حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة صـيــد الشبـكـــة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=73)
-   -   يا معشر البلغاء (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=82387)

هـــند 07-01-2010 04:55 PM

يا معشر البلغاء
 
القصيدة للشاعر الموريتاني سيدي محمد بن الشيخ سيدي ابن المختار بن الهيب الأبيري الإنتشائي و هو أحد أعلام النهضة الأدبية في موريتانيا في القرن 19،كتبها معبرا عن أزمة الإبداع التي كان يعانيها جيله من الأدباء و الشعراء.

يا معشر البلغاء هل من لوذعي ** يهدى حجاه لمقصد لم يبدع
إني هممت بأن أقول قصيدة ** بكرا فأعياني وجود المطلع
لكم اليد الطولى علي إنَ اَنتمُ ** ألفيتموه ببقعة أو موضع
فاستعملوا النظر السديد ومن يجد ** لي ما أحاول منكم فليصدع
و حذار من خلع العذار على الديا ** ر ووقفة الزُّوَّار بين الأربُع
و إفاضة العبرات في عرصاتها ** و تردد الزفرات بين الأضلع
و دعوا السوانح و البوارح و اتركوا ** ذكر الحمامة والغراب الأبقع
و بكاء أصحاب الهوى يوم النوى ** و القوم بين مودع و مشيع
و تجنبوا حبل الوصال و غادِروا ** نعت الغزال أخي الدلال الأتلع
و سُرَى الخيال على الكلال لراكب الشْـ ** شِمْلال بين النازلين الهجع
و دعوا الصحارى و المهارى تغتلي ** فيها فتذرعها بفتل الأذرع
و تواعد الأحباب أحقاف اللوى ** ليلا و تشقيف اللوى و البرقع
و تهادي النسوان بالأصلان في الـ ** ـكثبان من بين النقى و الأجرع
و الخيل تمزع بالأعنة شزبا ** كيما تفزع ربربا في بلقع
و الزهرَ والروضَ النضير و عَرْفَه ** و البرقَ في غر الغمام الهمع
و القينةَ الشَّنْبا تجاذب مِزهرا ** و القهوة الصهبا بكأس مترع
و تحادث السمار بالأخبار من ** أعصار دولة قيصر أو تبع
و تناشد الأشعار بالأسحار في ** الأقمار ليلة عشرها و الأربع
وتداعيَ الأبطال في رهج القتا ** ل إلى النزال بكل لدن مشرع
و تطارد الفرسان بالقضبان و الـ ** ـخرصان بين مجرد و مقنع
و تذاكر الخطباء و الشعراء للـ ** ـأنساب و الأحساب يوم المجمع
و مناقب الكرماء و العلماء و الـ ** ـصلحاء أرباب القلوب الخشع
فجميعُ هذا قد تداوله الورى ** حتى غدا ما فيه موضع إصبع
من مدعى ما قاله أو مدع ** و المدعى ما قال أيضا مدع
و اليوم إما سارق مستوجب ** قطع اليمين و حسمها فليقطع
أو غاصب متجاسر لم يثنه ** عن همه حد العوالي الشرع
مهما رأى يوما سواما رتعا ** شن المغار على السوام الرتع
فكأنه فى عدوه و عدائه ** فعل السليك وسلمة بن الأكوع
و الشعر ليس كما يقول المدعي . ** صعبُ المقادة مستدق المهيع
كم عزَّ من قح بليغ قبلنا ** أو من أديب حافظ كالأصمعي
هل غادرت هل غادر الشعراء في ** بحر القصيد لوارد من مشرع
و الحول يمكثه زهير حجة ** أن القوافي لسن طوع الإمع
إن القريض مزلة من رامها ** فهو المكلف جمع ما لم يجمع
إن يتبع القدما أعاد حديثهم ** بعد الفُشُوِّ و ضل إن لم يتبع
و تفاوت الشعراء أمر بَيِّنٌ ** يدرى الغبي وُضُوحَه و الألمعي
ما الشاعر المطبوع فيه سليقة ** و جبلة مثل الذى لم يطبع
و مهذب الأشعار بادٍ فضلُه ** عند السماع على الْمُغِذِّ المسرع
ما الشعر إلا ما تناسب حسنه ** فجرى على منوال نسج مبدع
لفظ رقيق ضم معنى رائقا ** للفهم يدنو و هو نائي المنزع
مُزِجَتْ برِقَّتهِ الجزالة يالُه ** مِنْ راحِ دَنٍّ بالفرات مشعشع
فيكاد يدركه الذكي حلاوة ** وطلاوة بالقلب قبل المسمع
تعرو القلوبَ له ارتياحا هزةٌ ** يسخو الشحيح بها لحسن الموقع
و الشعر للتطريب أول وضعه ** فلغير ذلك قبلنا لم يوضع
و اليوم صار منكدا و وسيلة ** قد كان مقصدها انتفى لم يشرع
و إليه ترتاح النفوس غُلُبَّةً ** فيميلها طبعا بغير تطبع
ينساغ للأذهان أول مرة ** و يزيد حسنا ثانيا فى المرجع
فيَخال سبقَ السمع من لم يستمع ** و يعود سامعه كأن لم يسمع
كالروض يغدو السرح فيه و ينثني ** عند الرواح كأنه لم يرتع
و إذا عرفت له بنفسك موقعاً ** تختاره يهدى لذاك الموقع
من كان مسطاعا له فَلْيَاته ** و لْيَقْنِ راحتَه امرؤٌ لم يسطع
والْجُلُّ في شعراء أهل زماننا ** ما إن أرى في ذا لَه من مطمع

