حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة المفتوحة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=7)
-   -   الذين يرقصون الهولا (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=64463)

النسري 08-08-2007 12:38 PM

الذين يرقصون الهولا
 
الذين يرقصون الهولا


قال الشاعر :

النبش والهذيان


نبش الذئاب تراب مقبرتي
وأخرجوني الى مسلخ الوحوش
طوقوني ...
صلبوني...
مددوني...
كمجرفة سحقت فؤادي
في مشهدية الهذيان
رقص العفاريت على جثتي
ودقوا الطبول طربا لآهتي
وحلقوا كالرياح حولي
وكأنني قبلة الجنون
في مشهدية الهذيان
اجتمع الهواة والمحترفين عندي
وعقدوا طاولتهم المستديرة على قلبي
وتطرقوا لقضيتي ولمحوا
وتصارعوا كالثيران
ليعزفوا في ساحة شمسي
وزقاق البحر حولي
في مشهدية الهذيان
تحاجر الغلمان وأطلقوا جماح خوفهم
في بلاد روحها الفزع والإغراء
وبضربة مباغتة نفرت دمائي
أمام شاشة الغيلان
في مشهدية الهذيان
لم أثر لم أنعدم
لم أقل أن فروع الحياة عندي
والخيال المتناقض يحذفني
وكأنني افتراضي الوجود
أزول لخطيئة في كسرة أو همزة
في مشهدية الهذيان
أنتمي...؟!
نعم أنتمي
ونون التوكيد مني
وحرف الياء
لم تتبعثر نبرات حبري
ولم تتعثر لغة براعتي
ولم تتقيأ على صفحة الأيام
في مشهدية الغثيان
أتنفس...؟!
نعم أتنفس...
وأقلب كلماتي وأحرق بعضها
على ناري الهادئة
ضاحكا من أركيلة مسرورة
قابعة بين كؤوس من الشاي والكمون والزهورات
تتأمل بقايا ربيعنا المرتبك
وكأننا قطع أثرية
خلف الجامع الأموي
وفي تلك القهوة...
وفي مشهدية الهذيان
أرتجف...؟!
نعم أرتجف من محيطي الحيوي
وغابات العالم القطبية
تستنزف طبقة الأوزون
الجالسة في أعلى جمجمتي
لترميني كضربة الشمس
الممزوجة بالسحايا
في مشهدية الهذيان
مرارة...؟!
نعم هي المرارة من نتذوقها
ونتسلى بها
ونطير معها على أجنحة الأيام
بحجة غياب اللوعة
وتفاصيل الدموع الموجعة
وهواجس إبريق الشاي
في مشهدية الهذيان
سودوكو...؟!
نعم نحن أرقام بخانات
قد نخطئ حسابها...
وقد نصحح مسارها...
مع أنها جنسية أخرى...
تضاف الى فداحة الأوطان
وتقنية رفيعة...
كرفاعة أرض عشتار المهشمة
في بصيرة وأخلاق الطغاة...؟!
في مشهدية الهذيان
أجوف...؟!
نعم أجوف...
بشعاراتي وأشعاري
وحتى بقصيدتي الوطنية
وقضية فلسطين
وضوء دعوتي يخبو
أمام حركة الأضداد
ورائحة العنفوان العفنة
تتسلق جدران البكاء
في مشهدية الهذيان
أحوم ...؟!
نعم أحوم
لا أعرف متى أهبط بسلام
ولا متى أعود الى التحليق
فأنا معلق لا أعرف مصيري
فاقد بصري الانفصامي
والسكان لايزالون كالعطور المهددة بالانقراض
فلو زاد عددهم أو نقص
فلا أدوية الانهيار تكفينا بكاءا
ولا شظايا أجسادنا سيتاح لها
أن تشهد على...
مشهدية الهذيان
وروع الغثيان.



أخوتي الأفاضل ...
عندما يتنقل الإنسان بين ثنايا المنتدى هنا وهناك ليرى ما هو مبدع وجزل الثقافة في شتى المجالات فاعلموا أن الخيمة ما زالت بخير ... وما زالت الثقافة تتجول في أكنافها بالرغم من وجود بعض الأقلام التي تنادي بعكس ذلك ...
فسبحان الخالق كما يقولون أن الله عندما وزع الأشكال لم يرضى أحد وعندما وزع العقول رضي الجميع ... ولا يعلم الإنسان مدى تفكيره سواء كان نظره للأنف أم إلى أبعد من ذلك ... فبذلك نقول سبحان الخالق ..
ان هناك بعض الأقلام التي تحترف لنفسها مهنة النبش بين المواقع لما يقابل أهواءها بغض النظر عن الكاتب أو القائل أو الهدف من ذلك مما يسيء للشخص نفسه ويسيء للآخرين سواء بشكل مباشر أو غير مباشر معتقداً أن ذلك العمل قمة الصح والصواب ... فيبقى يعيش في قبور الماضي دون التقدم خطوة واحدة ودون أن يتعلم من الماضي شيء ... فإن هناك فرق بين الثقافة ومحاولة إقناع الآخرين وبين محاولة الهيمنة على الثقافة باسم الدين وبأرخص الوسائل والأساليب سواء بالردح أو حدية اللسان دون محاولة القرب حتى من أبجديات المنطق ...
فربما أدعي الإسلام ولكنني متخذ فلان الكافر مثلي الأعلى أو خليلا ... فأين الإسلام منا وأين نحن من الإسلام في شيء ... ونسينا قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7) الحجرات .
وقال تعال: قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) الكهف
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتدرون ما المفلس ؟ قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال : إن المفلس من أمتي، يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا . فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته . فإن فنيت حسناته، قبل أن يقضى ما عليه، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه . ثم طرح في النار) حديث صحيح .

