حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   دواوين الشعر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=33)
-   -   أحمد مطر (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=17419)

عمر مطر 16-11-2001 06:23 PM

أجب عن أربعة أسئلة فقط
 
- ما هو رأيك في الماشين
من خلف جنازة (رابين)
- طلبوا الجر على عادتهم
ولقد ذهبوا،
ولقد عادوا..
مأجورين!
- ماذا سأقول لمسكين
يتمنى ميتة (رابين)؟
- قل: آمين!
- كيف أواسي المرزوئين
بوفاة أخيهم (رابين)؟
- إمزح معهم.
إمسح بالنكتة أدمعهم.
إرو لهم طرفة تشرين
دغدغهم بصلاح الدين.
ضع في الحَطَّةِ كل الحِطَّة
واستخرج أرنب حطين!
- هاهم يبكون لرابين
لِمَ لَمْ يبكوا لفلسطين؟!
- لفلسطين؟
ماذا تعني بفلسطين؟!

عمر مطر 16-11-2001 06:24 PM

ديوان المسائل
 
إن كان الغرب هو الحامي
فلماذا نبتاع سلاحه؟
وإذا كان عدواً شرساً
فلماذا ندخله الساحة؟!
**
إن كان البترول رخيصاً
فلماذا نقعد في الظلمة؟
وإذا كان ثميناً جداً
فلماذا لا نجد اللقمة؟!
**
إن كان الحاكم مسؤولاً
فلماذا يرفض أن يسأل؟
وإذا كان سُمُوَّ إلهٍ
فلماذا يسمو للأسفل؟!
**
إن كان لدولتنا وزن
فلماذا تهزمها نمله؟
وإذا كانت عفطة عنـز
فلماذا ندعوها دولة؟
**
إن كان الثوري نظيفاً
فلماذا تتسخ الثورة؟
وإذا كان وسيلة بول
فلماذا نحترم العورة؟!
**
إن كان لدى الحكم شعور
فلماذا يخشى الأشعار؟
وإذا كان بلا إحساس
فلماذا نعنو لِحمار؟!
**
إن كان الليل له صبح
فلماذا تبقى الظلمات؟
وإذا كان يخلِّف ليلاً
فلماذا يمحو الكلمات؟!
**
إن كان الوضع طبيعياً
فلماذا نهوى التطبيع؟
وإذا كان رهين الفوضى
فلماذا نمشي كقطيع؟!
**
إن كان الحاكم مخصياً
فلماذا يغضبه قولي؟
وإذا كان شريفاً حرا
فلماذا لا يصبح مثلي؟
**
إن كان لأمريكا عِهر
فلماذا تلقى التبريكا؟
وإذا كان لديها شرف
فلماذا تدعى (أمريكا)؟!
**
إن كان الشيطان رجيماً
فلماذا نمنحه السلطة؟
وإذا كان ملاكاً برا
فلماذا تحرسه الشرطة؟
**
إن كنت بلا ذرة عقل
فلماذا أسأل عن هذا؟
وإذا كان برأسي عقل
فلماذا (إن كان.. لماذا)؟!

عمر مطر 16-11-2001 06:24 PM

الرمضاء والنار
 
- ذلك المسعور ماض في إقتفائي..
صُن حيائي..
يا أخي أرجوك.. لا تقطع رجائي..
صُن حيائي..
- أنا يا سيدتي؟!
لكنني لص وسفاك دماء!
- فلتكن مهما تكن
ليس مهما
.. إن شرطياً ورائي!

عمر مطر 16-11-2001 06:25 PM

إفتراء
 
- شعب أمريكا غبي
- كف عن هذا الهُراء.
لا تدع للحقد
أن يبلغ حد الإفتراء.
قل بهذا الشعب ما شئت
ولكن لا تقل عنه غبيا
أيقولون غبياً
للغباء؟!

