حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   دواوين الشعر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=33)
-   -   نزار قبّاني أعرف حقيقته. ماله وماعليه ؟؟؟œ (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=73267)

sufianee 31-12-2001 03:12 PM

نزار قبانى
 
نزار قبانى : الحب لا يقف على الضوء الاحمر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
لا تسافر بجواز عربى .. لا تسافر مرة اخرى لأوروبا
فأوروبا - كما تعلم - ضاقت بجميع السفهاء
أيها المنبوذ .. والمشبوة .. والمطرود من كل الخرائط
أيها الديك الطعين الكبرياء .. أيها المقتول من غير قتال
أيها المذبوح من غير دماء .. لا تسافر لبلاد اللة
أن اللة لا يرضى لقاء الجبناء ...لا تسافر بجواز عربى
وانتظر كالجرذ فى كل المطارات , فأن الضوء أحمر
لا تقل بالغة الفصحى .. أنا مروان .. أو عدنان .. أو سحبان
للبائعة الشقراء فى ( هارودز ) أن الاسم لا يعنى لها شيئاً
وتاريخك - يا مولاى - تاريخ مزور
لا تفاخر ببطولاتك فى ( لليدو ) فسوزان .. وجانين .. وكوليت
والاف الفرنسيات .. لم يقرأن يوماً قصة الزير و عنتر
يا صديقى :
أنت تبدو مضحكاً فى ليل باريس .. فعد فوراً الى الفندق
أن الضوء أحمر...
لا تسافر .. بجواز عربى بين أحياء العرب !! فهم من أجل القرش يقتلونك
وهم - حين يجوعون مساءً - يأكلونك
لا تكن ضيفاً على حاتم طئ .. فهو كذاب .. ونصاب ..
فلا تخدعك الاف الجوارى .. وصناديق الذهب
يا صديقى :
لا تسر وحدك ليلاً .. بين أنياب العرب
أنت فى بيتك محدود الاقامة .. انت فى قومك مجهول النسب
يا صديقى : رحم اللة العرب

:gun: :gun: :gun: :gun: :gun: :gun: :gun: :gun: :gun: :gun: :gun

عمر مطر 03-01-2002 05:33 AM

نزار قباني
 
تعريف بالشاعر (يتبع)

عمر مطر 03-01-2002 05:34 AM

الحب في مدينتنا
 
لماذا … في مدينتنا ؟
نعيشُ الحب تهريباً … وتزويرا ؟
ونسرقُ من شقوقِ الباب موعدنا …
ونستعطي الرسائلَ …
والمشاويرا …
لماذا … في مدينتنا ؟
يصادرون العواطف والعصافيرا …
لماذا نحن قصديراِ ؟
وما يبقى من الإنسان …
حين يصيرُ قصديرا ؟
لماذا نحنُ مزدوجونَ
إحساساً … وتفكيرا ؟
لماذا نحنُ أرضيُونَ … تحتيُونَ ؟
نخشى الشمس والنورا
لماذا أهلُ بلدتنا ؟
يمزقهم تناقُضُهُم … ففي ساعاتِ يقظتهم
يسبونَ الضفائر والتنانيرا …
وحين الليلُ يطويهم … يضمُون التصاويرا …

عمر مطر 03-01-2002 05:34 AM

في حديقة
 
نزلتُ إلى حديقتنا …
أزورُ ربيعها الراجع
عجنتُ ترابها بيدي …
حضنتُ حشيشها الطالع
رأيتُ شجيرةُ الدُراقِ …تلبسُ ثوبها الفاقع
رأيتُ الطيرِ محتفلاً …
بعودة طيره الساجع
رأيتُ المقعدُ الخشبـي
مثل الناسكِ الراكع سقطتُ عليه باكيةً
كأني مركبٍ ضائع …
أحتى الأرضُ يا ربـي ؟
تعبرُ عن مشاعرها
بشكلٍ بارعٍ … بارع
أحتى الأرض يا ربـي ؟
لها يومٍ … تحبُ بهِ …
تبوح بهِ تضمُ حبـيـبها الراجع
رفوفُ العشب من حولي …
لها سبب … لها دافع
فليس الزنبقُ الفارع
وليس الحقلُ … ليس النحلُ
ليس الجدولُ النابع
سوى كلمات هذي الأرض …
غير حديثها الرائع …
أُحسُ بداخلي بعثاً
يمزقُ قشرتي عني …ويسقي جذري الجائع
ويدفعني لأن أعدو …
مع الأطفال في الشارع
أُريدُ …أُريدُ أن أعطي
كأية نحلةٍ في الحقلِ
تمنحُ شهدها النافع
أُريدُ … أُريدُ أن أحيا
بكل خليةٍ مني
مفاتن هذه الدنيا …
بمخمل ليلها الواسع
وبردِ شتائها اللاذع
أُريدُ … أُريدُ أن أحيا …
بكل حرارة الواقع …
بكل حماقةِ الواقع …

