حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة الاسلامية (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=8)
-   -   محمد ( صلى الله عليه وسلم ) كأنك تراه ...!!! (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=66415)

ودق 29-01-2008 02:27 AM

بارك الله فيك أخي الوافي على اختيار الموضوع يسلم يمينك الي كتب عن سيد الأنام صلى الله عليه وسلم

الوافـــــي 30-01-2008 12:06 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ئافيستا
اللهم ارزقنا شفاعة نبينا محمد ( صلى الله عيله و سلم ) في الآخرة و جواره في الجنة

جزاك الله كل خير اخ الكريم الوافي

جعله في ميزان حسناتك

و بارك الله لنا في الشيخ ( عائض القرني )

وبارك الله فيك أخي الكريم
وجزاك الله خيرا على دعوتك الطيبة ، وأسأله تعالى أن يجعل لك نصيبا منها

تحياتي

الوافـــــي 30-01-2008 12:09 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة RWIDA
جزاك الله كل خير

جعله في ميزان حسناتك

و بارك الله لنا في الشيخ ( عائض القرني )

وإياك أختي الفاضلة / رويدا
وشكرا لك على حضورك هنا ودعوتك الطيبة

تحياتي

الوافـــــي 30-01-2008 12:12 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ودق
بارك الله فيك أخي الوافي على اختيار الموضوع يسلم يمينك الي كتب عن سيد الأنام صلى الله عليه وسلم

أختي الكريمة / ودق

شكرا لك على نواجدك في هذا الموضوع
وجزاك الله خيرا على طيب ما كتبتيه فيه
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

تحياتي

الوافـــــي 12-02-2008 09:58 AM

.

.
.
{ فإن مع العسر يسرا* إن مع العسر يسرا}:

إذا ضاقت عليك السبل وبارت الحيل، وتقطعت الحبال وضاق الحال، فاعلم أن الفرج قريب وأن اليسر حاصل.
لا تحزن، فإن بعد الفقر غنى، وبعد المرض شفاء، وبعد البلوى عافية، وبعد الضيق سعة، وبعد الشدّة فرحا.
سوف يصلك اليسر أنت وأتباعك، فترزقون وتنصرون وتكرمون ويفتح عليك، ولكن ليس يسر واحد بل يسران.
إنها سنة ثابتة وقاعدة مطّردة أن مع كل عسر يسرا، بعد الليل فجر صادق، وخلف جبل المشقة سهل الراحة، ووراء صحراء الضيق روضة خضراء من السعة، إذا اشتد الحبل انقطع، وإذا اكتمل الخطب ارتفع، سوف يصل الغائب، ويشفى المريض، ويعافى المبتلى، ويفكّ المحبوس، ويغنى الفقير، ويشبع الجائع، ويروى الظمآن، ويسرّ المهموم، وسيجعل الله بعد عسر يسرا.
وهذه السورة نزلت عليه الصلاة والسلام وهو في حال من الضيق، وتكالب الأعداء، واجتماع الخصوم، وإعراض الناس، وقلة الناصر، وتعاظم المكر، وكثرة الكيد، فكان لا بد له من عزاء وسلوة وتطمين وترويح، فنزلت هذه الكلمات له ولأتباعه الى يوم القيامة وعدا صادقا وبشر طيبة، وجائزة متقبّلة:
اشتدي أزمة تنفرجي .. قد آذن ايلك بالبلج


{فإذا فرغت فانصب}:

إذا انتهيت من أعمالك الدنيوية وأشغالك الشخصية فانصب لنا بالعبادة، وتوجّه لنا بالطاعة، وأكثر من ذكرنا ودعائنا.
إذا فرغت من الناس وقضايا الناس وأسئلة الناس فقم في محراب عظمتنا، وانطرح على بابنا، واقرب منا، ومرّغ جبينك لنا، لتلقى الفوز والفلاح والأمن والنجاة.
إذا فرغت من الأهل والولد والقريب والصاحب فاجعل لك وقتا معنا، ارفع فيه سؤالك، اعرض فيه حاجتك، أكثر فيه دعاءك، ادعنا وسبّحنا واطلبنا واستغفرنا واشكرنا واذكرنا.
إذا فرغت من الأحكام والقضايا والموعظة والفتيا والتعليم والإرشاد والجهاد والنصيحة، فتعال لتزداد من قوتنا قوة، ومن مددنا عونا، ومن رزقنا زادا، ومن فتحنا بصيرة وذخيرة.
نحن أولى بك منك، وأحق بفراغك من غيرنا، ويا له من توجيه له ولأتباعه عليه الصلاة والسلام في صرف الفراغ في العبودية، وملء هذا الزمن بذكره وشكره جلّ في علاه، ليحصل المقصود من الرضا والسكينة والفرج والعاقبة الحسنة وصلاح الحال والمال، وعمار الدنيا والآخرة.


