عرض مشاركة مفردة
قديم 13-06-2007, 04:05 PM   #1
sezar46
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2005
المشاركات: 50
إفتراضي حماس وفتح صلعان يتقاتلون على مشط

ان اول قطره دم تراق في اي اقتتال داخلي تصبح هي التي تتحكم في العركه تفوق قدرتها كل السياسيين واصحاب الامر وتؤول كل الامور الي الذي حمل سلاحه ووقف على ناصيه شارع او اعتلى سطح عماره وتصم كل الاذان
ان حقيقه ما يحدث في غزه هذه الايام اليس الا جزء من الاصطفاف الذي تغذيه امريكيا وقوى في النطقه

ولكن ما الاسباب التي تجعل دم الاخوة رخيص الي هذا الحد فلا يوجد اختلاف طائفي ولا قومي مثل العراق وانما حاله من الاختلاف السياسي المقبول في اي مكان من هذا العالم
وما من الذي يلام ومن الذي يلوم ومن الخاسر ومن الرابح لا بد من هذا التسائل
وايضا على ماذا الاقتتال على الدوله متراميه الاطراف او ابار النفط والغاز وجبال الذهب او على السياده او النفوذ
انها لحظات مؤلمه تسعى قوى كي تقنع الطرفين او حتى لحد الاطراف الى الحسم العسكري او انها دعوه الى قوات دوليه او قرار لمجلس الامن يضع كابوسا جديدا على صدر هذا الشعب المتثاقل اصلا
لا اريد ان ادخل بالتفاصيل الامور التي ادت الى تلك الاحداث ولكن الامر الوحيد الان الذي نأمله هو وقف نزيف الدم
واليوم يكتمل المشهد في العراق وتفجير قبتي العسكري والهادي وكانه لعنه حلت على امتنا تمزق الممزق اصلا وتفتت المفتت
وللحديث بقيه
sezar46 غير متصل   الرد مع إقتباس