فكما قال البعض الاعتقاد عادة يلازم الجاهل سواء كان متديناً أو غير متدين فإذا زال الجهل زالت، فإن كان غير متدين أعتنقها، وإن كان متديناً حول العقائد إلى خرافات . ومن كان متعقداً أن لديه العلم الكامل فاعلموا أنه جاهل وإن حكم على غيره فذلك من جهله ... ومن هانت عليه أعراض الناس هان عليه عرضه وشرفه ... وإن كان الموضوع نفسي أعان الله الخيمة عليه مشرفين وأعضاء ...
فهناك البعض يكتب في الخيمة بما يسيء لغيره بلا هوادة تحت تطبيل وتزمير من البعض الآخر ولا يعلم أن هؤلاء الذين يطبلون ويزمرون لهم أهداف دفينة وثارات قديمة ولكن يحمّسون غيرهم ولا يجرؤون هم على الكتابة حتى ... هؤلاء الذين يرقصون الهولا معتقدين أنها من آلهة جزر هاواي فاتهم أننا إن تناسينا فما نسينا وإن سكتنا فما ضعفنا وإن قلنا تركنا الأثر وإن فعلنا فلا بقي ولا أزل ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المصابر 08-08-2007 01:42 PM





** من خلال تجربتي الشخصية المتواضعة في الكتابة والقراءة في المنتديات بأغراضها الشرعية والسياسية والثقافية والإجتماعية والتوعوية والعامة فإن أكثر ما يُضايق الكاتب في مواضيعه ويجعله ينفر من الحوار أو يتجاوز فيه هو (شخصنة الحوار) أو بمعنى أوضح ترك فكرة الموضوع وأهدافه والحوار فيه إلى تناول شخص الكاتب وإقتحام نواياه بشكل سافر لا يحدث إلا من جاهل (قليل العلم) أو عاجز أو حاقد ، والجاهل أمره يسير ، لكن المشكلة في العاجز والحاقد ..!!

** أما العاجزون فهم الذين يختلفون معك في الفكر والتوجه والرأي فبعضهم عن جهل وبعضهم عن (تطبيل) وبعضهم عن هزيمة ومماحكة ..!!؟

** وأما الحاقدون فهم الذين يختلفون معك في العقيدة والمنهج والمبادئ ، ومن في قلوبهم مرض ممّن ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ..!! وهؤلاء يندرج تحتهم الرافضة والمعارضون السياسيون وثلة من أغبياء (المباحث) وبعض الكتبة من الحاقدين والحاسدين والمنافقين والفاسقين الذين لا يحتسبون الكتابة وإنما (يحترفونها) ..!!؟؟

وهناك المزيد تجده فى موضوع .......


-{ العاجزون والحاقدون وشخصنة الـحـوار في منتدياتنا !!؟ }-

على الرابط ....

http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=64089

كريم الثاني 08-08-2007 02:38 PM

الزميل الفاضل المغوار ،،، المصابر ،،، حياك الله .


فقط لدي سؤال لك ويا حبذا لو أجبتني عليه ،،، فقط لأجل الفائدة .

هل تسمية (( المصابر )) تسمية صحيحة لها أساس لغوي عند العرب ؟؟؟؟؟

لأني رجعت الى معجم " أساس البلاغة " للزمخشري ولم أعثر على هذه التسمية ، فقد وجدت تحت الجذر صبر :



((( ص ب ر صبرت على ما أكره‏.‏

وصبرت عما أحب وصابرته على كذا مصابرة وهو صبير القوم‏:‏ للذي يصبر لهم ومعهم في أمورهم والصبر أمر من الصبر وهو صبور ومصطبر ومتصبر‏.‏

وصبرت نفسي على كذا‏:‏ حبستها‏.‏

وإنه ليصبرني عن حاجتي أي يحبسني‏.‏

واستصبر الشيء إذا اشتدّ ومنه قيل للجمد‏:‏ الصبر والقطعة منه‏:‏ صبرة‏.‏

ونهي عن المصبورة‏:‏ البهيمة المحبوسة على الموت‏.‏

ونهى عن صبر ببذي الروح وهو الخصاء‏.‏

وكل من حبس لقتل أو حلف فقد صبر وهو قتل صبرٍ ويمين صبرٍ‏.‏

وصبرت بفلان‏.‏

كفلت به وأنا به صبير‏.‏

ووقعوا في أم صبور وأم صبار‏:‏ ليس الشباب عليك الدهر مرتجعاً حتى تعود كثيباً أم صبار واصطبرت منه‏:‏ اقتصصت‏.‏

وفي حديث عثمان ‏"‏ هذه يدي لعمّار فليصطبر ‏"‏ وأصبرني القاضي‏:‏ أقصّني‏.‏

وملأ المكيال إلى أصباره‏.‏

وأدهق الكأس إلى أصبارها‏:‏ حروفها‏.‏

وقال النمر‏:‏ غربت وباكرها الشتي بديمة وطفاء تملؤها إلى أصبارها وخذه بأصباره‏.‏

وشربها بأصبارها‏:‏ كلها‏.‏

وفي الحديث‏:‏ ‏"‏ سدرة المنتهى صبر الجنة ‏"‏ أي أعلاها‏.‏

وعنده صبرة من طعام وصبر‏.‏

والمال بين يديه مصبر‏.‏

وأكلوا صبير الخون وهو الرقاقة التي تبسط تحت الطعام‏.‏

وشرب من الصنبور وهو قصبة الإداوة من صفر أو حديد يشرب منها‏.‏

وإن فلاناً لصنبور‏:‏ فرد لا ولد له ولا أخ وأصله النخلة تبقى منفردة ويدق أصلها‏.‏

ومن المجاز‏:‏ صبرت يمينه إذا حلفته جهد القسم‏.‏

ويمين مصبورة‏.‏

ويدي لا تصبر على البرد وهذا شجر لا يضره البرد وهو صابر عليه‏.‏

و ‏"‏ هو أصبر على الضرب من الأرض ‏" )))

ولم أعثر على هذه التسمية (( المصابر )) أفدنا أفادك الله من علمه .




وشكرا" لك زميلي الفاضل .


النسري 08-08-2007 03:06 PM

إقتباس:

العاجزون فهم الذين يختلفون معك في الفكر والتوجه والرأي
إقتباس:

الحاقدون فهم الذين يختلفون معك في العقيدة والمنهج والمبادئ
هل الاختلاف في الرأي يعود سببه لجهل طرف من الأطراف ...
لا أعتقد ذلك فالاختلاف في الرأي شريعة سماوية فلو أراد الله لخلق بني آدم أمة واحدة ...
قال تعالى: وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) المائدة

وهل هناك شيء في منطقك إسمه ادب الإختلاف والحوار ؟؟؟!!!
أما من يدعي احتكار المعرفة فلا يختلف اثنان على أن هذا قمة الجهل ...

وما دخل ردك في الموضوع الذي كتب أم أنها جاجة حفرت ولا عشرة على الشجرة ؟؟؟!!!
أم انك جبتها على سيرت الولد اللي ما بيردش على أبوه؟؟؟!!

زميلي كريم الثاني ...
بخصوص معنى الكلمة التي تفضلت مع احترامي الشديد هل تعتقد أن هذه الصفحة مكانها وهل هذا الموضوع موضوعها ؟؟؟!!!
أم أن لك مأرب آخر ؟؟؟

وشكراً

المصابر 08-08-2007 04:11 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة كريم الثاني
الزميل الفاضل المغوار ،،، المصابر ،،، حياك الله .


فقط لدي سؤال لك ويا حبذا لو أجبتني عليه ،،، فقط لأجل الفائدة .

هل تسمية (( المصابر )) تسمية صحيحة لها أساس لغوي عند العرب ؟؟؟؟؟

لأني رجعت الى معجم " أساس البلاغة " للزمخشري ولم أعثر على هذه التسمية ، فقد وجدت تحت الجذر صبر :



((( ص ب ر صبرت على ما أكره‏.‏

وصبرت عما أحب وصابرته على كذا مصابرة وهو صبير القوم‏:‏ للذي يصبر لهم ومعهم في أمورهم والصبر أمر من الصبر وهو صبور ومصطبر ومتصبر‏.‏

وصبرت نفسي على كذا‏:‏ حبستها‏.‏

وإنه ليصبرني عن حاجتي أي يحبسني‏.‏

واستصبر الشيء إذا اشتدّ ومنه قيل للجمد‏:‏ الصبر والقطعة منه‏:‏ صبرة‏.‏

ونهي عن المصبورة‏:‏ البهيمة المحبوسة على الموت‏.‏

ونهى عن صبر ببذي الروح وهو الخصاء‏.‏

وكل من حبس لقتل أو حلف فقد صبر وهو قتل صبرٍ ويمين صبرٍ‏.‏

وصبرت بفلان‏.‏

كفلت به وأنا به صبير‏.‏

ووقعوا في أم صبور وأم صبار‏:‏ ليس الشباب عليك الدهر مرتجعاً حتى تعود كثيباً أم صبار واصطبرت منه‏:‏ اقتصصت‏.‏

وفي حديث عثمان ‏"‏ هذه يدي لعمّار فليصطبر ‏"‏ وأصبرني القاضي‏:‏ أقصّني‏.‏

وملأ المكيال إلى أصباره‏.‏

وأدهق الكأس إلى أصبارها‏:‏ حروفها‏.‏

وقال النمر‏:‏ غربت وباكرها الشتي بديمة وطفاء تملؤها إلى أصبارها وخذه بأصباره‏.‏

وشربها بأصبارها‏:‏ كلها‏.‏

وفي الحديث‏:‏ ‏"‏ سدرة المنتهى صبر الجنة ‏"‏ أي أعلاها‏.‏

وعنده صبرة من طعام وصبر‏.‏

والمال بين يديه مصبر‏.‏

وأكلوا صبير الخون وهو الرقاقة التي تبسط تحت الطعام‏.‏

وشرب من الصنبور وهو قصبة الإداوة من صفر أو حديد يشرب منها‏.‏

وإن فلاناً لصنبور‏:‏ فرد لا ولد له ولا أخ وأصله النخلة تبقى منفردة ويدق أصلها‏.‏

ومن المجاز‏:‏ صبرت يمينه إذا حلفته جهد القسم‏.‏

ويمين مصبورة‏.‏

ويدي لا تصبر على البرد وهذا شجر لا يضره البرد وهو صابر عليه‏.‏

و ‏"‏ هو أصبر على الضرب من الأرض ‏" )))

ولم أعثر على هذه التسمية (( المصابر )) أفدنا أفادك الله من علمه .




