حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة بـــوح الخــاطـــر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=31)
-   -   عجب عجايب (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=82450)

عاشق الحرف 12-01-2010 01:57 AM

عجب عجايب
 
عجب عجيب عجايب
من عجايبكم تعجبنا
حتى العجب
من عجايبكم تعجب
زمان كنا أقارب
واجتمعنا حبايب
واصبحنا نسايب
وافترقنا حبايب
واليوم اغتربنا
وابتعدنا ونسينا
يوم كنتم وكنا
ومحد درى
ايه الي صاير
سؤال يظل حائر
سألنا وتعبنا
ما لقينا جواب يطربنا
قالو الزمن تغير
والكبير اصبح صغير
والحر اصبح مسير
والعبد اصبح امير
ياناس الزمن هو الزمن
والعالم هو الي تعولم
الخسيس بدى اصيل
والجدار اصبح طويل
حاجز عسير
لايطال ولا حوله تستدير
والعجيب من قريب
اصبح وامسي غريب
كجهاز مرسل لا يستجيب
العنز ياكل الذيب
من حقك يا عجب تتعجب
حتى عشك صار مهدد
والياء المكسورة بالألف تتمدد
العالم بلمسة يتحدد
والعالم اصبح يتحجج
مدري متى نتعزز
خلاص ضاع الخلاص
امتزج اللهو مع الإمتعاص
والحق فالوحل غاص
لا عاد عمر ولا ابن العاص
بديت ارتعد من الكلام
اخاف يلام عليه
هذا بعض من بعض
في خاطري ازيد عليه
لكن لك مني وعد
اخلي العجب مني يتعجب
:New14:

ريّا 12-01-2010 10:17 PM

رائع ماسطرت

شكرالتواصلك وابداعك

كن بخير

ريا

عاشق الحرف 13-01-2010 08:27 PM

شكرا لك اخت ريا على مرورك واطرائك

المشرقي الإسلامي 16-01-2010 01:10 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
أخي العزيز عاشق الحرف :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكرك للغاية على هذه القصيدة والتي أشعر أنها نظمك الخالص ، والقصيدة على بعض الإطالة إلا أنها حققت معنى ضروريًا في الشعر الذي يُقال عنه النبطي أو بالعامية المصرية(الزجل) وهو السهولة في التعبيرات والمباشرة المناسبة لمستوى المتلقي .لا يعد غياب الصور عنصرًا سلبيًا في هذه القصيدة ، لأن الصورة لا تُبتغى في ذاتها وإنما هي وسيلة لتوصيل الفكرة ، أما إذا كانت الفكرة لا تحتاج إلى هذه الصور فيكون وضعها (وضع الصور البلاغية) تحميلاً زائدًا على الفكرة .
النابغة الذبياني كانت له أبيات سهلة للغاية مثل :
المرء يأمل أن يعيش
وطول عيش قد يضره
تفنى بشاشته ويأتي
بعد حلو العيش مرّه
وتخونه الأيام حتى
لا يرى شيئًا يسره
كم شامت بي إن هلكت
وقائل لله دره!!
من هنا كانت قصيدتك جميلة ، ميزها سهولة المصطلحات من ناحية وإمكانية وصولها للمتلقي بغض النظر عن جنسيته رغم أنها خليجية سعودية ،وبعد ذلك هناك ما ميز العمل وهو التدرج من الخطاب الشعبي المتعلق بالجيرة والعشرة انتهاء بالعولم والتي هي شكل أكثر تعقيدًا وتشابكًا في العلاقات الاجتماعية والإنسانية.
والنص اتسم كذلك بخصيصة أخرى وهي وجود رؤية أو موقف فكري هو المحرك لكتابة هذه الأبيات وهو التعجب ، هذا التعجب أكدت عليه من خلال الجزئية :
ياناس الزمن هو الزمن
والعالم هو الي تعولم
والتي تجعل من الزمن -عكس الدارج الشائع عند الناس-عنصرًا ثابتًا ويصير الإنسان هو المتغير فيه .
كذلك -للمرة الثالثة أو الرابعة - مما ميز النص هذا الاستخدام للمجاز والصورة والذي أتى متسقًا مع الإطار العام للقصيدة وذلك في :
من حقك يا عجب تتعجب
حتى عشك صار مهدد
والياء المكسورة بالألف تتمدد
لقد كانت مناجاة العجب وأنسنته حتى يصيرهو نفسه مفتقدًا لخصائصه التي تصير حكرًا على البشر نقطة قوة تضاف إلى العمل الجميل .وتبادل الأدوار بين البشر والكائنات الأخرى من شأنها أن تصنع رؤية أعمق للظواهر المحيطة بالبشر والعالم أجمع.
بل العجب يغدو بعد ذلك متضائلاً كالطير الصغير ،ليكون الإنسان هو تلك الأعجوبة التي حيرت
كل الكون .ونرى اللعب على وتر البعد عن المباشرة من خلال النداء في :الياء المكسورة بالأف تتمدد ،كان هذا تعبيرًا عن إشراك الحروف هي الأخرى في المأساة وكأن الشاعر من شدة إرهاقه صار لا يطيق النداء من كثرة ما نادى أو أرهقه الكلام .
وكانت النهاية أخلي العجب مني يتعجب جميلة أتت محصلة أو نتيجة لتعجب العجب ،كأن الشاعريعد أن يأتي هو نفسه بعجائب ليغدو العالم كله عجائب ، بينما العجائب هي الشيء المنطقي الوحيد وذلك في تناص مع قول الشاعر :
على أنها الأيام صرن عجائبًا
حتى صار ليس فيهن عجائب
عمل مميز بحق ، وأشكرك على ما أبدعته قريحتك ، وأرجو لك التوفيق دائمًا وأبدًا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عاشق الحرف 28-01-2010 04:40 AM