{وإلى ربّك فارغب}:

إلى ربك وحده فارغب، ولا ترغب من غيره شيئا، وإليه وحده فاتجه وعليه توكّل، وفيه فأمل، فإن الرغبة والرهبة لا تكون إلا إليه لأنه صاحب الثواب لمن أطاعه والعقاب لمن عصاه، والرغائب الجليلة لا يملكها إلا الله، فعنده مفاتح الخزائن ومقاليد الأمور، فهو أهل أن يدعى وأن يسأل وأن يؤمل وأن يقصد جلّ في علاه:

إليك وإلا لا تشدّ الركائب ... ومنك وإلا فالمؤمّل خائب
وفيك وإلا فالغرام مضيّعٌ ... وعنك وإلا فالمحدث كاذب


وقد تنزلت هذه الكلمات على رسولنا صلى الله عليه وسلم في فترات عصيبة، وفي لحظات حاسمة عاشها صلى الله عليه وسلم وتجرّع غصصها وحسا مرارتها.

الوافـــــي 12-02-2008 09:59 AM

.
.
{إنا فتحنا لك فتحا مبينا}

.
.

لقد فتحنا لك يا محمد فتحا بيّنا ظاهرا مباركا، فتحنا لك القلوب فغرست بها الإيمان، وفتحنا لك الضمائر فبنيت فيها الفضيلة، وفتحنا لك الصدور فرفعت فيها الحق، وفتحنا لك البلدان فنشرت بها الهدى، وفتحنا لك كنز المعرفة وديوان العلم ومستودع التوفيق، وفتحنا بدعوتك القلوب الغلف والعيون العني والآذان الصمّ، وأسمعنا رسالتك الثقلين.

فتحنا لك فتدفّق العلم النافع من لسانك، وفاض الهدى المبارك من قلبك، وسحّ الجود من يمينك.
وفتحنا لك فحزت الغنائم وقسمتها، وجمعت الأرزاق ووزعتها، وحصلت على الأموال وأنفقتها.
وفتحنا لك باب العلم وأنت الأميّ الذي ما قرأ وكتب، فصار العلماء ينهلون من بحار علمك.
وفتحنا عليك الخير فوصلت القريب وأعطيت البعيد، وأشبعت الجائع وكسوت العاري، وواسيت المسكين، وأغنيت الفقير، بفضلنا ورزقنا وكرمنا.

وفتحنا لك القلاع والمدن والقرى، فهيمن دينك، وارتفعت رايتك، وانتصرت دولتك، فأنت مفتوح عليك في كل خير وبرّ وإحسان ونصر وتوفيق.

الوافـــــي 12-02-2008 10:00 AM



{فاعلم أنه لا إله إلا الله}

{فاعْلمْ أنهُ لا إِله إِلا اللهُ} محمد 19،

فلا تشرك معه في عبوديته أحدا، ولا تعد من دونه إلها آخر، بل تصرف له عبادتك، وتخلص له طاعتك، وتوحد قصدك له ومسألتك ودعاءك، فإذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، فلا يستحق العبادة إلا هو، ولا يكشف الضر غيره، ولا يجيب دعوة المضطر سواه.

{فاعْلمْ أنهُ لا إِله إِلا اللهُ }

فهو أحق من شُكر وأعظم من ذكر، وأرأف من ملك، وأجود من أعطى، وأحلم من قدر، وأقوى من أخذ، وأجل من قصد، وأكرم من ابتغي، فلا يدعى إله سواه، ولا رب يطاع غيره، فالواجب أن يُعبد وأن يُوحد وأن يُخاف وأن يُطاع وأن يُرهب وأن يُخشى وأن يُحب.

{فاعْلمْ أنهُ لا إِله إِلا اللهُ}

المتفرد بالجمال والكمال والجلال، خلق الخلق ليعبدوه، وأوجد الإنس والجن ليوحدوه، وأنشأ البرية ليطيعوه، فمن أطاعه فاز برضوانه، ومن أحبه نال قربه، ومن خافه أمن عذابه، ومن عظمه أكرمه، ومن عصاه أدبه، ومن حاربه خذله، يذكر من ذكره، ويزيد من شكره، ويذل من كفره، له الحكم وإليه ترجعون.