amokrane_malik 07-01-2010 09:45 PM

رائعة
أردت أن أقتبس الأبيات التي أعجبتني فكدت أن أقتبسها كلها

هـــند 08-01-2010 12:08 AM

و أنا أيضا أعجبتني كثيرا لذلك نقلتها هنا
شكرا لمرورك مالك

ريّا 12-01-2010 11:35 PM

قصيدة ولا أروع

شكرا لجهودك هنودة وتعريفنا بروائع الشعر الموريتاني

فسحة أمل 12-01-2010 11:52 PM

السلام عليكم ورحمة الله

قصيدة رائعة بالفعل وتستخق القراءة

هنودتي هل أفهم من هذا وذاك أنك موريطانية مغربية أم مغربية موريطانية؟

جاوبيني لأني حيرانة فيك

خشان خشان 13-01-2010 07:01 AM

شكرا على هذه الفريدة، وقد نقلت القصيدة لمنتدى الرقمي وأشرت إلى مصدرها هنا.

استوقفني البيت :

من كان مسطاعا له فَلْيَاته ** و لْيَقْنِ راحتَه امرؤٌ لم يسطع


قلت لعل مسطاع اسم مفعول ولعل الصواب مُسطيعا اسم فاعل. ورجعت للموسوعة الشعرية فوجدت:

لمحمد بن الطلبة اليعقوبي:

قُل للمُؤَمِّلِ أن يسعى مساعيَهُ ** أقصِر فقَد رُمتَ شأواً غيرَ مسطاع

لجميل صدقي الزهاوي :

ترأف ولا تقذف بنار جهنم ** فتى غير مسطيع على حرها صبرا


ولكن لعل هذا مما يجوز للشاعر أو لعل فيه نكتة بلاغية. فجزا الله من لديه تنويرا حول هذا.

يرعاك الله.

هـــند 31-01-2010 04:57 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ريّا (المشاركة 678883)
قصيدة ولا أروع

شكرا لجهودك هنودة وتعريفنا بروائع الشعر الموريتاني

شكرا غاليتي لتواجدك هنا

هـــند 31-01-2010 04:58 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة فسحة أمل (المشاركة 678894)
السلام عليكم ورحمة الله

قصيدة رائعة بالفعل وتستخق القراءة

هنودتي هل أفهم من هذا وذاك أنك موريطانية مغربية أم مغربية موريطانية؟

جاوبيني لأني حيرانة فيك

شكرا فسحة أمل
أما سؤالك فأظنك أصبحتي تعرفين الآن:New2:

هـــند 31-01-2010 05:36 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة خشان خشان (المشاركة 678922)
شكرا على هذه الفريدة، وقد نقلت القصيدة لمنتدى الرقمي وأشرت إلى مصدرها هنا.

استوقفني البيت :

من كان مسطاعا له فَلْيَاته ** و لْيَقْنِ راحتَه امرؤٌ لم يسطع


قلت لعل مسطاع اسم مفعول ولعل الصواب مُسطيعا اسم فاعل. ورجعت للموسوعة الشعرية فوجدت:

لمحمد بن الطلبة اليعقوبي:

قُل للمُؤَمِّلِ أن يسعى مساعيَهُ ** أقصِر فقَد رُمتَ شأواً غيرَ مسطاع

لجميل صدقي الزهاوي :

ترأف ولا تقذف بنار جهنم ** فتى غير مسطيع على حرها صبرا


ولكن لعل هذا مما يجوز للشاعر أو لعل فيه نكتة بلاغية. فجزا الله من لديه تنويرا حول هذا.

يرعاك الله.

الأستاذ الكريم خشان خشان حاولت البحث في القاموس العربي الإلكتروني فوجدت هذه:
واسْتَطاعَ: أطاقَ، ويقالُ: اسْطاعَ، ويَحْذِفونَ التاءَ اسْتِثْقالاً لها مع الطاءِ، ويَكْرَهونَ إِدْغامَ التاءِ فيها فَتُحَرَّكُ السينُ، وهي لا تُحَرَّكُ أبَداً، وقَرَأ حَمْزَةُ، غيرَ خَلاَّدٍ: {فما اسْطَّاعوا}، بالإِدْغامِ، فَجَمَعَ بين الساكِنَيْنِ، وبعضُ العَرَبِ يقولُ: اسْتاعَ يَسْتِيعُ، وبعضٌ يقولُ: أسْطاعَ

إذن الفعل إسطاع (أي إستطاع) مسطيع إسم فاعل و مسطاع إسم مفعول
الله أعلم



Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.