عمر مطر 16-11-2001 06:25 PM

ناقص الأوصاف
 
نزعم أننا بشر
لكننا خراف!
ليس تماماً.. إنما
في ظاهر الأوصاف.
نُقاد مثلها؟ نعم.
نُذعن مثلها؟ نعم.
نُذبح مثلها؟ نعم.
تلك طبيعة الغنم.
لكنْ.. يظل بيننا وبينها اختلاف.
نحن بلا أردِية..
وهي طوال عمرها ترفل بالأصواف!
نحن بلا أحذية
وهي بكل موسم تستبدل الأظلاف!
وهي لقاء ذلها.. تثغو ولا تخاف.
ونحن حتى صمتنا من صوته يخاف!
وهي قُبيل ذبحها
تفوز بالأعلاف.
ونحن حتى جوعنا
يحيا على الكفاف!
**
هل نستحق، يا ترى، تسمية الخراف؟!

عمر مطر 16-11-2001 06:25 PM

إلحاح
 
- ما تهمتي؟
- تهمتك العروبة
- قلت لكم ما تهمتي؟
- قلنا لك العروبة.
- يا ناس قولوا غيرها.
أسألكم عن تهمتي..
ليس عن العقوبة!

عمر مطر 16-11-2001 06:26 PM

أعياد
 
قال الراوي:
للناس ثلاثة أعياد
عيد الفطر،
وعيد الأضحى،
والثالث عيد الميلاد.
يأتي الفطر وراء الصوم
ويأتي الأضحى بعد الرجم
ولكنّ الميلاد سيأتي
ساعة إعدام الجلاد.
قيل له: في أي بلاد؟
قال الراوي:
من تونس حتى تطوان
من صنعاء إلى عمّان
من مكة حتى بغداد
**
قُتل الراوي.
لكنّ الراوي يا موتى
علمكم سر الميلاد.

عمر مطر 16-11-2001 06:26 PM

البكاء الأبيض
 
كنت طفلا
عندما كان أبي يعمل جنديا
بجيش العاطلين!
لم يكن عندي خدين.
قيل لي
إن ابن عمي في عداد الميتين
وأخي الأكبر في منفاه، والثاني سجين.
لكنِ الدمعة في عين أبي
سر دفين.
كان رغم الخفض مرفوع الجبين.
غير أني، فجأة،
شاهدته يبكي بكاء الثاكلين!
قلت: ماذا يا أبي؟!
رد بصوت لا يبين:
ولدي.. مات أمير المؤمنين.
نازعتني حيرتي
قلت لنفسي:
يا ترى هل موته ليس كموت الآخرين؟!
كيف يبكيه أبي، الآن،
ولم يبكِ الضحايا الأقربين؟!
**
ها أنا ذا من بعد أعوام طوال
أشتهي لو أنني
كنت أبي منذ سنين.
كنت طفلاً..
لم أكن أفهم ما معنى
بكاء الفرِحِين!

عمر مطر 16-11-2001 06:26 PM

الولد
 
رئيسنا كان صغيراً، وانفقد
فانتاب أمه الكمد
وانطلقت ذاهلة
تبحث في كل البلد.
قيل لها لا تجزعي
فلن يضِلّ للأبد.
إن كان مفقودك هذا طاهرا
وابن حلال.. فسيلقاه أحد.
صاحت: إذن.. ضاع الولد!

عمر مطر 16-11-2001 06:27 PM

عباس فوق العادة
 
في حملة الإبادة
(عباس) كان كتلة من قوة الإرادة:
هدّ الخصوم بيته
واغتصبوا زوجته
وأعدموا أولاده.
لم يكسروا عناده.
قال لهم:
لي زوجة ثانية ولاّدة!

عمر مطر 16-11-2001 06:27 PM

مفترق
 
يولد الناس جميعاً أبرياء.
فإذا ما دخلوا مختبر الدنيا
رماهم وفق مرماهم بأرحام النساء
في اتجاهين:
فأما أن يكونوا مستقيمين..
وأما أن يكونوا رؤساء!