{فاعْلمْ أنهُ لا إِله إِلا اللهُ}

فأخلص له العبادة، لأنه لا يقبل الشريك، وفوض إليه الأمر لأنه الكافي القوي، واسأله فهو الغني، وخف عذابه لأنه شديد، واخش أخذه لأنه أليم، ولا تتعد حدوده لأنه يغار، ولا تحارب أولياءه، لأنه ينتقم، واستغفره فهو واسع المغفرة، واطمع في فضله لأنه كريم، ولذ بجنابه فهناك الأمن، وأدم ذكره لتنل محبته، وأدمن شكره لتحظى بالمزيد، وعظم شعائره لتفوز بولايته، وحارب أعداءه ليخصك بنصره.

الوافـــــي 12-02-2008 10:01 AM



{إقــــــــرأ}

تبدأ قصة النبوة بكلمة:{اقْرأْ} يوم نزلت على رسولنا صلى الله عليه وسلم في الغار، ومن بداية {اقْرأْ} بدأنا، بدأ تاريخنا ومجدنا وحياتنا، ومن تاريخ نزول {اقْرأْ} بدأت مسيرتنا المقدسة، وتغير بها وجه الأرض وصفحة الأيام ومعالم الدنيا، فتلك اللحظة هي أسعد لحظة في حياتنا نحن المسلمين، وهي اللحظة الفاصلة بين الظلام والنور، والكفر والإيمان، والجهل والعلم، واختيار اقرأ من بين قاموس الألفاظ وديوان اللغة له سر عجيب ونبأ غريب، فلم يكن مكان {اقْرأْ} غيرها من الكلمات، لا " اكتب"، ولا "ادع" ولا "تكلم" ولا "قل"، ولا "اخطب".... إنما {اقْرأْ}، ويا لها من كلمة جليلة جميلة أصيلة.

اقرأ يا محمد قبل أن تدعو، واطلب العلم قبل أن تعمل {فاعْلمْ أنهُ لا إِله إِلا اللهُ واسْتغْفِرْ لِذنبِك } محمد 19.

إن {اقْرأْ} منهج حياة، ورسالة حية لكل حي تطالبه بتحصيل العلم النافع وطلب المعرفة، وأن يطرد الجهل عن نفسه وأمته.

وأين يقرأ بأبي وأمي وما تعلم على شيخ ولا درس كتابا ولا حمل قلما؟

يقرأ أولا باسم ربه كلام ربه، فمصدره الأول الوحي يتلوه غضا طريا، ويقرأ في كتاب الكون المفتوح ليرى أسطر الحكمة تخطها أقلام القدرة، فيقرأ في الشمس الساطعة، والنجوم اللامعة، والجدول والغدير، والتل والرابية، والحديقة والصحراء، والأرض والسماء:

وكتابي الفضاء اقرأ فيه ... صورا ما قرأتها في كتابي

وكلمة {اقْرأْ} تدلك على فضل العلم وعلو مكانته، وأنه أول منازل الشرف الرافعة.
وإن كل سعادة وفلاح سببها العلم، فرسالته صلى الله عليه وسلم علمية عملية، لأنه بعث بالعلم النافع والعمل الصالح " مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث" أخرجه البخاري 79 ومسلم 2282 عن أبي موسى رضي الله عنه.

فاليهود عندهم علم بلا عمل، فغضب عليهم، والنصارى لديهم عمل بلا علم فضلوا، فأمرنا بالاستعاذة من سبيل الطائفتين {غيرِ المغضُوبِ عليهِمْ ولا الضالين (7) } الفاتحة.

nihad 12-02-2008 01:51 PM

صلى الله على الحبيب المصطفى بابي هو وبامي
ماطلع فجر زمان على اعظم منه خلقا
جزاك االله خيرا اخي الوافي

الوافـــــي 13-02-2008 06:02 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة nihad
صلى الله على الحبيب المصطفى بابي هو وبامي
ماطلع فجر زمان على اعظم منه خلقا
جزاك االله خيرا اخي الوافي

شكرا لمرورك أختي الفاضلة / ناهد من هنا
وجزاك الله خيرا على طيب ما كتبتيه

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسلينا كثيرا


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.