عرض مشاركة مفردة
قديم 20-10-2009, 11:21 AM   #7
فرحة مسلمة
''خــــــادمة كــــــتاب الله''
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2008
المشاركات: 2,952
إفتراضي

كانت لي صديقة فرنسية كلما كلمتها في موضوع معين سواءا في السياسة او الدين تفتح النار على أمريكا ناقدة سياساتها و تدينها ..
كنت أعتقدها بذلك تجاملني فحسب
ولكني عندما ناقشتها بخصوص الأفلام الدينية لأنها كانت مولعة بالأفلام بشكل عام كما هو الحال مع جل المجتمعات الغربية.. لاحظت أنها معجبة بفلم الرسالة على غرار باقي الأفلام التي تخص الإسلام ...فاستغليت فرصة هذا النقاش لأعرفها على الإسلام و أدعوها إليه , و من حينها و هي تفكر في الأمر و تسألني عن أمور تخص الإسلام و المسلمين
وكلما وضحت لها ذلك تجده انسب واطهر وارقى
من ما عرفته من عقيدة المسيحية المحرفة
ووضحت لها ان كل الكتب السماوية محرفة
الا القرآن
الله حفظه من التحريف لأنه آخر الكتب السماوية
وترجمت لها الآيات التي تدل على ذلك
دمعت عيناها
وهذا ما جعلني أشعر بتأثرها البليغ بديننا الحنيف و رغبتها في الدخول إليه ...
انقطعت أخبارها عني
لمدة طويلة و بعد سنتين تقريبا تلقيت رسالة منها لتبشرني
بإسلامها هي و اختها الصغيرة وكم كانت فرحتي كبيرة
ولما قرأت قولها :"أخبريني عن بيت الله و عن أحوال أرض محمد صلى الله عليه وسلم ، لابد أن يأتي يوم وأجيب دعوة ربي لي وأزور بيته ، كم أنا مشتاق لذلك اليوم "
فاضت عيناي ولم أتمالك نفسي أمام هذه الكلمات التي لم أكن أتوقع أنها تصدر من حديثة العهد بالإسلام ..

فباركت لها إسلامها و شجعتها حتى تثبت على ذلك و دعوتها كذلك لزيارتي اينما أتيحت لها الفرصة ..
وقد كان لنا لقاء على المسنجر أرسلت لي خلاله صورها و صور أختها قبل و بعد حجابهما .. أحسست من كلامها أنها في غاية البهجة و السرور , تتكلم معي بكل حماسة و كنت جد متأثرة بما تقوله
من كلام صادق نابع من قلبها الصافي الذي ذاق حلاوة الإيمان
سألتها عن أهلها إن كانت تتعرض منهم لمضايقات أو ماشاب ذلك فقالت أن اسرتها ملحدة ككثير من الأسر الفرنسية
و أنها قد دعت صديقاتها للإسلام فمنهن من تجاهلنها
و هاجمنها و أخريات لم يبالين بذالك .. و قالت أنها قد لقيت رغبة من أمها للدخول للإسلام لذلك عرّفتها بأحد الأئمة في باريس ليرشدها و يلقنها تعاليم الإسلام ..
و أخبرتني أنها تنتظر إسلام أمها بفارغ الصبر التي لم تتأخر لحظة عن نصحها ودعوتها ,ليزورا سوية الأراضي المقدسة مكة و المدينة المنورة .. ولازالت تنتظر إلى حد الساعة أن يهديها الله و طلبت مني الدعاء لها ليتمم الله مرادها ...
اللهم يسر لها و ثبتها على دينها و رد عنها كيد الملحدين يارب العالمين.

وارجو الدعاء لهن من كل من يقرأ هذا الموضوع.
جزاكم الله خيرا
__________________









آخر تعديل بواسطة فرحة مسلمة ، 20-10-2009 الساعة 11:40 AM.
فرحة مسلمة غير متصل