عمر مطر 16-11-2001 06:27 PM

منافسة
 
أُعلن الإضراب في دور البغاء.
البغايا قلن:
لم يبق لنا من شرف المهنة
إلا الإدعاء!
إننا مهما اتسعنا
ضاق باب الرزق
من زحمة فسق الشركاء.
أبغايا نحن؟!
كلا.. أصبحت مهنتنا أكل هواء.
وكان العهر مقصورا
على جنس النساء.
ما الذي نصنعه؟
ما عاد في الدنيا حياء!
كلما جئنا لمبغى
فتح الأوغاد في جانبه مبغى
وسموه: اتحاد الأدباء!

عمر مطر 16-11-2001 06:28 PM

الحاكم الصالح
 
وصفوا لي حاكما
لم يقترف، منذ زمان،
فتنة أو مذبحة!
لم يكذب!
لم يخن!
لم يطلق النار على من ذمّه!
لم ينثر المال على من مدحه!
لم يضع فوق فم دبابة!
لم يزدرع تحت ضمير كاسحة!
لم يجر!
لم يضطرب!
لم يختبئ من شعبه
خلف جبال الأسلحة!
هو شعبيٌّ
ومأواه بسيط
مثل مأوى الطبقات الكادحة!
**
زرت مأواه البسيط، البارحة
.. وقرأت الفاتحة!

عمر مطر 16-11-2001 06:28 PM

عكاظ
 
الأرض: ثغرى أنهر
لكن قلبي نار.
البحر: أُبدي بسمتي..
وأضمر الأخطار.
الريح: سِلمي نسمة
وغضبتي إعصار.
الغيم: لي صواعق
تمشي مع الأمطار.
الصمت: في بالي أنا.. تزمجر
الأفكار.
الصخر: أدنى كرمي أن أمنح
الأحجار
لأشرف الثوار.
النسر: رأيي مخلب
ومنطقي منقار
النمر: نابي دعوتي..
وحجتي الأظفار.
الكلب: لست خائناً
ولست بالغدار.
بل أنا أحمي صاحبي،
وأعقر الأشرار.
الجحش: نوبتي أنا
بعد الأخ المنهار.
العربي: ليس لي شيء سوى الأعذار
والنفي والإنكار
والعجز والإدبار
والإبتهال، مرغماً، للواحد
القهار
بأن يطيل عمر من يقصِّر
الأعمار!
بالشكل إنسان أنا
.. لكنني حمار.
الجحش: طارت نوبتي
وفخر قومي طار.
أي إفتخار يا ترى..
من بعد هذا العار؟!

عمر مطر 16-11-2001 06:28 PM

أقسى من الإعدام
 
- الإعدام أخف عقاب
يتلقاه الفرد العربي.
- أهناك أقسى من هذا؟
- طبعاً..
فالأقسى من هذا
أن يحيا في الوطن العربي!

عمر مطر 16-11-2001 06:29 PM

المفترى عليه
 
قال مِحقان بن بلاّع ال.. عصير:
قيل إني لي عقارات
ولي مال وفير.
إنه وهم كبير
كل ما أملكه خمسون قصراً
أتّقي القيظ بها والزمهرير.
أين أمضي
من سياط الحر والبرد؟
أطير؟!
ورصيدي كله
ليس سوى عشرين مليارا
فهل هذا كثير؟!
آه لو يدري الذي يحسدني
كيف أحير.
منه مأكولي ومشروبي
وملبوسي ومركوبي
وبترول الفوانيس.. وأقساط السرير.
وعليه الشاي والقهوة والتبغ
وفاتورة ترقيع الحصير.
لا.. وهذا غير (حفّاظات)
مِحقان الصغير!
ما الذي يبغونه مني؟
أأستجدي.. لكي يقتنعوا أني فقير؟
**
وأشاعوا أنني أنظر للشعب
كما أنظر للدود الحقير!
فووووو!!
إلهي.. أنت جاهي
بك منهم أستجير.
قسماً بإسمك إني
عندما أرنو لشعبي
لا أرى إلا الحمير!
**
ويقولون ضميري ميت!
كيف يصير؟!
هل لأتاهم خبر عما بنفسي
أم هم الله الخبير؟!
كذبوا..
فالله يدري
أنني من بدء عمري
لم يكن عندي ضمير!