وشكرا" لك زميلي الفاضل .



بارك الله بك اخي سأجيبك بما اعرفه والله تعالى اعلى واعلم .

المصدر الميمي هو الميم الزائدة المبدوء بها الفعل

والمصدر الميمي يبين وقت او زمن او كيفية حدوث الفعل

يصاغ المصدر الميمي من الفعل الثلاثي : بصياغتها على وزن مفعل، بفتح الميم وفتح العين .

والثلاثي المثال( اي المعتل الاول ) كما في وعد : على وزن مفعل ، بفتح الميم وكسر العين

اي موعد ، بفتح الميم وكسر العين.

ويصاغ المصدر الميمي من الفعل الرباعي بصياغته على وزن مفاعل ،

او على صيغة اسم المفعول


هل أكون أجبتك على السؤال

فى أنتظار ردك .

أبو مروان .

المسك 09-08-2007 10:21 AM

إقتباس:

النسري

أخوتي الأفاضل ...
عندما يتنقل الإنسان بين ثنايا المنتدى هنا وهناك ليرى ما هو مبدع وجزل الثقافة في شتى المجالات فاعلموا أن الخيمة ما زالت بخير ... وما زالت الثقافة تتجول في أكنافها بالرغم من وجود بعض الأقلام التي تنادي بعكس ذلك ...
فسبحان الخالق كما يقولون أن الله عندما وزع الأشكال لم يرضى أحد وعندما وزع العقول رضي الجميع ... ولا يعلم الإنسان مدى تفكيره سواء كان نظره للأنف أم إلى أبعد من ذلك ... فبذلك نقول سبحان الخالق ..
ان هناك بعض الأقلام التي تحترف لنفسها مهنة النبش بين المواقع لما يقابل أهواءها بغض النظر عن الكاتب أو القائل أو الهدف من ذلك مما يسيء للشخص نفسه ويسيء للآخرين سواء بشكل مباشر أو غير مباشر معتقداً أن ذلك العمل قمة الصح والصواب ... فيبقى يعيش في قبور الماضي دون التقدم خطوة واحدة ودون أن يتعلم من الماضي شيء ... فإن هناك فرق بين الثقافة ومحاولة إقناع الآخرين وبين محاولة الهيمنة على الثقافة باسم الدين وبأرخص الوسائل والأساليب سواء بالردح أو حدية اللسان دون محاولة القرب حتى من أبجديات المنطق ...
فربما أدعي الإسلام ولكنني متخذ فلان الكافر مثلي الأعلى أو خليلا ... فأين الإسلام منا وأين نحن من الإسلام في شيء ... ونسينا قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7) الحجرات .
وقال تعال: قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) الكهف
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتدرون ما المفلس ؟ قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال : إن المفلس من أمتي، يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا . فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته . فإن فنيت حسناته، قبل أن يقضى ما عليه، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه . ثم طرح في النار) حديث صحيح .

فكما قال البعض الاعتقاد عادة يلازم الجاهل سواء كان متديناً أو غير متدين فإذا زال الجهل زالت، فإن كان غير متدين أعتنقها، وإن كان متديناً حول العقائد إلى خرافات . ومن كان متعقداً أن لديه العلم الكامل فاعلموا أنه جاهل وإن حكم على غيره فذلك من جهله ... ومن هانت عليه أعراض الناس هان عليه عرضه وشرفه ... وإن كان الموضوع نفسي أعان الله الخيمة عليه مشرفين وأعضاء ...
فهناك البعض يكتب في الخيمة بما يسيء لغيره بلا هوادة تحت تطبيل وتزمير من البعض الآخر ولا يعلم أن هؤلاء الذين يطبلون ويزمرون لهم أهداف دفينة وثارات قديمة ولكن يحمّسون غيرهم ولا يجرؤون هم على الكتابة حتى ... هؤلاء الذين يرقصون الهولا معتقدين أنها من آلهة جزر هاواي فاتهم أننا إن تناسينا فما نسينا وإن سكتنا فما ضعفنا وإن قلنا تركنا الأثر وإن فعلنا فلا بقي ولا أزل ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله أكبر
ما أجمل ما كتبت أخي المبارك النسري حفظك الله و رعاك

إن من يشجعون بعضهم بعضا على التطبيل و الإساءه هنا وهناك ربما يكونوا شخصا واحدا مريضا بأكثر من اسم أو أكثر من قرن كما وصفه أخي الكريم جاد،، وربما يكونوا فريق عمل واحد يؤدي مهمة معينة ليس له الخيار بتجازوها حتى لا يخصم عليه شيئا من الراتب،،

والحق نور أخي الفاضل، والنور نور يراه كل بصير،، لكن أعمى القلب والبصيرة لا يراه،،،

بارك الله فيك أخي ونفع الله بعلمك وفكرك،،

المصابر 09-08-2007 11:21 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة Almusk
الله أكبر
ما أجمل ما كتبت أخي المبارك النسري حفظك الله و رعاك

بارك الله فيك أخي ونفع الله بعلمك وفكرك،،

:New2: :New2:

:walksmil: :walksmil:

ومع الأعتذار لصاحب الموضوع

ولى عودة لكل هماز لماز :New9:

هيمنه 09-08-2007 05:08 PM


بارك الله فيك وفي قلمك اخي النسري

وأسأل الله ان يهديه و يهديهم جميعاً

زيطه زمبليطه 09-08-2007 09:03 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة النسري





[center]

فكما قال البعض الاعتقاد عادة يلازم الجاهل سواء كان متديناً أو غير متدين فإذا زال الجهل زالت، فإن كان غير متدين أعتنقها، وإن كان متديناً حول العقائد إلى خرافات .



الأخ النسري

حاولت أفهم الكلمتين اللي فوق دول ووصلت لمعنى غريب جدا !!!!

ياريت توضحلي إيه المقصود حتى لا أسيء الظن


في الإنتظار

النسري 13-08-2007 11:47 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة Almusk
الله أكبر
ما أجمل ما كتبت أخي المبارك النسري حفظك الله و رعاك

إن من يشجعون بعضهم بعضا على التطبيل و الإساءه هنا وهناك ربما يكونوا شخصا واحدا مريضا بأكثر من اسم أو أكثر من قرن كما وصفه أخي الكريم جاد،، وربما يكونوا فريق عمل واحد يؤدي مهمة معينة ليس له الخيار بتجازوها حتى لا يخصم عليه شيئا من الراتب،،

والحق نور أخي الفاضل، والنور نور يراه كل بصير،، لكن أعمى القلب والبصيرة لا يراه،،،

بارك الله فيك أخي ونفع الله بعلمك وفكرك،،


أشكرك مرورك أخي بدر الخيمة ومسكها ...
الذي عرفناك ... إلا ميزاناً للحق ومضمداً لكل الجراح ...

نعم أخي فهناك في خيمتنا الحبيبة من يقتات على الردح والعار لكل من يخالفه الرأي ولكن ماذا أقول غير ...
قد اسمعت لو ناديت حيا *** ولكن لا حياة لمن تنادي
لقد فهمنا وجهة نظر البعض في بعض الأمور والإختلاف ظاهرة صحية لكن الإصرار على المنكر والبغي هو المصيبة ... والذين لا يفكرون حتى بعواطفهم فهذه الطامة الكبرى ...
إن إستخدام التفكير وليس العواطف على عكس بعض الأشخاص التائهين الأميين والذين يرفعون شعارات تافهة وتجعل الإنسان العاقل لا يتحاور مع هذا الصنف من الأشخاص الذين يتدرعون وراء شيوخهم ويجعلونهم آلهتهم وكأن أولائك الشيوخ هم على صواب ومنزلين من السماء أما من يخالفهم الرأي هو (عميل، مرتد، عبدالطاغوت، ...) وغالبا يكفرونك، هذا هو التخلف بعينه، للأسف عندما يقال عنهم متخلفون يقولون نعم نحن متخلفون وإرهابيون و... فهم يعتقدون بأن من يخالفهم الرأي ذاهب لا محالة إلى جهنم أما هم فإلى الجنة، يا إخوان عليكم أن تفتحوا قلوبكم وآذانكم للآخرين ماذا يقولون، كانوا مخطئين نصحح لهم وأعطهم رأيك المخالف دون قذف وتكفير هكذا عبثا، وأنصح أولائك الذين يصفون الآخرين بالمرتدين والعملاء وما إلى ذلك ...، وبأن يستخدموا عقولهم أقصى ما يمكن إضافة إلى آداب الحوار البنّاء على أساس الإختلاف والإتفاق معا ....
وتذكر قول الله تعالى ((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))

ودائماً نتعلم منك أخي بدر ...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كريم الثاني 14-08-2007 10:55 AM


الزميل الفاضل ،،، الصابر ،،، إن شاء الله تكون من الصابرين .


حياك الله وشكرا" لك على سعة صدرك .



ولمزيد من الفائدة



بالنسبة لكلامك السابق حول معنى كلمة او لفظة (( المصابر )) أقول :

1 - أولا" يا حبذا لو إستشرت أحد أساتذة اللغة العربية الضليعين وجئتنا من عنده بالقول الفصل .


2 - ثانيا" تقول : (( أن الميم مصدر الميمي هو الميم الزائدة المبدوء بها الفعل

والمصدر الميمي يبين وقت او زمن او كيفية حدوث الفعل ))


هل الميم الزائدة في مصابر بين زمن أو كيفية حدوث فعل المصابرة ؟؟؟؟؟


وتقول : (( يصاغ المصدر الميمي من الفعل الرباعي بصياغته على وزن مفاعل ، ))


هل صبر فعل رباعي ؟؟؟!!!


3 - ثالثا" وهو الأهم من هذا كله "وهو الأساس "هل درجت العرب على هذا الإستخدام للإسم مصابر ؟؟؟؟!!!!!


********

على كل أن لست مختصا" في مجال اللغة العربية ــــ وإنما هاويا" وأدعي أني متذوقا" ـــ فقد يكون كلامي غير صحيح ولا قيمة له ، ولكن إن كان صحيحا" فإني أقترح عليك بتغير التسمية ، فانا أرى فيك رجلا" متواضعا لا متكبرا"

اللهم لا تجعل في قلوبنا ذرة كبر واحدة .


