حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   صالون الخيمة الثقافي (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=9)
-   -   << إلف الوصــــــل >> (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=72941)

أ.عبد الله يحي البت 26-07-2008 04:34 AM

<< إلف الوصــــــل >>
 
<< إلف الوصل >>

على أعتابِ أنفـــــــــــاسِ الليالي
وذوعِ الصيتِ فـــــي لُجِ الخوالي

وفوح جنائنــــــــي ، وأنين قلبي
وبوح الروح إذكــــــــاء المعالي

شرعتُ بمركبــي أصبوا ، وأرنو
عزيـــــز القوم من صِنف الرجالِ

لعلي ما يكون إذا استـــــــــدارت
رحى الحرب على أهلي ، ومالي

شديدُ البــــــــــــأسِ جلدٌ لا يبالي
برباتِ القواطــــــــــــعِ ، والنبالِ

يذود معاقـــــــلي شـــــرفاً وحِلاً
ويذكي المجــــــــد أغوار النزالِ

فما أوفى مُنايـــــــــــا عزيز قومٍ
ولا جــــــادت بإلف الوصل تالي

<< أبو وسام >>
22 / 7 / 1428هـ
25 / 7 / 2008م

محمد الحبشي 23-08-2008 08:47 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة أ.عبد الله يحي البت
<< إلف الوصل >>

على أعتابِ أنفـــــــــــاسِ الليالي
وذوعِ الصيتِ فـــــي لُجِ الخوالي

وفوح جنائنــــــــي ، وأنين قلبي
وبوح الروح إذكــــــــاء المعالي

شرعتُ بمركبــي أصبوا ، وأرنو
عزيـــــز القوم من صِنف الرجالِ

لعلي ما يكون إذا استـــــــــدارت
رحى الحرب على أهلي ، ومالي

شديدُ البــــــــــــأسِ جلدٌ لا يبالي
برباتِ القواطــــــــــــعِ ، والنبالِ

يذود معاقـــــــلي شـــــرفاً وحِلاً
ويذكي المجــــــــد أغوار النزالِ

فما أوفى مُنايـــــــــــا عزيز قومٍ
ولا جــــــادت بإلف الوصل تالي

<< أبو وسام >>
22 / 7 / 1428هـ
25 / 7 / 2008م

أستاذ عبدالله ..

قوة فى اللفظ والصناعة جددت على مسمعى لحون القدماء ..

تقديرى


أ.عبد الله يحي البت 14-12-2008 11:40 PM

http://up.arabsgate.com/u/2889/2432/35865.gif
قوس المطــــــر
مرحباً بالنور ، والشذا
حللتم أهلاً ، ووطئتم سهلاً
لهذا النص ، وصاحبه الفخر قدومكم والتعريض
أولي الأدب ، والذوق الرفيع
مودتي ، وعظيم تقديري..
http://up.arabsgate.com/u/2889/2432/35865.gif

المشرقي الإسلامي 08-03-2010 08:05 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
أخي العزيز السيد الأستاذ عبد الله يحي البت لقد قرأت قصيدتك هذه الجميلة ، وهي كما قال أخي الحبيب محمد الحبشي (قوس المطر) فيها مسير على نهج القدماء ، وهي قصيدة لأن القصيدة هي ما بلغ عدد أبياتها سبعة أبيات فما أكثر .
الذي أراه أن القصيدة سارت على نهج القدماء في الفخر بالمكرمات والقيم الرفيعة ، والذي أراه ضروريًا أن تكون عملية كتابة القصيدة هادفة إلى فكرة غير مكررة أو فكرة مكررة لكن بطريقة غير تقليدية تكسِب القصيدة تفردًا في المعاني أو التناول أو جزئيات الفكرة الواحدة. فمثلاً قد تكون
فكرة المعالي هي الفكرة الأساسية لكن الشاعر يتناول في القصيدة فكرة فرعية وهي زوال وضياع هذه القيم ، بينما يأتي آخر ليتبنى فكرة مؤداها صمود القيم في عالم اللاقيم بينما يتبنى ثالث فكرة فرعية وهي التساؤل عن مستقبل القيمة .....إلخ
وهذا هو الذي يكسِب القصيدة فرادتها. وعندما توقفت عند البيت الأخير لاحظت -وقد أكون مخطئًا-فكرة مؤداها أن الإنسان العزيز يعيش دائمًا معزولاً عن الناس بسبب عزة نفسه وقيمه التي يفتخر بها ويعمل على إعلائها لهذا لم يجُد أحد بوصاله ولا قام عزيز قوم بتحقيق أمانيه.
لهذا يكون من الضروري للشاعر ألا يكتفي بمجرد عملية الرصد للحالة وإنما لابد من إضفاء رؤيته الشخصية بأساليبه الخاصة.
سعدت بقراءة ما تكتب وأرجو أن أرى جديد ما تمتعنا به من القريض . وفقك الله ودمت مبدعًا أبدًا.


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.