حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   صالون الخيمة الثقافي (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=9)
-   -   بحيرة الظمأ (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=64208)

العنود النبطيه 26-07-2007 12:17 PM

بحيرة الظمأ
 


عابري سبيل التقينا في دروب سفر
من منا يحمل الآخر
والقلوب تعبة
والشوك يلهتم الأقدام
والطريق طويل والنفس مقطوع والضمأ يبخِّر الانفاس
في المسير إلى بحيرة الخلاص
لبحيرة الضمأ
همهماتٌ عطشى
ونظراتٌ حبلى بالأمل
ويكسوها التعب

أي طريقٍ سيحملنا معا
ومن مِنا سيساعد الآخر في مسيره
صاحب القلب الموجوع النازف!!!
أم صاحب العيون التالفة نظراً للأفق البعيد بأمل
والروح غارقة أتعبها التمني

أي قادمٍ ينتظر أسيريّْ القدر
رفيقي رحلة الغد المنتظر !!!

السيد عبد الرازق 26-07-2007 11:16 PM

والطريق طويل والنفس مقطوع والضمأ يبخِّر الانفاس
في المسير إلى بحيرة الخلاص
لبحيرة الضمأ
همهماتٌ عطشى
ونظراتٌ حبلى بالأمل
ويكسوها التعب

أختنا صاحبة الرائقة والذائقة الأدبية .
رائع ماسطرته يداك .
تحية لك ولمدينتك المحببة البتراء ولكل أهل الأردن الكرام.
تقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اوراق الثريا 27-07-2007 12:53 PM

كم من الحزن تكتمين أيتها الصديقة؟
كم هو طازج هذا الجرح؟
أن يختزن الإنسان لحظة الفاجعة بكل ألمها وأن يبقى الألم غضا طريا

العنود النبطيه
أي قدرة لديك

تجاوزت سطور الحزن المؤلم من سطورك

و إنتقيت نفحــة التفاؤل لأسجل إعجابي بكل مــا قرأتــه لك

أعلم أنه في مثل هذا الوقت من كل عام تستيقظ عواصف حزن مؤلم في أعماقك

لك مودتي الدائمـــة

و أجمــل الأمنيــات

خاتون 27-07-2007 04:43 PM

إن الذي يشدني إليك أيتها النبطية هو سعيك الحثيث نحو فضاءات أخرى

فمرة تتجاوزين نفسك لتجدي على الضفة الأخرى أحزانا خبأتِها في حافظتك ليوم الفرح
ومرة تعبرين جسر الفرح لتجدي نفسك في غابة الشوق لأفياء أحزانك

واليوم أجدك ترافقين ظلا تسائلينه عن الخلاص
فهنيئا لك بأنسك وهنيئا لي بقراءتك

فما أجمل الأنس في رحلة إلى اللانهاية

تحياتي
خاتون

العنود النبطيه 07-08-2007 12:23 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة السيد عبد الرازق
أختنا صاحبة الرائقة والذائقة الأدبية .
رائع ماسطرته يداك .
تحية لك ولمدينتك المحببة البتراء ولكل أهل الأردن الكرام.
تقديري
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وعليك السلام والرحمة والاكرام اخي عبد الرزاق
ولك مثل تحيتك واجمل لردودك الدائمة
وتفاعلك وتواجدك المستمر
ولمصرنا الغالية
ام الدنيا
وخصوصا لقاهرة المعز التي نحب جميعا

شكرا لمرورك اخي الكريم

العنود النبطيه 07-08-2007 12:30 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة اوراق الثريا
كم من الحزن تكتمين أيتها الصديقة؟
كم هو طازج هذا الجرح؟
أن يختزن الإنسان لحظة الفاجعة بكل ألمها وأن يبقى الألم غضا طريا

اختي الغالية
اوراق الخريف
التي عادت للايناع من جديد
اوراق الثريا


مرحبا بك في صفحاتي النازفة
واهلا بك في مدينة الحزن التي لا ينضب ألمها ولا يتوقف جرحها عن النزف والشكوى
جرحي يا غالية يعود طازجا كل يوم
وكلما حاولت رتقه فتح فاه ليبتلع اي امل في ان يشفى

أهو الشقاء!!!
من يدري لعل الشقاء بعض ملامحه
وهو يخبيء الكثير

إقتباس:

العنود النبطيه
أي قدرة لديك
تجاوزت سطور الحزن المؤلم من سطورك
و إنتقيت نفحــة التفاؤل لأسجل إعجابي بكل مــا قرأتــه لك
أعلم أنه في مثل هذا الوقت من كل عام تستيقظ عواصف حزن مؤلم في أعماقك
لك مودتي الدائمـــة و أجمــل الأمنيــات
غاليتي اوراق الثريا

