حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة بـــوح الخــاطـــر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=31)
-   -   محــــاولة للبــــــــوح ... (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=33187)

على رسلك 02-07-2007 03:27 PM


salsabeela 02-07-2007 08:03 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي
على عتبات الأمل


في أحايين كثيرة أجد نفسي خارج متاهات الحياة
أعيش هناك حيث لا ونيس إلا " هي "
أرقب من خلالها ضوء شارد قد كان لي " مصباحا " ينير الطريق
ولازلت أعيش على ضوءه رغم كل شيء
أحاول اللحاق به بين متاهات اليأس، والخوف من القنوط
أصل إلى أطراف أشعته الحالمة فأمسك بها
وأجزم أنني قد حققت الأماني بقربه أو الاقتراب منه
ولكنني سرعان ما أكتشف أنني أحتاج إلى بذل المزيد حتى أصل إليه
فمن الصعوبة أن يكون الضوء بين أصابعك ، فلا تملك أن تلمسه
بل إنك لا تستطيع فعل ذلك حتى وإن أردت

ومع هذا لازلت أبحث عنه في ثنايا النفس
وسأستمر
وأكاد أجزم أنني سألتقيه يوما هناك حيث يعيش
فمن سكن الفؤاد وعاش فيه ، لم يرحل
ومن كانت حرارة الأنفاس دفئه ، لم يرحل
ومن تناغمت مع صوته ضربات القلب ، لم يرحل
لأن من كان ذلك مكانه ومكانته عندي
فلن يكون إلا جزءا غاليا مني
يعيش بي .. كما أعيش أنا به

ولكن الحيرة تقف هناك في الأفق حيث لا أكاد أراها
تعيدني دائما إلى المربع الأول الذي كنت فيه
لأبدأ الرحلة من جديد
رغم أنني أيقنت أن وجودها في حياتي أمر لا يمكن الاستغناء عنه
لهذا عقدت العزم على أن أبحر في خضم الأمواج العاتية
أُجدّف إليها بيديَّ إن تكسّرت على ضرباتها مجاديفي
وكيف لا أفعل ذلك
وأنا إن بحثت عنها بحثت عن نفسي
وإن وجدتها وجدت نفسي
لأنني واقع معها بين مشاعر تتملك أعماقي
وبين حيرة تكاد تهوي بي إلى مجاهل لا أعرفها

وأعود مرة أخرى لأرقب ذلك الضوء الشارد
وأترقبـــــــه
وأكرر البحث عن الأمل الذي تتنازع النفس إليه شوقا
وتتمناه في أحضانها حلما أو حقيقة
ومع ذلك لازلت أحتاجها لتأخذ بيدي إلى هناك
فهي الوحيدة التي تعرف الطريق إليها
وأملي في تحقيق ذلك لا ينتهي ولا ينقطع
فمن يدري
قد أكون لها يوما دليلا ومرشدا
كما كانت لي هي قبل ذلك

لأن حبي لها ليس له حدود



:)

اخى الوافى
ما اجمل ما تكتبه
حقيقة كلما قرات هذه الكلمات اتوقف عندها وكلما انتهيت اعيد قراءتها من جديد

لانها من القلب
فلا بد ان تصل الى القلب
باحساس عميق

طالما ان هذا الضوء الشارد ينير لك الطريق فتمسك به حتى ولو كان حلما
حقا من الصعوبة ان يكون الضوء بين اصابعك فلا تستطيع ان تلمسه ولكن يكفى انه بين اصابعك
فاستمر فى هذا الاحساس لعله يكون حقيقة ولعله يكون حلما جميلا تسعد به

وكرر البحث عن الامل طالما تتمناه حلما او حقيقة
فان كان مجرد حلما فسوف لا تخسر شيئا لانه احيانا كثيرة يكون الحلم اجمل من الحقيقة

وان ضاع منك الامل فابحث عن امل اخر يكون حقيقة



رنـا 14-07-2007 01:19 PM

رااااااااااائــع أنت كعادتكـ
وكل بوح أجمل من الذي سبقــه
أتمنـى لك السعادة الأبديــة عزيزي
وأن تحصل علـى مُناك بإذن الله

دمت بألف خير وعافيـــة ...:)

salsabeela 18-11-2007 11:11 PM

رفعته لأنه من المواضيع التى اعجبتنى

وعندا فى الأرشيف

اخى اتمنى المزيد من المحاولات

منية الشادلى 06-03-2009 06:04 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي (المشاركة 477819)




خفقـــة قـــــلب ... :heartpump


أتسلّق أحلامي كل مساء
أسبح في فضاءاتها
وأحلق في أجوائها
واللحظات تستدير
تُصغي لأهازيج الهوى
وترهف السمع لأحاديث النجوى
والدهشة تشرئب من بين أروقة الليل
والآهة تسافر عبر موجات الأثير



ليس هذا البوح فقط بل كله راااااااائع و لم أجد الكلمات تعبر اكثر فكل الأصدقاء قبلى قد سرقوا من دفترى كل العبارات و المعاني التى تليق بأن تقال فيما بحت به .بارك الله في قلمك . أمتعنا أكثر.:thumb::thumb::thumb::thumb::thumb:


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.