شكرا" لك وأستميحك العذر إن أسأت لك في ملاحظتي .


المصابر 14-08-2007 11:14 AM


البوسنوي 14-08-2007 01:02 PM

موضوع وحواره جميل .. وجزاك الله خيرا

كريم الثاني 14-08-2007 01:34 PM




الزميل الفاضل ،،، المصابر ،،، حياك الله .


أخي الفاضل ،،، لا أعرف ماذا قصدت من خلال عناوين الروابط " المشاركات " التي وضعتها تعقيبا" على كلامي ؟؟؟؟!!!!!!

فإن كنت تقصد أن تقول لي أنني هماز " هماز مشاء بنميم " وأنني أبطن كلامي بالإساءة إليك فأقول لك ــــ وإن شاء الله أكون صادقا" ـــــ هذا الكلام غير صحيح ،،، وسامحك الله .



فنرجوا منك التوضيح ،،، وتذكر أن الأصل في التعامل مع الآخرين هو حسن النية وليس سوءها .


وانا لا أسخر من التسمية ولكنني أرجح أن هذه التصريف وبهذا المعنى غير صحيح ولا أعتقد أنك ستجدة على ألسنة العرب الفصحاء ، والفيصل بيني وبينك كلام اللغويين المختصين ،


إذ ما معنى المصابر ؟؟؟!!!!!


وماذا أفادتنا الميم الزائدة هنا ؟؟؟؟!!!





فإن كنت تقصد كثير الصبر فيمكنك أن تقول " الصبور " على وزن فعول أو " صبار " على وزن فعال




زميلي الفاضل :


إن كنت مخطئا" ، ،،، إعتذرت لك وتراجعت عن كلامي ،،، وإن كنت مصيبا" فأنت حر في خياراتك .

جعلنا الله وإياكم من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه .


للحديث بقية وشكرا" لك .



تنويه :


زميلي الفاضل تقول في مشاركتك :

(( رذيله وقع بها البعض من ضعاف النفوس أمتداد لرذائل فى النفس البشرية منذ الأذل
طفحت بوجه قبيح فى منتدانا هنا فوجب التحذير منها وكشفها .
))

لا اعتقد أن هذا التعبير موفقا" من الناحية الدينية وليس اللغوية ،،، فلا يجوز أن نُعبر عن قدم النفس البشرية بصفة " الأزل " فهذا اللفظ يختص بالذات الإلهية وحدها ولا يجوز إطلاقه على غيرها .




المصابر 14-08-2007 08:06 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة كريم الثاني



الزميل الفاضل ،،، المصابر ،،، حياك الله .


أخي الفاضل ،،، لا أعرف ماذا قصدت من خلال عناوين الروابط " المشاركات " التي وضعتها تعقيبا" على كلامي ؟؟؟؟!!!!!!

فإن كنت تقصد أن تقول لي أنني هماز " هماز مشاء بنميم " وأنني أبطن كلامي بالإساءة إليك فأقول لك ــــ وإن شاء الله أكون صادقا" ـــــ هذا الكلام غير صحيح ،،، وسامحك الله .



فنرجوا منك التوضيح ،،، وتذكر أن الأصل في التعامل مع الآخرين هو حسن النية وليس سوءها .


وانا لا أسخر من التسمية ولكنني أرجح أن هذه التصريف وبهذا المعنى غير صحيح ولا أعتقد أنك ستجدة على ألسنة العرب الفصحاء ، والفيصل بيني وبينك كلام اللغويين المختصين ،


إذ ما معنى المصابر ؟؟؟!!!!!


وماذا أفادتنا الميم الزائدة هنا ؟؟؟؟!!!





فإن كنت تقصد كثير الصبر فيمكنك أن تقول " الصبور " على وزن فعول أو " صبار " على وزن فعال




زميلي الفاضل :


إن كنت مخطئا" ، ،،، إعتذرت لك وتراجعت عن كلامي ،،، وإن كنت مصيبا" فأنت حر في خياراتك .

جعلنا الله وإياكم من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه .


للحديث بقية وشكرا" لك .



تنويه :


زميلي الفاضل تقول في مشاركتك :

(( رذيله وقع بها البعض من ضعاف النفوس أمتداد لرذائل فى النفس البشرية منذ الأذل
طفحت بوجه قبيح فى منتدانا هنا فوجب التحذير منها وكشفها .
))

لا اعتقد أن هذا التعبير موفقا" من الناحية الدينية وليس اللغوية ،،، فلا يجوز أن نُعبر عن قدم النفس البشرية بصفة " الأزل " فهذا اللفظ يختص بالذات الإلهية وحدها ولا يجوز إطلاقه على غيرها .





