الشَّمْسِ أوَّلُها
غُزَالَةُ الرِّيحِ أوَّلُها
غَزَالَةُ الضًّحَى أوَلُها
عُرُوكُ الجارِيةِ أوَّلُ بُلُوغِها مَبْلَغَ النِساءِ
سَرَعانُ الخيلِ أَوائِلُها
تَبَاشِيرُ الصُّبْح أَوائِلُهُ.
الفصل الثالث (في الأوَاخِرِ)
الأَهْزَعُ آخرُ السِّهام الذي يَبْقَى في الكِنَانَةِ
السُّكَّيْتُ آخرُ الخَيلِ الّتِي تَجيءُ في أوَاخِر الحَلْبَةِ
الغَلَسُ والْغَبَشُ آخِرُ ظُلْمَةِ اللَّيلِ
الزُّكْمَةُ والعُجْزَةُ آخِر وَلَدِ الرَّجُلِ ، عن أبي عَمْرو
الكيُّولُ اخِرُ الصَّفِّ ، عن أبي عُبيد
الفَلْتَةُ آخِرُ لَيْلَةٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وُيقال: بَلْ هي أخِرُ يَوم مِنَ الشَّهْرِ الذي بَعْدَهُ الشَّهْرُ الحَرَامُ
البرَاءُ آخِرُ لَيْلَةٍ منَ الشَّهرِ، عنِ الأصْمعِيّ ، وعًنِ ابنِ الأعرابي أنَّه آخِرُ يوم مِنَ الشَّهرِ وهو سَعْد عنْدَهم
الغَائِرةُ اخِرُ القائِلةِ
الخاتِمَةُ آخِرُ الأمْرِ
سَاقَةُ العَسْكَرِ آخِرُهُ
عُجْمَةُ الرَمْل آخِرُهُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ابن خالويه (315ـ 370هـ 928ـ981م)
هو أبو عبد الله الحسن بن خالويه اللغوي، أصله من همذان، لكنه دخل بغداد وأدرك جلة العلماء بها مثل ابن دريد وأبي سعيد السيرافي، وانتقل الى الشام واستوطن حلب و بها كانت وفاته. كان طلاب العلم يشدون الرحال إليه. وأهل همدان يكرمونه ويدرسون عليه. له مصنف اسمه (ليس) ومصنفات أخرى. لابن خالويه مجالس مع أبي الطيب المتنبي عند سيف الدولة الحمداني.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس