عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 22-08-2012, 11:59 AM   #3
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,388
إفتراضي

الفصل الرابع عشر (يُناسبُ مَوضوعَ البابِ في الكليَّاتِ)


(عَنِ الأئمة)

الجَمُّ الكَثِيرُ مِنْ كُلِّ شيءٍ
العِلقُ النفيسُ مِن كُلِّ شيءٍ
الصَرِيحُ الخالِصُ من كلِّ شيءٍ
الرَّحْبُ الواسِعُ من كلِّ شيءٍ
الصدْعُ الشَّقُّ في كلِّ شيءٍ
الطَلاَ الصغير من ولدِ كُلِّ شيءٍ
الزِّرْيابً الأصْفرُ من كلِّ شيءٍ
العَلَنْدَى الغليظُ من كلِّ شيءٍ.

ـــــــــــــــــــــــــــ
ابن الأعرابي: (152هـ 770م ـ 232هـ 848م)
أحد أئمة اللغة الذين استفاد منهم الثعالبي. وهو أبو عبد الله محمد بن زياد الكوفي كان مولى لبني هاشم، وهو من كبار أئمة اللغة المُشار إليهم. وكان عالماً ثقة راوية لأشعار القبائل وأخذ الأدب عن أبي معاوية الضرير، والمفضل الضبي. ناقش العلماء واستدرك عليهم وخَطّأ كثيراً من نقلة اللغة. وكان رأساً في كلام العرب والكلام الغريب. قال عنه أبو العباس ثعلب: شاهدت مجلس ابن الإعرابي وكان يحضره زهاء مائة إنسان، وكان يُسأل ويُقرأ عليه فيجيب من غير كتاب ولزمته بضع عشرة سنة ما رأيت بيده كتاباً قط. وقد أملى على الناس ما يُحمل على إبل، ولم يُر أحد في علم الشعر أغزر منه. وله تصانيف كثيرة منها كتاب النوادر وكتاب الأنواء وكتاب صفة الخيل والنخل والزرع.. مات في خلافة الواثق ابن المعتصم العباسي.
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس