حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة الاسلامية (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=8)
-   -   الخلافة العثمانية أو دولة بني عثمان (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=28493)

يتيم الشعر 23-11-2002 11:13 AM

الخلافة العثمانية أو دولة بني عثمان
 
لا أظن اثنين يختلفان في فضل العثمانيين ( خلافةً أو دولة ) على الأمة الإسلامية

ولكن هنالك من يرى أن الأمة الإسلامية إبان الخلافة العثمانية - حتى في فترة ضعفها - كانت خيراً منها الآن و أن تجمُّع المسلمين تحت راية واحدة ولو بمساوئ العثمانيين خير من تفرقهم الآن حتى ولو تحسَّن الحال .. وهنالك من يلعن العثمانيين ويحتفل بزوال دولتهم ويعتبرها احتلالاً تركياً !! لأنها أغلقت على الشعوب منافذ الحرية و أصابة عقولهم بجمود لا يوصف ..

لا شك أن للعثمانيين و أيامهم إيجابيات وسلبيات فدعونا نناقشها بهدوء ونرى هل نستطيع التوصل إلى جوابٍ شافِ ؟

أكانت خلافةً أم احتلالاً ؟ وهل كان في زوالها الخير للأمة أم أن زوالها كان انتكاسةً حقيقيةً وتاريخية للمسلمين ؟

محمد ب 24-11-2002 04:20 PM

هذا موضوع هو في غاية الأهمية.
والإجابة عليه في الحقيقة تستلزم أبحاثاً طويلة عن السلطنة العثمانية وما جلبته من محاسن ومساوئ.
وأعتقد في هذه العجالة أن هذه السلطنة هلك فيها اثنان:محب غال ومبغض قال.
فالقوميون ذموها وهجوها وعدوها سبب تخلف الأمة العربية.
وثمة من الإسلاميين من قرظها وكاد يعدها استمراراً للخلافة الراشدة.
وما هي كذلك في اعتقادي.
لم تكن كلها مساوئ ولم تخل من ولاة جيدين حتى النهاية(قرأت مؤخراً مذكرات شاهد على نهاية عصر العثمانيين في الشام هو العلامة محمد كرد علي وفي مذكراته عرض لأناس ممتازين من الإدارة العثمانية وأناس في غاية السوء)
ولعل الخلافة العثمانية لم تكن صاحبة مشروع حضاري بقدر ما كانت صاحبة مشروع عسكري.
وقد قاد الانهيار الحضاري الذي حصل في القرون الأخيرة إلى انهيار المشروع العسكري أيضاً مع النهضة الأوروبية الهائلة.
والحديث يطول..

rmadi41 27-11-2002 04:04 AM

لا تتجنوا عليهم
 
العثمانيون مساحة مباركة في زمن المسلمين , و جزء رحب في حضارة البشر , اتسموا بالسمو في تاريخ العالم , جاهدوا و اجتهدوا أصابوا كثيرا , ولهم أخطاؤهم لكنهم أضافوا للانسانية فخرا , و للمسلمين عزة .
فلم كل هذه المعاداة للعثمانيين في بلاد المسلمين ؟!!!
الدكتور محمد حرب

rmadi41 27-11-2002 04:06 AM

اسمعوا
 
الأخ معين بن محمد
أولا : شكرا للموضوع الذي طرحته .
ثانيا : لا شك أنه ما من دولة بها ايجابيات فقط دون سلبيات , ولكن الذي نعرفه أن الخلفاء العثمانيين حكموا العالم الإسلامي و دافعوا عنه وعن أقطاره كلها حتى التي لم تكن تحت حكمهم وبفضل الله ثم بفضلهم حميت ديار المسلمين من الاحتلال بل إن الحجاز نفسه كان من الممكن أن يقع في أيدي البرتغاليين لولا مسارعة العثمانيين بالذهاب إلى اليمن وضمها للدولة لمنع الصليبيين من الدخول إلى البحر الأحمر , وهم حموا أهل السنة من الدولة الصفوية الخبيثة التي اجتهدت في نشر التشيع , و بوسعك أن تسأل أهل المغرب العربي و الأندلس عن العثمانيين و جهدهم في حمايتهم من الإسبان
رغم بعدهم عنهم و صعوبة الأمر عسكريا إلا أنهم لبوا نداء الأخوة الإسلامية .
( أما قول من يكره العثمانيين أنهم أغلقوا على الشعوب منافذ الحرية و أصابوا عقولهم بالجمود ) فنرد عليه أن العالم الذي يسمى الثالث كله بهذه الحالة فهل للعثمانيين ذنب في ذلك أم نقول أنه تداول الأيام بين الناس و أن الأوروبيين دالت لهم القوة فأساؤوا استخدامها , أما العالم الذي نقول عنه أنه عربي فهل بعد أن تركه العثمانيون صحا و استيقظ . و شكرا لك اخي معين
الأخ محمدب تقول ( ولعل الخلافة العثمانية لم تكن صاحبة مشروع حضاري بقدر ما كانت صاحبة مشروع عسكري )
هل يعقل هذا الكلام و هل يعقل أن دولة تستمر ستة قرون ليست بذات حضارة وكيف تعيش هذه الدولة كل هذه المدة دون مشروع حضاري !! , رجاءا محمدب هل فكرت بتدبر في هذا الأمر .
إن المشكلة التي نقع فيها أننا نقرأ عن العثمانيين لمؤرخين إما حاقدين بعد الثورات العربية العنصرية أو مؤرخين اوروبيين والذين لا يخفى علينا سبب حقدهم على دولة الخلافة لذلك نرى كذبا و افتراءا شديدا على العثمانيين .
لذا فالدولة العثمانية كانت قوية ثم ضعفت و هذا أمر طبيعي و مثاله الدولتان الأموية و العباسية وقد كان السبب الأقوى في إسقاطها اليهود الدونمة و الماسونيون و كانت الضربة الأقوى في إسقاطها هي دعوة القوميات الجاهلية للتفكك ثم كثرة الأعداء و الحروب التي خاضتها و في النهاية أسباب مشتركة أخرى لسقوط الدول .
هناك كتب جيدة عن العثمانيين مثل تاريخ المشرق العربي للدكتور عمر عبد العزيز عمر و أيضا كتب الدكتور محمد حرب , و حبذا لو قرأتها يا محمدب و شكرا

يتيم الشعر 27-11-2002 11:34 AM

أخواي العزيزان محمد والرمادي

أحترم رأييكما جداً جداً .. لاشك أن من مآثر العثمانيين العظيمة ثلاثة أمور ..

1) فتح القسطنطينية .

2) حفاظهم على وحدة المسلمين وحمايتهم لدولة الإسلام .

3) موقف عبدالحميد من إقطاع جزء من فلسطين لليهود .

ومن سلبياتهم العظيمة ..

1) حالة التخلف العلمي والأدبي التي سادت العالم الإسلامي إبان ضعف دولتهم وهو الأمر الذي استمرَّ ردحاً من الزمن .

2) خطأهم الفادح في الحرب العالمية الأولى حيث وضعوا العالم الإسلامي تحت أنياب الآلة العسكرية الغربية بينما جيوش المسلمين في حالة مزرية للغاية .

3) الإنغلاق عن العالم الخارجي تماماً أدى إلى تدهور الوضع الاقتصادي والحركة الثقافية و أدى إلى انتشار الجهل في الكثير من الأقطار الإسلامية التي رزحت في ظلمات الجهل ردحاً من الزمن و مثال ذلك حال الجزيرة العربية كلها في مطلع القرن العشرين .

وللحديث بقية ..

rmadi41 07-12-2002 09:06 AM

و ماذا
 
لا تنس أن الحرب العالمية ماقامت الا لتقسيم الدولة العثمانية ثم ان السلطان عبدالحميد رحمه الله كان رافضا للدخول في الحرب الا انه اجبر على ذلك للتهدييد الالماني له و لضغط الصدر الأعظم عليه و تأليب العامة و الشعب عليه .
ثم أن الجزيرة العربية ماعدا الحجاز و اليمن كانت شبه مستقلة عن الدولة العثمانية لذا فلا دخل لها في تخلفها

يتيم الشعر 08-12-2002 05:18 PM

أخي الحبيب

مع فائق احترامي لرأيك إلا أن أعظم حستة تحسب للسلطان عبد الحميد هي موقفه من فلسطين أما غير ذلك فالرجل - رحمه الله - لم يكن رجل دولة بل إن أخطاءه لم تقل عن أخطاء أسلافه فداحة ..

وقد عانى الشعب التركي قبل غيره من أخطاء هؤلاء السلاطين ..

ولا يفهمتي أحد خطأ فأنا محب لاجتماع الأمة وأتمنى لو يجتمع المسلمون تخت راية واحدة ولكن يجب أت تقول للمخطئ أخطأت كما نقول للمصيب أصبت ..

rmadi41 10-12-2002 01:22 PM

عجيب
 
سبحان الله كم يظلم هذا الرجل اللهم ارحمه و اجزه عنا خير الجزاء :(

ragab2 11-12-2002 08:22 AM

كل
الخلافات من بعد سيدنا عثمان بن عفان كانت وبالا على المسلمين والاسلام وسبب تأخر المسلمين باستثناء الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز
سواء الأموية أو العباسية أو حتى العثمانية

يتيم الشعر 12-12-2002 12:35 AM

حنانيك أخي الكريم رجب فوالله إن الغبار الذي في أنف معاوية بن أبي سفيان وهو في غزوةٍ مع المصطفى عليه الصلاة والسلام لخيرٌ من عمر بن عبدالعزيز فما بالك بمن هو خيرٌ منهما كليهما - أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - رضي الله عنهم أجمعين ..

إن في كلامك يا أخي تجنٍ شديد على تاريخ المسلمين .. ولا يجوز هكذا تعميم مطلقاً ..

كلنا يعترف بوجود أخطاء لكن لا يصل بنا أن نقول إن كل خلافةٍ كانت وبالاً ..


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.