عمر مطر 16-11-2001 06:29 PM

الممكن والمستحيل
 
لو سقط الثقب من الإبرة!
لو هوت الحفرة في حفرة!
لو سكِرت قنينة خمرة!
لو مات الضِّحك من الحسرة!
لو قص الغيم أظافره
لو أنجبت النسمة صخرة!
فسأؤمن في صحة هذا
وأُقِرُّ وأبصِم بالعشرة.
لكنْ.. لن أؤمن بالمرة
أن بأوطاني أوطانا
وأن بحاكمها أملاً
أن يصبح، يوماً، إنسانا
أو أن بها أدنى فرق
ما بين الكلمة والعورة
أو أن الشعب بها حر
أو أن الحرية.. حرة!

عمر مطر 16-11-2001 06:29 PM

مكتوب
 
من طرف الداعي..
إلى حضرة حمّال القُرَح:
لك الحياة والفرح.
نحن بخير، وله الحمد، ولا يهمنا
شيء سوى فراقكم.
نود أن نعلمكم
أن أباكم قد طفح.
وأمكم توفيت من فرط شدة الرشح
وأختكم بألف خير.. إنما
تبدو كأنها شبح.
تزوجت عبدالعظيم جاركم
وزوجها في ليلة العرس انذبح.
ولم يزل شقيقكم
في السجن.. لارتكابه
أكثر من عشر جُنح.
وداركم عامرة.. أنقاضها
وكلبكم مات لطول ما نبح
وما عدا ذلك لا ينقصنا
سوى وجودكم هنا.
أخوكم الداعي لكم
(قوس قزح)
ملحوظة: كل الذي سمعته
عن مرضي بالضغط والسكرِ.. صح.
ملحوظة ثانية: دماغ عمك انفتح.
وابنة خالك اختفت.
لم ندر ماذا فعلت
لكن خالك انفضح!
ملحوظة أخيرة:
لك الحياة والفرح!

عمر مطر 16-11-2001 06:30 PM

أمام الأسوار
 
إحتمالان أمام الشاعر الحر
إذا واجه أسوار السكوت.
إحتمالان:
فأما أن يموت
أو يموت!

عمر مطر 16-11-2001 06:30 PM

تفاؤل
 
دق بابي كائن يحمل أغلال العبيد
بشع..
في فمه عدوى
وفي كفه نعيٌ
وبعينيه وعيد.
رأسه ما بين رجليه
ورجلاه دماء
وذراعاه صديد.
قال: عندي لك بشرى.
قلت: خيرا؟!
قال: سجل..
حزنك الماضي سيغدو محض ذكرى.
سوف يستبدل بالقهر الشديد!
إن تكن تسكن بالأجر
فلن تدفع بعد اليوم أجرا.
سوف يعطونك بيتا
فيه قضبان حديد!
لم يعد محتملا قتلك غدرا.
إنه أمر أكيد!
قوة الإيمان فيكم ستزيد.
سوف تنجون من النار
فلا يدخل في النار شهيد!
ابتهج..
حشر مع الخرفان عيد!
قلت ما هذا الكلام؟!
إن أعوام الأسى ولت، وهذا خير عام
إنه عام السلام.
عفط الكائن في لحيته..
قال: بليد.
قلت: من أنت؟!
وماذا يا ترى مني تريد؟!
قال: لا شيء بتاتاً..
إنني العام الجديد!

عمر مطر 16-11-2001 06:31 PM

أبا العوائد
 
قرأت في الجرائد
أن أبا العوائد
يبحث عن قريحة تنبح بالإيجار،
تخرج ألفي أسد من ثقب أنف الفار،
وتحصد الثلج من المواقد،
ضحكت من غبائه،
لكنني قبل اكتمال ضحكتي،
رأيت حول قصره قوافل التجار،
تنثر فوق نعله القصائد،
لا تعجبوا إذا أنا وقفت في اليسار،
وحدي، فرب واحد
تكثر عن يمينه قوافل،
ليست سوى أصفار.

عمر مطر 16-11-2001 06:32 PM

الأبكم
 
أيها الناس اتقوا نار جهنم،
لا تسيئوا الظن بالوالي،
فسوء الظن في الشرع محرم،
أيها الناس أنا في كل أحوالي سعيد ومنعم،
ليس لي في الدرب سفاح، ولا في البيت مأتم،
ودمي غير مباح، وفمي غير مكمم،
فإذا لم أتكلم
لا تشيعوا أن للوالي يداً في حبس صوتي،
بل أنا يا ناس أبكم؛
.قلت ما أعلمه عن حالتي، والله أعلم!!

عمر مطر 16-11-2001 06:32 PM

الذات
 
بنينا من ضحايا أمسنا جسرا،
وقدمنا ضحايا يومنا نذرا،
لنلقى في غد نصرا،
ويممنا إلى المسرى،
وكدنا نبلغ المسرى،
ولكن قام عبد الذات يدعو قائلا: "صبرا"،
فألقينا بباب الصبر قتلانا،
وقلنا إنه أدرى،
وبعد الصبر ألفينا العدى قد حطموا الجسرا،
فقمنا نطلب الثأرا،
ولكن قام عبد الذات يدعو قائلا: "صبرا"،
فألقينا بباب الصبر آلافا من القتلى،
وآلافا من الجرحى،
وآلافا من الأسرى،
وهدّ الحمل رحم الصبر حتى لم يطق صبرا،
فأنجب صبرنا صبرا،
وعبد الذات لم يرجع لنا من أرضنا شبرا،
ولم يضمن لقتلانا بها قبرا،
ولم يلق العدا في البحر، بل ألقى دمانا وامتطى البحرا،
فسبحان الذي أسرى بعبد الذات من صبرا إلى مصرا،
.وما أسرى به للضفة الأخرى

عمر مطر 16-11-2001 06:32 PM

حلم
 
وقفت ما بين يدي مفسر الأحلام،
قلت له: "يا سيدي رأيت في المنام،
أني أعيش كالبشر،
وأن من حولي بشر،
وأن صوتي بفمي، وفي يدي الطعام،
وأنني أمشي ولا يتبع من خلفي أثر"،
فصاح بي مرتعدا: "يا ولدي حرام،
لقد هزئت بالقدر،
يا ولدي، نم عندما تنام"؛
وقبل أن أتركه تسللت من أذني أصابع النظام،
واهتز رأسي وانفجر!

عمر مطر 16-11-2001 06:33 PM

عائدون
 
هرم الناس وكانوا يرضعون،
عندما قال المغني عائدون،
يا فلسطين وما زال المغني يتغنى،
وملايين اللحون،
في فضاء الجرح تفنى،
واليتامى من يتامى يولدون،
يا فلسطين وأرباب النضال المدمنون،
ساءهم ما يشهدون،
فمضوا يستنكرون،
ويخوضون النضالات على هز القناني
وعلى هز البطون،
عائدون،
ولقد عاد الأسى للمرة الألف،
فلا عدنا ولاهم يحزنون!

عمر مطر 16-11-2001 06:33 PM

على باب الشعر
 
حين وقفت بباب الشعر،
فتش أحلامي الحراس،
أمروني أن أخلع رأسي،
وأريق بقايا الإحساس،
ثم دعوني أن أكتب شعرا للناس،
فخلعت نعالي بالباب وقلت خلعت الأخطر يا حراس،
هذا النعل يدوس ولكن هذا الرأس يداس!

عمر مطر 16-11-2001 06:33 PM

اللاعبان
 
على رقعة تحتويها يدان،
تسير إلى الحرب تلك البيادق،
فيالق تتلو فيالق،
بلا دافع تشتبك،
تكر، تفر، وتعدوا المنايا على عدوها المرتبك،
وتهوي القلاع، ويعلو صهيل الحصان،
ويسقط رأس الوزير المنافق،
وفي آخر الأمر ينهار عرش الملك،
وبين الأسى والضحك،
يموت الشجاع بذنب الجبان،
وتطوي يدا اللاعبين المكان،
أقول لجدي: "لماذا تموت البيادق"؟
يقول: "لينجو المك"،
أقول: "لماذا إذن لا يموت الملك،
لحقن الدم المنسفك"؟
يقول: "إذا مات في البدء، لا يلعب اللاعبان!"

عمر مطر 16-11-2001 06:34 PM

أمير المخبرين
 
تهت عن بيت صديقي، فسألت العابرين،
قيل لي امش يسارا، سترى خلفك بعض المخبرين،
حد لدى أولهم، سوف تلاقي مخبرا يعمل في نصب كمين،
اتجه للمخبر البادي، أمام المخبر الكامن،
واحسب سبعة، ثم توقف،
تجد البيت وراء المخبر الثامن في أقصى اليمين؛
سلم الله أمير المخبرين،
فلقد أتخم بالأمن بلاد المسلمين،
أيها الناس اطمئنوا، هذه أبوابكم محروسة في كل حين،
فادخلوها بسلام آمنين!

عمر مطر 16-11-2001 06:34 PM

انتفاضة
 
خل الخطاب لمدفع هدار
واحرق طروس النثر والأشعار
وانهض فأصفاد الأسار لساكن
ومسرة التيسير للسيار
كم عازف عن جدول متوقف
ومتابع ميل السراب الجاري
لولا اصطراع الأرض ما قامت على
يم الدجن سوابح الأقمار
وقوافل الغيث الضحوك شحيحة
وكتائب الغيم الكظيم جواري
فاقطع وثاق الصمت واستبق الخطى
كالطارئات لحومة المضمار
أنت القوي فقد حملت عقيدة
أما سواك فحاملو أسفار
يتعلقون بهذه الدنيا وقد
طبعت على الإيراد والإصدار
دنيا وباعوا دونها العليا
فبئس المشتري، ولبئس بيع الشاري
ويؤملون بها الثبات فبئسما
قد أملوا في كوكب دوار
أنت القوي فقل لهم لن أنثني
عما نويت وشافعي إصراري
لن أنثني فإذا قتلت فإنني
حي لدى ربي مع الأبرار
وإذا سجنت فإنما تتطهر
الزنزانة السوداء في أفكاري
وذا نفيت عن الديار فأينما
يمضي البريء فثم وجه الباري
وإذا ابتغيتم رد صوتي بالذي
مارد عن قارون قرن النار
فكأنما تتصيدون ذبابة
في لجة محمومة التيار
إغرائكم قدر الغرير، وغيرتي
قدر بكف مقدر الأقدار
شتان بين ظلامكم ونهاري
شتان بين الدين والدينار.

عمر مطر 16-11-2001 06:34 PM

أصنام البشر
 
يا قدس معذرة ومثلي ليس يعتذر،
مالي يد في ما جرى فالأمر ما أمروا،
وأنا ضعيف ليس لي أثر،
عار علي السمع والبصر،
وأنا بسيف الحرف أنتحر،
وأنا اللهيب وقادتي المطر،
فمتى سأستعر؟
لو أن أرباب الحمى حجر،
لحملت فأسا فوقها القدر،
هوجاء لا تبقي ولا تذر؛
لكنما أصنامنا بشر،
الغدر منهم خائف حذر،
والمكر يشكو الضعف إن مكروا؛
فالحرب أغنية يجن بلحنها الوتر،
والسلم مختصر،
ساق على ساق، وأقداح يعرش فوقها الخدر،
وموائد من حولها بقر،
ويكون مؤتمر؛
هزي إليك بجذع مؤتمر يساقط حولك الهذر،
عاش اللهيب ويسقط المطر!

