عرض مشاركة مفردة
قديم 24-05-2003, 09:27 AM   #6
ابن الأقصى
إِنَّ مَعَ الْعُسْرِيُسرا
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: بيت المقدس
المشاركات: 1,297
إفتراضي


اخي الحبيب ..
من اخلاق العرب .. الكرم !!!
واتى الأسلام فاقر هذا الخلق الكريم .. وحثنا على إجابة الدعوه ..

وها انا البي الدعوه الكريمه من اخ عزيز ..


(يحكى أن)

صعد عمر بن عبدالعزيز المنبر , بعد أن بويع بالخلافة فقال : أيها الناس , إني والله لم ألتمس هذا الأمر في سر ولا علن , ومن كره ذلك فقد خلعت بيعتي من عنقه .. فبايعوا من شئتم.
فضج الناس وحدث منهم اضطراب , وقالوا في إصرار : لا والله لا نبايع غيرك , فأنت أهل للخلافة كما نعرف ذلك عن يقين !
ثم أقبلوا يبايعون من جديد , فاطمأنت نفسه إلى هذه البيعة الشرعية التي لا خلاف عليها , ثم أسرع إلى مصلاه يبكي ويتململ ويشكر الله الواحد الأحد , والمسلمون فرحون لأنهم يعرفون تماماً هو عمر , أدباً , ونزاهة , وحباً للعدل والإنصاف . وبعد الصلاة والابتهال |إلى الله أن يعينه على أداء هذه الأمانة , قالوا له : يا أمير المؤمنين ! ما يبكيك الآن؟
فقال عمر : إني حملت أمانة هذه الأمة فأنا أبكي لمن حملت الأمانة عنهم , أبكي للفقير الجائع , وابن السبيل , والمظلوم المقهور,وذي العيال الكثير الذي لا يجد قوت يومه , علمت أني مسؤول عنهم وعن غيري من أمة محمد صلى الله عليه وسلم .. فأشفقت على نفسي وبكيت ... لثقل هذه الأمانة.


ودمت رائعا .. اخي
سلامي لك .. وللجميع

ابن الأقصى غير متصل   الرد مع إقتباس