حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   دواوين الشعر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=33)
-   -   أحمد مطر (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=17419)

عمر مطر 16-11-2001 06:35 PM

عصر العصر والسحق
 
أكاد لشدة القهر،
أظن القهر في أوطاننا يشكو من القهر،
ولي عذري،
فإني أتقي خيري لكي أنجو من الشر،
فأخفي وجه إيماني بأقنعة من الكفر،
لأن الكفر في أوطاننا لا يورث الإعدام كالفكر،
فأنكر خالق الناس،
ليأمن خانق الناس،
ولا يرتاب في أمري،
وأحيي ميت إحساسي بأقداح من الخمر،
فألعن كل دساس، ووسواس، وخناس،
ولا أخشى على نحري من النحر،
لأن الذنب مغتفر وأنت بحالة السكر،
ومن حذري،
أمارس دائما حرية التعبير في سري،
وأخشى أن يبوح السر بالسر،
أشك بحر أنفاسي،
فلا أدنيه من ثغري،
أشك بصمت كراسي،
أشك بنقطة الحبر،
وكل مساحة بيضاء بين السطر والسطر،
ولست أعد مجنونا بعصر السحق والعصر،
إذا أصبحت في يوم أشك بأنني غيري،
وأني هارب مني،
وأني أقتفي أثري ولا أدري؛
إذا ما عدت الأعمار بالنعمى وباليسر،
فعمري ليس من عمري،
لأني شاعر حر،
وفي أوطاننا يمتد عمر الشاعر الحر،
إلى أقصاه: بين الرحم والقبر!

عمر مطر 16-11-2001 06:35 PM

عزف على القانون
 
يشتمني ويدعي أن سكوتي معلن عن ضعفه،
يلطمني ويدعي أن فمي قام بلطم كفه،
يطعنني ويدعي أن دمي لوث حد سيفه،
فأخرج القانون من متحفه،
وأمسح الغبار عن جبينه،
أطلب بعض عطفه،
لكنه يهرب نحو قاتلي وينحني في صفه،
يقول حبري ودمي: "لا تندهش،
من يملك القانون في أوطاننا،هو الذي يملك حق عزفه!"

عمر مطر 16-11-2001 06:35 PM

بيت وعشرون راية
 
أسرتنا بالغة الكرم،
تحت ثراها غنم حلوبة، وفوقه غنم،
تأكل من أثدائها وتشرب الألم،
لكي تفوز بالرضى من عمنا صنم،
أسرتنا فريدة القيم،
وجودها عدم،
جحورها قمم،
لا آتها نعم،
والكل فيها سادة لكنهم خدم،
أسرنا مؤمنة تطيل من ركوعها،
تطيل من سجودها،
وتطلب النصر على عدوها من هيئة الأمم،
أسرتنا واحدة تجمعها أصالة، ولهجة، ودم،
وبيتنا عشرون غرفة به،
لكن كل غرفة من فوقها علم،
يقول إن دخلت في غرفتنا فأنت متهم،
أسرتنا كبيرة، وليس من عافية أن يكبر الورم!

عمر مطر 16-11-2001 06:36 PM

جاهلية
 
في زمان الجاهلية
كانت الأصنام من تمر،
وإن جاع العباد،
فلهم من جثة المعبود زاد؛
وبعصر المدنية،
صارت الأصنام تأتينا من الغرب
ولكن بثياب عربية،
تعبد الله على حرف، وتدعو للجهاد
وتسب الوثنية،
وإذا ما استفحلت، تأكل خيرات البلاد،
وتحلي بالعباد؛
رحم الله زمان الجاهلية!

عمر مطر 16-11-2001 06:36 PM

بدعة
 
بدعة عند ولاة الأمر صارت قاعدة،
كلهم يشتم أمريكا،
وأمريكا إذا ما نهضوا للشتم تبقى قاعدة،
فإذا ما قعدوا، تنهض أمريكا لتبني قاعدة.

عمر مطر 16-11-2001 06:37 PM

بلاد العرب
 
بعد ألفي سنة تنهض فوق الكتب،
نبذة عن وطن مغترب،
تاه في ارض الحضارات من المشرق حتى المغرب،
باحثا عن دوحة الصدق ولكن
عندما كاد يراها حية مدفونة وسط بحار اللهب،
قرب جثمان النبي،
مات مشنوقا عليها بحبال الكذب،
وطن لم يبق من آثاره غير جدار خرب،
لم تزل لاصقة فيه بقايا
من نفايات الشعارات وروث الخطب،
عاش حزب ال…، يسقط الخا…،
عائدو...، والموت للمغتصب،
وعلى الهامش سطر،
أثر ليس له اسم،
إنما كان اسمه يوما بلاد العرب.

عمر مطر 16-11-2001 06:37 PM

بطولة
 
هذه خمسة أبيات كخمسين مقال،
هي أقصى ما يقال،
والذي يسأل عن معنى سطوري،
يجد المعنى مذابا في السؤال،
قال أمسكت بلص يا رجال،
قيل أحضره، فقال حمله يهلكني،
قيل دعه وتعال،
قال حاولت ولكن هو لا يتركني!

عمر مطر 16-11-2001 06:37 PM

دمعة على جثمان الحرية
 
أنا لا أكتب الأشعار فالأشعار تكتبني،
أريد الصمت كي أحيا،
ولكن الذي ألقاه ينطقني،
ولا ألقى سوى حزن، على حزن، على حزن،
أأكتب أنني حي على كفني؟
أأكتب أنني حر، وحتى الحرف يرسف بالعبودية؟
لقد شُيعت فاتنة، تسمى في بلاد العرب تخريبا،
وإرهابا
وطعنا في القوانين الإلهية،
ولكن اسمها والله ...،
لكن اسمها في الأصل حرية!

عمر مطر 16-11-2001 06:38 PM

حي على الجماد
 
حي على الجهاد؛
كنا وكانت خيمة تدور في المزاد،
تدور ثم إنها تدور ثم إنها يبتاعها الكساد؛
حي على الجهاد؛
تفكيرنا مؤمم وصوتنا مباد،
مرصوصة صفوفنا كلا على انفراد،
مشرعة نوافذ الفساد،
مقفلة مخازن العتاد،
والوضع في صالحنا والخير في ازدياد؛
حي على الجهاد؛
رمادنا من تحته رماد،
أموالنا سنابل مودعة في مصرف الجراد،
ونفطنا يجري على الحياد،
والوضع في صالحنا فجاهدوا يا أيها العباد،
رمادنا من تحته رماد،
من تحته رماد،
من تحته رماد،
حي على الجماد.

عمر مطر 16-11-2001 06:38 PM

فصيحنا
 
فصيحنا ببغاء،
قوينا مومياء،
ذكينا يشمت فيه الغباء،
ووضعنا يضحك منه البكاء،
تسممت أنفاسنا حتى نسينا الهواء،
وامتزج الخزي بنا حتى كرهنا الحياء،
يا أرضنا، يا مهبط الأنبياء،
قد كان يكفي واحد لو لم نكن أغبياء؛
يا أرضنا، ضاع رجاء الرجاء،
فينا ومات الإباء،
يا أرضنا، لا تطلبي من ذلنا كبرياء،
قومي احبلي ثانية،
واكشفي عن رجل لهؤلاء النساء!


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.