عمر مطر 03-01-2002 05:35 AM

أريدك
 
اعرف اني اريد المجال
وانك فوق ادعاء الخيال

وفوق الحيازة فوق النوال
واطيب مافي الطيوب واجمل مافي الجمال

اريدك واعرف انك لاشىء غير احتمال
وغير افتراض وغير سؤال

اريدك واعرف ان النجوم اروم
ودون هوانا تقوم

تخوم طوال كلون المحال
كرجع المواويل بين الجبال

ولكن علي الرغم مم هو
اجوب عليه الذري والتلال

وافتح عيني
وامشي لعلي ذات الزوال

اراك ويزم تلوح لي
علي لوحة الغرب المخملي تباشير فال

يجر نجوما يجر كروما يجر غلال
ساعرف انك اصبحت لي

واني لمست حدود المحال

عمر مطر 03-01-2002 05:35 AM

ماذا أقولُ له ؟
 
ماذا أقولُ له ؟
ماذا أقولُ لهُ لو جاء .. يسألني
إن كنتُ أكرههُ أو كنتُ أهواهُ ؟
ماذا أقولُ إذا راحت أصابعهُ
تلملمُ الليل من شعري وترعاهُ ؟
كيف أسمحُ إن يدنو بمقعده ؟
وأن تنام على خصري
ذراعاهُ ؟
غداً إذا جاء أعطيهِ رسائلهُ
ونطعمُ النار أحلى
ما كتبـناهُ
حبـيـبتـي ! هل أنا حقاً حبـيـبتهُ ؟
وهل أصدقُ بعد الهجر دعواهُ ؟
أم انتهت من سنينٍ قصتي معهُ ؟
ألم تمُت كخُيوط الشمس ذكراهُ ؟
أما كسرنا كؤوس الحب من زمنٍ
فكيف نبكي على كأسٍ
كسرناهُ ؟
رباهُ .. أشياؤهُ الصغرى تعذبنُي
فكيف أنجو من الأشياء رباهُ ؟

هنا جريدتهُ في الركن مهملةٍُ
هنا كتاب معاً كنا قرأناهُ
على المقاعد بعضُ من سجائره
وفي الزوايا .. بقايا من
.. بقاياهُ
مالي أحدُق في المرآة أسالُها
بأي ثوبٍ من الأثواب ألقاهُ
أأدعي أنني أصبحت أكرههُ ؟
وكيف أكرهُ من في الجفن
سكناهُ ؟
وكيف أهرب منه ؟ إنهُ قدري
هل يملك النهرُ تغيراً لمجراهُ ؟
أحبهُ لستُ أدري ما أحبُ به
حتى خطاياهُ ما عادت
خطاياهُ
الحبُ في الأرض بعض من تخيُلنا
ماذا أقولُ لو جاء يسألني
إن كنتُ أهواهُ … أني ألف أهواهُ

che guevara 23-01-2002 03:22 AM

نزار قباني
 
بهروا الدنيا
و ما في يدهم الا الحجارة
و أضاؤوا كالقناديل
و جاؤوا كالبشارة
قاوموا
و انفجروا
و استشهدوا
و بقينا دببا قطبية
صفحت اجسادها ضد الحرارة
قاتلوا عنا
الى ان قتلوا
و بقينا في مقاهينا
كبصاق المحارة
واحد
يبحث منا عن تجارة
واحد
يطلب مليارا جديدا
و زواجا رابعا
و نهودا صقلتهن الحضارة
واحد
يبحث في لندن عن قصر منيف
واحد
يعمل سمسار سلاح
واحد
يطلب في البارات ثاره
واحد
يبحث عن عرش و جيش
و امارة
آه يا جيل الخيانات
و يا جيل العمولات
و يا جيل النفايات
و يا جيل الدعارة
سوف يجتاحك مهما ابطأ التاريخ
اطفال الحجارة
يا تلاميذ غزة
علمونا
بعض ما عندكم
فنحن نسينا
علمونا
بأن نكون رجالا
فلدينا الرجال
صاروا عجينا
علمونا
كيف الحجارة تغدو
بين ايدي الاطفال
ماسا ثمينا
كيف تغدو
دراجة الطفل لغما
و شريط الحرير
يغدو كمينا
كيف مصاصة الحليب
اذا ما اعتقلوها
تحولت سكينا