( توضيح )
أخى الكريم كريم

سلام الله عليك ورحمته وبركاته

الرابط ليس تعليقا على مشاركتك وجرى العرف هنا أو لنقل أننى فى حالة التعليق على

أى مشاركة أقتبس المشاركة موضوع التعليق أولا ثم أتبعها بالتعليق المعنى

فالرابط هنا مرسل على الموضوع الذى يغرق فى الشخصنة بدون مناقشة لأى فكره

أو تطرق لحوار مُجدى مفيد والغريب أن يستحسنه البعض

ولصاحب الموضوع أقول لما تنساق مع تيار الهمز واللمز والذى نطلق عليه التنبيط

أو المواراه فى اللفظ تماشيا مع تيار لا يواجه خصومه أن صح التعبير الا من وراء

الشلليه والهمز واللمز قلما توجد بين الرجال أكرر الرجال وليس الذكور

وهى صفات نجدها فى مجالس اللهو والنميمه النسائيه

وثق أخى الكريم كريم أن بين الأخوة لا يوجد أى مكان للأعتذار فقبل الأعتذار

هناك من يلتمس لأخيه الأعذار ولا تصيد لأخطاء

أعتقد أن وصل معنى ما أريد من قول

وأحمد الله أن جعل من أبناء العرب مواهب تذوق اللغه وأستحسان حسنها

بارك الله فيك وأكثر من أمثالك بعدما أنتشرت العامية فى كل أقطار العربية

وقد كانت بدايتها من مصر أخى فلا لوم أو عتب وقد كتب الكثير عن العامية المصرية

فى المكتبه العربية للكتب

وليس سرا أن لغتنا العربية والقران الكريم يحملون الكثير من الألفاظ الأعجمية

والتى أصبحت من صلب لغتنا لغة الضاد

فقط كنت أتمنى أن لايكون حوارنا هذا فى مثل تلك مواضيع

وقد أستغرب لهذا صاحب الموضوع منذ بدايته فى شبه أستنكار

تقبل أحترامى لشخصك

أبو مروان .


أخى الكريم أبحث عن هذه المحاضرة على الأنترنت
ففيها ما أريد قوله فى موضوع لفظ المصابر
العامية فصحى محرفة (*)

المسك 14-08-2007 09:17 PM

إقتباس:

النسري
أشكرك مرورك أخي بدر الخيمة ومسكها ...
الذي عرفناك ... إلا ميزاناً للحق ومضمداً لكل الجراح ...

الشكر لك أخي الكريم،، فأنت صاحب الموضوع الرائع والكلام النافع،،
وما عليك زود وأنا أخوك،،


إقتباس:

نعم أخي فهناك في خيمتنا الحبيبة من يقتات على الردح والعار لكل من يخالفه الرأي ولكن ماذا أقول غير ...

قد اسمعت لو ناديت حيا *** ولكن لا حياة لمن تنادي
لقد فهمنا وجهة نظر البعض في بعض الأمور والإختلاف ظاهرة صحية لكن الإصرار على المنكر والبغي هو المصيبة ... والذين لا يفكرون حتى بعواطفهم فهذه الطامة الكبرى ...
إن إستخدام التفكير وليس العواطف على عكس بعض الأشخاص التائهين الأميين والذين يرفعون شعارات تافهة وتجعل الإنسان العاقل لا يتحاور مع هذا الصنف من الأشخاص الذين يتدرعون وراء شيوخهم ويجعلونهم آلهتهم وكأن أولائك الشيوخ هم على صواب ومنزلين من السماء أما من يخالفهم الرأي هو (عميل، مرتد، عبدالطاغوت، ...) وغالبا يكفرونك، هذا هو التخلف بعينه، للأسف عندما يقال عنهم متخلفون يقولون نعم نحن متخلفون وإرهابيون و... فهم يعتقدون بأن من يخالفهم الرأي ذاهب لا محالة إلى جهنم أما هم فإلى الجنة، يا إخوان عليكم أن تفتحوا قلوبكم وآذانكم للآخرين ماذا يقولون، كانوا مخطئين نصحح لهم وأعطهم رأيك المخالف دون قذف وتكفير هكذا عبثا، وأنصح أولائك الذين يصفون الآخرين بالمرتدين والعملاء وما إلى ذلك ...، وبأن يستخدموا عقولهم أقصى ما يمكن إضافة إلى آداب الحوار البنّاء على أساس الإختلاف والإتفاق معا ....
وتذكر قول الله تعالى ((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)

أحسنت أخي و بارك الله فيك،،
صدقني ياأخي الكريم،، أن كثيرا ممن لا يحسنوا الحوار ولا يتأدبوا بأدبه، ولا يتورعوا عن القذف بكل أنواعه و السباب والشتائم والتشنج فهؤلاء مرضى بمرض أسمه أدمان الجدل والمراء،، وأظن والله أن كل من يلاحظهم ويتابعهم يرى ذلك ظاهر في مداخلاتهم و جدلهم و تشنجهم و وقوفهم في كثير من الأحيان على حتى الحرف والواحد،، فيعلم ويخرج بأن من هذا شأنه هو يعاني من مرض نفسي وخلل فكري وضعف إيماني،، فهؤلاء يهدمون ولا يبنون،، و هم بهذه الطريقة وهذا الإسلوب و هذا الإصرار، يتعبون أنفسهم بأنفسهم و يخربون أكثر مما يصلحون، بل إنهم يستسلمون لعواطفهم الغير منضبطه بميزان الشرع ويستجيبون لهواهم ليمارسوا هوايتهم المفضله الجدال والمراء،، طبعا هذا إن لم يكونوا مأجورين ويعملون لصالح جهة حاقدة على المسلمين والإسلام لتدمر وتخرب حواراتهم و تشوش على مواضيعهم وتنشر بينهم الفرقة والعداوة،،

أما من يريد الحق سواء أراد إيصاله لغيره أو تلقيه من غيره،، فيلزم الطريق الصحيح والمناسب ويضبط نفسه وعواطفه في سبيل أن لا يضيع الحق الذي عنده أو عند غيره،، لأنه هو ضالته وهو مبتقاه،، ودائما ينظر لما هو أنفع وأصلح،، و دائما يفكر كيف ينفع ويزيد الخير وكيف يبعث الأمل والتفاؤل في الأمة،، ولا يكون معول هدم على أمته ببث الشائعات والفتن والتفرقة فيزيدها ضعفا على ضعفها،،

أسأل الله الهداية لنا ولجيمع أخوتنا هنا وفي كل مكان وأن يؤلف بين قلوبنا ويصلح ذات بيننا وأن يهدينا سبل السلام،، إنه جواد كريم،،



إقتباس:

ودائماً نتعلم منك أخي بدر ...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما أنا إلا تلميذ من تلاميذك أستاذي الفاضل،،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

المصابر 14-08-2007 09:27 PM


وأبتدأت الرقصه .