عمر مطر 16-11-2001 06:35 PM

عصر العصر والسحق
 
أكاد لشدة القهر،
أظن القهر في أوطاننا يشكو من القهر،
ولي عذري،
فإني أتقي خيري لكي أنجو من الشر،
فأخفي وجه إيماني بأقنعة من الكفر،
لأن الكفر في أوطاننا لا يورث الإعدام كالفكر،
فأنكر خالق الناس،
ليأمن خانق الناس،
ولا يرتاب في أمري،
وأحيي ميت إحساسي بأقداح من الخمر،
فألعن كل دساس، ووسواس، وخناس،
ولا أخشى على نحري من النحر،
لأن الذنب مغتفر وأنت بحالة السكر،
ومن حذري،
أمارس دائما حرية التعبير في سري،
وأخشى أن يبوح السر بالسر،
أشك بحر أنفاسي،
فلا أدنيه من ثغري،
أشك بصمت كراسي،
أشك بنقطة الحبر،
وكل مساحة بيضاء بين السطر والسطر،
ولست أعد مجنونا بعصر السحق والعصر،
إذا أصبحت في يوم أشك بأنني غيري،
وأني هارب مني،
وأني أقتفي أثري ولا أدري؛
إذا ما عدت الأعمار بالنعمى وباليسر،
فعمري ليس من عمري،
لأني شاعر حر،
وفي أوطاننا يمتد عمر الشاعر الحر،
إلى أقصاه: بين الرحم والقبر!

عمر مطر 16-11-2001 06:35 PM

عزف على القانون
 
يشتمني ويدعي أن سكوتي معلن عن ضعفه،
يلطمني ويدعي أن فمي قام بلطم كفه،
يطعنني ويدعي أن دمي لوث حد سيفه،
فأخرج القانون من متحفه،
وأمسح الغبار عن جبينه،
أطلب بعض عطفه،
لكنه يهرب نحو قاتلي وينحني في صفه،
يقول حبري ودمي: "لا تندهش،
من يملك القانون في أوطاننا،هو الذي يملك حق عزفه!"

عمر مطر 16-11-2001 06:35 PM

بيت وعشرون راية
 
أسرتنا بالغة الكرم،
تحت ثراها غنم حلوبة، وفوقه غنم،
تأكل من أثدائها وتشرب الألم،
لكي تفوز بالرضى من عمنا صنم،
أسرتنا فريدة القيم،
وجودها عدم،
جحورها قمم،
لا آتها نعم،
والكل فيها سادة لكنهم خدم،
أسرنا مؤمنة تطيل من ركوعها،
تطيل من سجودها،
وتطلب النصر على عدوها من هيئة الأمم،
أسرتنا واحدة تجمعها أصالة، ولهجة، ودم،
وبيتنا عشرون غرفة به،
لكن كل غرفة من فوقها علم،
يقول إن دخلت في غرفتنا فأنت متهم،
أسرتنا كبيرة، وليس من عافية أن يكبر الورم!

عمر مطر 16-11-2001 06:36 PM

جاهلية
 
في زمان الجاهلية
كانت الأصنام من تمر،
وإن جاع العباد،
فلهم من جثة المعبود زاد؛
وبعصر المدنية،
صارت الأصنام تأتينا من الغرب
ولكن بثياب عربية،
تعبد الله على حرف، وتدعو للجهاد
وتسب الوثنية،
وإذا ما استفحلت، تأكل خيرات البلاد،
وتحلي بالعباد؛
رحم الله زمان الجاهلية!

