حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة الساخـرة (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=45)
-   -   أشياء حدثت .. وأشياء لم تحدث ..! [ قيء فكري ] (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=68282)

ابن أبي فداغة 21-01-2008 11:32 AM

أشياء حدثت .. وأشياء لم تحدث ..! [ قيء فكري ]
 
.
.
.

اليوم أشعر برغبة عارمة في أن أعيش ..
سحقت علبة التبغ ( للمرة المليون ) وأقسمت لا مساس ..

تناولت تفاحة ـ على مضض ـ وشربت كوب حليب ..

لا شيء ..
لا شيء البتة ..
لم يصبح بدني سليماً ، لم يعتدل مزاجي ..
لم أكره السجائر ..
لا زال ذاك الشعور بالكئابة يجتاحني ..
رغبة قوية تدعوني للعودة إلى الفراش الوثير ..
ليس وثيراً بمعنى أنه مليء بالقطن أو الصوف
أو أي من تلك الأشياء التي تجعل الفراش جنة لا يرغب بمفارقتها إلا إبليس لعين ..
بل هو وثير بدرجة تجعله أفضل من البلاط القديم الذي يعيش فيه الصرصور العجوز الذي قال عم سليمان ( الذي كان يقطن العشة قبلي ) أنه يعيش منذ الأزل ..

تقيأت التفاحة التي تناولتها للتو ..
شعرت بالاشمئزاز ، وهو ـ أي الاشمئزاز ـ من الميزات القليلة التي أتمتع بها ..
قليلون هم من يشعرون بالتقزز من أنفسهم ، أفعالهم ، رغباتهم ،
أما أنا فكلما زدت تقززاً من نفسي زدت حباً لها ..

لن أفقد هذه المشاعر العظيمة لمجرد أنني أنظف أنفي بإصبعي ..
وغيري يسيل مخاطه في رضا ..


لا أشعر بأني صرت أقرب إلى الله من الآخرين ..
لمجرد أني قد صليت الفجر جماعة ـ للمرة الأولى هذا الأسبوع ـ
ولم أشاهد جاري أبو علي يفعل ..

الآخرون فقط هم من يشعرون بالتقزز من غيرهم ،
الآخرون فقط هم من يشعرون بأنهم الأفضل .. لا لأنهم يملكون شيئا يجعلهم كذلك فعلاً ..
بل هم أفضل لأنهم يشعرون كذلك ..!!

أما أنا فلدي من الآثام الشيء الكثير ،
فقط الشخص الطاهر الذي يعيش في المذياع هو القادر على التحدث عن ( تسونامي ) بكثير من التشفي ، وقليل من الخشوع ،
هو فقط من يمتلك القدرة على الجزم بأن الله يكرههم لذلك أغرقهم وأهلكهم ..
لا بد وأنه ـ أي الشخص القاطن في المذياع ـ يتناول وجبة دسمة ،
ثم ينام قرير العين ، الله لم يغرقني ، لم يتسونمني ، إذن أنا خليل الله ..

أنا أمارس الصلاة بشكل جيد ..
لا بد وأن الله راض عني تمام الرضا ..
أما لو سألني ربي عن جاري الذي يتناول وجبته الفاخرة من زبالتي الأنيقة ..
فهذا أمر لا يهم ..

الصلاة الصلاة..

غريب هو أمر الآخرين .. يشعرون بالرضا التام عن أنفسهم .. لماذا لا أشعر بذلك ..!


الشمس ترسل تحيتها الصباحية من النافذة الخجول ..
لا أشعر برغبة لرد تلك التحية .. لكني ـ ورغم ذلك ـ فتحت النافذة ..

هالني المشهد .!

متى تحولت تلك الحديقة الجميلة إلى عمارة شاهقة .! من أين يأتي كل هؤلاء .!

بالأمس كنا عشرة بيوت ، سبع عشرة ولداً ، ست فتيات ،
أين ذهبت تلك الحديقة الجميلة التي شهدت بداية حبي لغادة ـ أذكر أنه كان يوم ثلاثاء بغيض ـ
أقول أنه بغيض لأنه ذات اليوم الذي كان شاهداً على نهاية حبنا ،

فقط لأن غادة شعرت بأن فيصل أكثر وسامة مني ..
وهو أمر لم يكن ليغضبني ، لولا أن فيصل كان قد احترق وجهه وهو صغير ..
حتى وهو بهذا التشوه رأت أنه أشد وسامة مني ..!

