عرض مشاركة مفردة
قديم 14-10-2009, 10:10 PM   #6
المسك
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: الخليج
المشاركات: 4,099
إفتراضي

الله يرضى عليك يا أختي فسحة أمل
وأسأله أن يوفقك و ييسر لك حجة مقبولة تعودي منها كيوم ولدتك أمك،،،

من المواقف المؤثرة التي رأيتها في الحج،،،

كنت أمشى مسافة طويلة متجها إلى الجمرات في أحدى أيام التشريق في منى، فرأيت أمرأة يظهر عليها الوقار من أحدى البلاد العربية، وقد جن جنونها وخرجت للشارع وهي فجعة تبكي و تسأل أين ذهبت وكلها حيرة و غلق وارتباك ولا تدري ماذا تعمل،، وذلك لأن حقيبتها سرقت،،، وفيها ما فيها من أموالها وربما وثائقها ونحو ذلك،،، وكان بعض من عرفها يهديها ويقول لها ستجدينها لا تخافي كلنا لك،، لكنها المسكينة بفقدها حقيبتها كأنها فقدة آمالا كثيرة ثم جلست في منظر محزن لا حيل لها ولا قوة تبكي وتقول ماذا أعمل وكيف أتصرف ونحو ذلك من عبارات،،،، فسألت الله أن يرد عليها مالها وعتادها وأن يهون عليها مصيبتها،،

وبعد ذلك الموقف بيوم واحد فقط،، كنت خارجا من الحرم بعد أن طفت طواف الوداع،،،، متجها لدورات المياه من جهة باب الفتح،،، وإذا بشاب يجري بسرعة و رجلان أمن خلفه فأمسكا به بعد أن صدمني وسقط،، وحينها مسك برجلي و رجلا الأمن يمسكانه ويحاولان جره معهما،، نظرت إليه وهو ماسك رجلي وأتت عيني في عينه (سبحان الله كأني أراه الآن)،، والله الذي لا إله إلا هو أنني وجدت في عينيه رعب و خوف و حسرة ورجاء وأمل ،، فتقطع قلبي لما قرأته في عينية،، فقلت لرجلي الأمن فعلكم هذا لا يليق بهذه الطريقة حتى لو كان مخطأ،، فأنتم ترعبون الحجاج والناس فتعطونهم صورة بشعة عنكم،، فقالا لي هذا سارق،، يسرق محافظ الناس،، وكنا مسكناه واخذنا ما عنده من محافظ وأموال لكنه هرب،،،،
فتذكرت تلك المرأة المسكينة التي فجعة لكونها صارت ضحية لأحد اللصوص هداهم الله،،،

فسبحان الله كيف يجرء بعضهم على ارتكاب مثل هذه الأعمال في مثل هذه الأمكان التي تهفو إليها القلوب فترق و تخشع وتتوب!!!!!!! فأقول اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك،،،

بالمناسبة مواقفي كثيرة في الحج،، لكن من كثرتها صار صعب علي تجميعها،،،،
المسك غير متصل