عمر مطر 16-11-2001 06:36 PM

بدعة
 
بدعة عند ولاة الأمر صارت قاعدة،
كلهم يشتم أمريكا،
وأمريكا إذا ما نهضوا للشتم تبقى قاعدة،
فإذا ما قعدوا، تنهض أمريكا لتبني قاعدة.

عمر مطر 16-11-2001 06:37 PM

بلاد العرب
 
بعد ألفي سنة تنهض فوق الكتب،
نبذة عن وطن مغترب،
تاه في ارض الحضارات من المشرق حتى المغرب،
باحثا عن دوحة الصدق ولكن
عندما كاد يراها حية مدفونة وسط بحار اللهب،
قرب جثمان النبي،
مات مشنوقا عليها بحبال الكذب،
وطن لم يبق من آثاره غير جدار خرب،
لم تزل لاصقة فيه بقايا
من نفايات الشعارات وروث الخطب،
عاش حزب ال…، يسقط الخا…،
عائدو...، والموت للمغتصب،
وعلى الهامش سطر،
أثر ليس له اسم،
إنما كان اسمه يوما بلاد العرب.

عمر مطر 16-11-2001 06:37 PM

بطولة
 
هذه خمسة أبيات كخمسين مقال،
هي أقصى ما يقال،
والذي يسأل عن معنى سطوري،
يجد المعنى مذابا في السؤال،
قال أمسكت بلص يا رجال،
قيل أحضره، فقال حمله يهلكني،
قيل دعه وتعال،
قال حاولت ولكن هو لا يتركني!

عمر مطر 16-11-2001 06:37 PM

دمعة على جثمان الحرية
 
أنا لا أكتب الأشعار فالأشعار تكتبني،
أريد الصمت كي أحيا،
ولكن الذي ألقاه ينطقني،
ولا ألقى سوى حزن، على حزن، على حزن،
أأكتب أنني حي على كفني؟
أأكتب أنني حر، وحتى الحرف يرسف بالعبودية؟
لقد شُيعت فاتنة، تسمى في بلاد العرب تخريبا،
وإرهابا
وطعنا في القوانين الإلهية،
ولكن اسمها والله ...،
لكن اسمها في الأصل حرية!

عمر مطر 16-11-2001 06:38 PM

حي على الجماد
 
حي على الجهاد؛
كنا وكانت خيمة تدور في المزاد،
تدور ثم إنها تدور ثم إنها يبتاعها الكساد؛
حي على الجهاد؛
تفكيرنا مؤمم وصوتنا مباد،
مرصوصة صفوفنا كلا على انفراد،
مشرعة نوافذ الفساد،
مقفلة مخازن العتاد،
والوضع في صالحنا والخير في ازدياد؛
حي على الجهاد؛
رمادنا من تحته رماد،
أموالنا سنابل مودعة في مصرف الجراد،
ونفطنا يجري على الحياد،
والوضع في صالحنا فجاهدوا يا أيها العباد،
رمادنا من تحته رماد،
من تحته رماد،
من تحته رماد،
حي على الجماد.

عمر مطر 16-11-2001 06:38 PM

فصيحنا
 
فصيحنا ببغاء،
قوينا مومياء،
ذكينا يشمت فيه الغباء،
ووضعنا يضحك منه البكاء،
تسممت أنفاسنا حتى نسينا الهواء،
وامتزج الخزي بنا حتى كرهنا الحياء،
يا أرضنا، يا مهبط الأنبياء،
قد كان يكفي واحد لو لم نكن أغبياء؛
يا أرضنا، ضاع رجاء الرجاء،
فينا ومات الإباء،
يا أرضنا، لا تطلبي من ذلنا كبرياء،
قومي احبلي ثانية،
واكشفي عن رجل لهؤلاء النساء!


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.