قد تستيقظ فينا الاحزان ونحن نظنها في سبات
لكن احيانا هي لا تنام
لا تعرف السبات ابدا
ولا تعرف الا المخرز مشحونا بالجمر ليكوي الدم النازف فجيهة وحسرة
من مآقينا تفيض العبرات
ولكنها تحمل نزفا لا تقدر عليه الكلمات
فكم من نظرات الحزن المريرة عبرت عن الم ما كان لقواميس اللغات كلها ان تصفه

شكرا لمرورك غاليتي
وما انا الا تلميذة في مدارس ابداعكم
كوني بخير دائما

العنود النبطيه 07-08-2007 12:35 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة خاتون
إن الذي يشدني إليك أيتها النبطية هو سعيك الحثيث نحو فضاءات أخرى فمرة تتجاوزين نفسك لتجدي على الضفة الأخرى أحزانا خبأتِها في حافظتك ليوم الفرح ومرة تعبرين جسر الفرح لتجدي نفسك في غابة الشوق لأفياء أحزانك واليوم أجدك ترافقين ظلا تسائلينه عن الخلاص فهنيئا لك بأنسك وهنيئا لي بقراءتك فما أجمل الأنس في رحلة إلى اللانهاية
تحياتي خاتون

صديقتي الغالية الحاضرة الغائبة
خاتــــون


كم من الفضاءات نقتحم غصبا وبارادتنا
لنبحث لنا عن مرسى تاه منا حين كنا في رحلة التيه
فتقاذفتنا امواج الحيرة لتحط بنا من شاطئ لاخر ولا تطيل المكوث
فاستمرت رحلة العذاب بغير هدى نحو مستقبلٍ مستحيل التنبؤ وصعب التفاصيل

خاتون الحب الابدي
والامل المغلف بالرجاء والمودة

هنيئا بحزني يسرح مختالا بذائقة رائعة كذائقتك الادبية
وبتقدير جميل من عيون تتفحص اسطره
و تتمختر تيها ودلالا بين احرفه و معانيه

شكرا لانك شرفتي كلماتي بك

محمد الحبشي 07-08-2007 01:01 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة العنود النبطيه


عابري سبيل التقينا في دروب سفر
من منا يحمل الآخر
والقلوب تعبة
والشوك يلهتم الأقدام
والطريق طويل والنفس مقطوع والضمأ يبخِّر الانفاس
في المسير إلى بحيرة الخلاص
لبحيرة الضمأ
همهماتٌ عطشى
ونظراتٌ حبلى بالأمل
ويكسوها التعب

أي طريقٍ سيحملنا معا
ومن مِنا سيساعد الآخر في مسيره
صاحب القلب الموجوع النازف!!!
أم صاحب العيون التالفة نظراً للأفق البعيد بأمل
والروح غارقة أتعبها التمني

أي قادمٍ ينتظر أسيريّْ القدر
رفيقي رحلة الغد المنتظر !!!


لوحة تذكرنى بعهود مضت كنت أتأمل فيها لوحاتك وأعجز حيالها عن الكلام ..

وأمضى وقتى متأملا فيها دون أن أعبث بملامحها بكلمات .. أى كلمات .. بأى اللغات ..

تحيتى ..

العنود النبطيه 14-08-2007 08:39 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة rainbow

لوحة تذكرنى بعهود مضت كنت أتأمل فيها لوحاتك وأعجز حيالها عن الكلام ..

وأمضى وقتى متأملا فيها دون أن أعبث بملامحها بكلمات .. أى كلمات .. بأى اللغات ..

تحيتى ..

اخي الغالي رينبو


شكرا لمرورك العطر على بحيرتي الضامئة
اتمنى ان تجد فيها بعض ما يروي تعطشك للحزن
ومشاركة الاخر في الامه ومصائبه

كلانا في الهم سواء يا غالي
وكلانا يبكي حاله بطريقته التي تتناسب وعمق جرحه وشدة النزف

كن بخير يا صديقي دائما

العنود النبطيه 26-08-2007 11:00 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة العنود النبطيه

أي قادمٍ ينتظر أسيريّْ القدر
رفيقي رحلة الغد المنتظر !!!

اعود واسال
واعرف ان الاجابة اصعب من السؤال واكثر تعقيدا
هل ستولد قريبا من رحم الغيب
ام ان العاقر لا يمكن وان تلد للقادم من الامس شيئا
ام ان الامس صار خاويا
وإن مات الشجر واقفاً!!!!


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.