الصمصام 23-01-2002 10:15 PM

أرجوا أن تحبيه
 
=======أرجوا أن تحبيه============

في عيد ميلادك العشرين ..يا قمري
.....................فكّرت..فكرت.. فيما سوف أهديهِ
كلّ الخيارات تبدو لي مـــحـــــــدّدةً
....................يامن لعينيك كلّ العمر أعـــــــطيه
فكيف يفرح إنسانٌ حــــــــــبـيـبـتـه؟
....................ويكشف القلب عن أحلى أمـانيـه
الورد ؟ أصـــــبح تقليداً أضــيق بــه
....................والعطر ؟ لا امرأةً إلا وتــقـــــــنـيه
لذا.. سأرسل يوم العيد ســيدتي
...................كــتاب شعرٍ.. فأرجـو أن تحـبـِّـيـــه


=====================================

che guevara 25-01-2002 04:28 AM

نزار قباني
 
متهمون نحن بالارهاب
ان نحن دافعنا عن الوردة و المرأة
و القصيدة العصماء
و زرقة السماء
عن وطن لم يبق في أرجائه
ماء و لا هواء
لم تبق فيه خيمة أو ناقة
أو قهوة سوداء
لم يبق في أمتنا معاوية
و لا أبو سفيان
لم يبق من يقول لا
أبحث في دفاتر التاريخ
عن أسامة بن منقذ
و عقبة بن نافع
عن عمر عن حمزة
عن خالد يزحف نحو الشام
أبحث عن معتصم بالله
حتى ينقذ النساء من وحشية السبي
و من ألسنة النيران
أبحث عن رجال آخر الزمان
فلا أرى في الليل الا قططا مذعورة
تخشى على أرواحها
من سلطة الفئران
متهمون نحن بالارهاب
اذا رفضنا موتنا
بجرافات اسرائيل
تنكش في ترابنا
تنكش في تاريخنا
تنكش في انجيلنا
تنكش في قرآننا
تنكش في تراب أنبيائنا
متهمون نحن بالارهاب
اذا رفضنا ان الذئب
و ان نمد كفنا لعاهرة

salsabeela 30-09-2007 11:09 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة عمر مطر
ماذا أقولُ له ؟
ماذا أقولُ لهُ لو جاء .. يسألني
إن كنتُ أكرههُ أو كنتُ أهواهُ ؟
ماذا أقولُ إذا راحت أصابعهُ
تلملمُ الليل من شعري وترعاهُ ؟
كيف أسمحُ إن يدنو بمقعده ؟
وأن تنام على خصري
ذراعاهُ ؟
غداً إذا جاء أعطيهِ رسائلهُ
ونطعمُ النار أحلى
ما كتبـناهُ
حبـيـبتـي ! هل أنا حقاً حبـيـبتهُ ؟
وهل أصدقُ بعد الهجر دعواهُ ؟
أم انتهت من سنينٍ قصتي معهُ ؟
ألم تمُت كخُيوط الشمس ذكراهُ ؟
أما كسرنا كؤوس الحب من زمنٍ
فكيف نبكي على كأسٍ
كسرناهُ ؟
رباهُ .. أشياؤهُ الصغرى تعذبنُي
فكيف أنجو من الأشياء رباهُ ؟

هنا جريدتهُ في الركن مهملةٍُ
هنا كتاب معاً كنا قرأناهُ
على المقاعد بعضُ من سجائره
وفي الزوايا .. بقايا من
.. بقاياهُ
مالي أحدُق في المرآة أسالُها
بأي ثوبٍ من الأثواب ألقاهُ
أأدعي أنني أصبحت أكرههُ ؟
وكيف أكرهُ من في الجفن
سكناهُ ؟
وكيف أهرب منه ؟ إنهُ قدري
هل يملك النهرُ تغيراً لمجراهُ ؟
أحبهُ لستُ أدري ما أحبُ به
حتى خطاياهُ ما عادت
خطاياهُ
الحبُ في الأرض بعض من تخيُلنا
ماذا أقولُ لو جاء يسألني
إن كنتُ أهواهُ … أني ألف أهواهُ

اعجبتنى كثيرا هذه القصيدة


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.