شاكر لك جدا اخي المستشرق اطرائك الشيق
ولك تحياتي الخالصة

فتى الأندلس 15-10-2010 06:00 PM

إقتباس:

بديت ارتعد من الكلام
اخاف يلام عليه
هذا بعض من بعض
في خاطري ازيد عليه
ألامُ لما أُبْدي عليك من الأسى .. وإني لأخفي منه أضعاف ما أُبْدي

قول يا أخي ولا تعبأ بما يقولون

فهم نائمون ولا يهمهم إلا السكون




إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المشرقي الإسلامي (المشاركة 679231)
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي العزيز عاشق الحرف :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكرك للغاية على هذه القصيدة والتي أشعر أنها نظمك الخالص ، والقصيدة على بعض الإطالة إلا أنها حققت معنى ضروريًا في الشعر الذي يُقال عنه النبطي أو بالعامية المصرية(الزجل) وهو السهولة في التعبيرات والمباشرة المناسبة لمستوى المتلقي .لا يعد غياب الصور عنصرًا سلبيًا في هذه القصيدة ، لأن الصورة لا تُبتغى في ذاتها وإنما هي وسيلة لتوصيل الفكرة ، أما إذا كانت الفكرة لا تحتاج إلى هذه الصور فيكون وضعها (وضع الصور البلاغية) تحميلاً زائدًا على الفكرة .
النابغة الذبياني كانت له أبيات سهلة للغاية مثل :
المرء يأمل أن يعيش
وطول عيش قد يضره
تفنى بشاشته ويأتي
بعد حلو العيش مرّه
وتخونه الأيام حتى
لا يرى شيئًا يسره
كم شامت بي إن هلكت
وقائل لله دره!!
من هنا كانت قصيدتك جميلة ، ميزها سهولة المصطلحات من ناحية وإمكانية وصولها للمتلقي بغض النظر عن جنسيته رغم أنها خليجية سعودية ،وبعد ذلك هناك ما ميز العمل وهو التدرج من الخطاب الشعبي المتعلق بالجيرة والعشرة انتهاء بالعولم والتي هي شكل أكثر تعقيدًا وتشابكًا في العلاقات الاجتماعية والإنسانية.
والنص اتسم كذلك بخصيصة أخرى وهي وجود رؤية أو موقف فكري هو المحرك لكتابة هذه الأبيات وهو التعجب ، هذا التعجب أكدت عليه من خلال الجزئية :
ياناس الزمن هو الزمن
والعالم هو الي تعولم
والتي تجعل من الزمن -عكس الدارج الشائع عند الناس-عنصرًا ثابتًا ويصير الإنسان هو المتغير فيه .
كذلك -للمرة الثالثة أو الرابعة - مما ميز النص هذا الاستخدام للمجاز والصورة والذي أتى متسقًا مع الإطار العام للقصيدة وذلك في :
من حقك يا عجب تتعجب
حتى عشك صار مهدد
والياء المكسورة بالألف تتمدد
لقد كانت مناجاة العجب وأنسنته حتى يصيرهو نفسه مفتقدًا لخصائصه التي تصير حكرًا على البشر نقطة قوة تضاف إلى العمل الجميل .وتبادل الأدوار بين البشر والكائنات الأخرى من شأنها أن تصنع رؤية أعمق للظواهر المحيطة بالبشر والعالم أجمع.
بل العجب يغدو بعد ذلك متضائلاً كالطير الصغير ،ليكون الإنسان هو تلك الأعجوبة التي حيرت
كل الكون .ونرى اللعب على وتر البعد عن المباشرة من خلال النداء في :الياء المكسورة بالأف تتمدد ،كان هذا تعبيرًا عن إشراك الحروف هي الأخرى في المأساة وكأن الشاعر من شدة إرهاقه صار لا يطيق النداء من كثرة ما نادى أو أرهقه الكلام .
وكانت النهاية أخلي العجب مني يتعجب جميلة أتت محصلة أو نتيجة لتعجب العجب ،كأن الشاعريعد أن يأتي هو نفسه بعجائب ليغدو العالم كله عجائب ، بينما العجائب هي الشيء المنطقي الوحيد وذلك في تناص مع قول الشاعر :
على أنها الأيام صرن عجائبًا
حتى صار ليس فيهن عجائب
عمل مميز بحق ، وأشكرك على ما أبدعته قريحتك ، وأرجو لك التوفيق دائمًا وأبدًا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تكتمل روعة القصيد

بالتحليل الرائع والمفيد

لأستاذي المشرقي -- ربنا ينعم عليه ويزيد

---



Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.