النسري 19-08-2007 11:43 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة هيمنه

بارك الله فيك وفي قلمك اخي النسري

وأسأل الله ان يهديه و يهديهم جميعاً


أهلاً أخي الفاضل هيمنه ...

آمين يا أرحم الراحمين

النسري 22-08-2007 03:28 PM



أخوتي الأفاضل ...
لا فرق بين المتساويين ولا مساواة بين المختلفين، وهلكة الماكر والباغى والناكث مسألة وقت، فالزمن جزء من العلاج، ولا يصح أن تهتز الثوابت والمعايير..
قال محمد بن كعب القرظى: ثلاث خصال من كن فيه كن عليه:
المكر ﴿وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ﴾ فاطر : 43
والبغى ﴿إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم﴾ يونس : 23
والنكث ﴿فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ﴾ الفتح: 10
فهذه الخصال من أسباب دمار أهلها ...

﴿ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا ﴾ الأحزاب: 62
﴿ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا ﴾ فاطر : 43

قال تعالى: ﴿ وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ﴾ آل عمران : 54

وشكراً للجميع ..

النسري 23-08-2007 09:32 AM

إخوتي الأفاضل ...

إن الإختلاف بين الأخوة هو شيء طبيعي وتكميلي فالإمام مالك كان مختلف مع الإمام أحمد بن حنبل وهذا الدور هو تكميلي (والكمال لله وحده) للعلم الذي اختصوا به ...
إن سياسة بعض الأخوة في خيمتنا الحبيبة في الإختلاف شيء طبيعي فالمطلوب هو الإختلاف حتى يكون هناك نقاش لا أن يكون هناك توافق أفكار فلا داعي للنقاش لأن الموقف واحد والآراء واحدة ...
أما السياسة التي يفرضها البعض في فرض ثقافته على الآخرين -سواء كان محق أم العكس- فهذا هو لب المشكلة ...
فهناك جهات تحرك بعض الأعضاء بالتطبيل والتزمير والتهويل والدعم للإساءة إلى بعض الأخوة لأنهم لا يجرؤون على عمل ذلك بأنفسهم ويستخدمون غيرهم كوسيلة ... ولكن بعض الأخوة لا يعلمون ذلك ...
فأصبحوا يسبون ويشتمون ويقذفون بعض الأعضاء والمشرفين بلا هواده ...

إخوتي لا أريد الإطالة ولا أريد أن أشتم بعض الأخوة كما شتمني وشتم غيري (سواء أكان ذلك بالتصريح أم بالتلميح) لأن ليس في ذلك من الرجولة في شيء فالردح ليس من شيم الرجال ولا أنصاف أنصاف الرجال ... ولكن كم يريديون من العمر حتى يعلمون معاني الأخلاق والصدق والإخلاص والاحترام؟؟!!! لا أعتقد أن خمسون عاماً وأضعافها يكفيهم ذلك ... والله العظيم والله العظيم أنني لأشفق عليهم ...
وأقول لهم سامحكم الله ... وليكن الله في عونكم ... وليهديكم الله ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

النسري 28-08-2007 05:43 PM

تعلمون أخوتي أن شهر رمضان المبارك على الأبواب ... والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ... هل تصفد شياطين الخيمة وتتوقف عن الكتابة في شتم بعض الأخوة ؟؟؟!!!

نسأل الله تعالى أن يهدينا ويهديهم ...
وأن نكون ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ...

كريم الثاني 29-08-2007 10:35 AM


الزميل الفاضل النسري ،،، حياك الله .


أولا" : أهلا" وسهلا" بشهر رمضان الفضيل


ثانيا" : لا أعتقد أن في الخيمة شياطين ،،، وهذا التعبير لا يجوز إطلاقة على الزملاء في المنتدى

ثالثا" : جاء شهر رمضان وهو شهر الجهاد ،،، وعلى الأقل لنجاهد بالكلمة .

كلٌ حسب طريقته التي يراها مناسبة



وشكرا" لك .


]

النسري 30-08-2007 05:53 PM

إقتباس:

زميلي كريم الثاني ...
بخصوص معنى الكلمة التي تفضلت مع احترامي الشديد هل تعتقد أن هذه الصفحة مكانها وهل هذا الموضوع موضوعها ؟؟؟!!!
أم أن لك مأرب آخر ؟؟؟
ما زلت انتظر اجابتك أولا

النسري 03-09-2007 01:19 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة النسري
ما زلت انتظر اجابتك أولا

ما زلتُ بانتظار إجابة من الزميل كريم الثاني (وللمرة الثالثة) كرد على الرد رقم أربعة ...

وشكراً ...




Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.