أخبرت والدي بأني عاكستها ، وهو أمر لم أفعله ـ لو جال بخاطركم أنني زنديق منذ الصغر ـ
لكن لم يشهد أحد بأني لم أفعل ..
فيصل سكت باعتباره المستفيد الوحيد من غيابي عن الشلّة ..
والآخرون سكتوا لأن في الأمر فتاة ..!
التقرب من حواء لعبة يمارسها آدم حتى وهو يعلم في قرارة نفسه أن حواء تلك ليست له ..
الأمل في أن تكون كذلك .. في يوم ما سوف تكون غادة لواحدٍ منهم ..
وليكن هذا الأحمق الذي يرتدي النظارات هو أول الطريق لقلب غادة ،

أما فيصل فيوماً ما سوف تشعر غادة حقاً أنه مشوه ،
عندما يكف فيصل عن كونه شقياً قوياً ماهراً في اصطياد الحشرات ،
وعندما تصبح غادة فتاة بالغة تبحث عن شخص يشبه ( وليد توفيق ) أو ( راغب علامة ) وهو طلب لن تحصل عليه ، على الأغلب سوف تتزوج ( عبّود ) الذي يشبه ( عزازي )
لكنها توافق على الارتباط به ، لأنه يشبه فناناً ما ـ حتى ولو كان سعد الفرج ـ
ولمياء ( من هي لمياء وما دخلها في القصة لا أعرف ، لا بد وأن هناك لمياء ما هناك تختبئ في منزل من المنازل العشرة التي لا أعرف جميع قاطنيها )
أقول : لمياء الفاتنة لم ترزق بعريس حتى الآن ..


تذكرت كيف عاقبني والدي ..
وعقاب والدي شاعري تماماً .. غرفة مظلمة .. بعد علقةٍ باذخة ..
أنت تبكي لأنك تتألم ، وترغب بالتوقف لأن أباك قال لك بأن الذي يبكي في غرفة مظلمة تتلبسه الجن ..

هل يعرف أحدكم ذاك البكاء الذي ليس كذلك ..!
مزيجٌ من النهنهة والشهيق ..
الغريب أنني لا زلت أفكر بغادة ..!
لم أكرهها كثيراً ..
هي لم تحبني جداً ..
لذلك لا تشعر بالذنب ..
أنا كذلك لا أشعر بالذنب كثيراً لأن الصوماليين يموتون ..
هم مجرد صوماليين مارسوا حقهم بالموت ..
مثال خائب أم صائب ، لا أعرف ..
ما أعرفه أنني لا ألوم أحداً على عدم حبه لي ..
ذاك درس تعلمته منذ الصغر ..
أنت تعيش لأنك تعتقد بأن الآخرين يحبونك ..
هذا لا يعني أن تموت لأنهم ليسوا كذلك ..
فقط عليك بالاستمرار باعتقادك هذا ..

الأشياء التي تحدث لا تختلف كثيراً عن الأشياء التي لم ..!

أجمل الأشياء هي الأشياء التي تحدث في مخيلتك ..

أمي لم تكرهني لأنها تعذبت في حملها بي ..
أبي يحبني أكثر من أخوتي الثمانية ..
هو كذلك فعلاً ..
مشاعر الطفولة تلك لا تتغير كثيراً ..
لا تكبر لمجرد أنك قد كبرت ..

لا زلت تشعر بأن الدنيا لك ..
الموت شيء يحدث لكل الناس ..
تراه يومياً ..
لكنه لا يحدث لك ..!

مع ذلك هناك من يموت كل يوم ..
دون أن .!

الأشياء التي تحدث مثل الأشياء التي لم .!

الخيال ، الأمل ، الحلم ، الإنكار ، الرفض ، أشياء بذيئة ..
أشعر بالخجل لمجرد اعترافي بأنها آثام أمارسها أحياناً ..
لكنها تمنحني أشياء لم تحدث ..
وتنسيني أشياء حدثت ..




قيء فكري ..!
نعم هو كذلك ..




ما معنى أنه ( أشياء تحدث ، وأشياء ترفض أن تحدث ) أنا حقاً لا أعرف ..
بدا لي عنواناً مناسباً لشيء أرغب في قوله ..

اخترت العنوان ولم أكن قد قررت ـ بعد ـ ما الذي أرغب في كتابته ..!

أنا لا أعرف والله .. على الأقل حتى هذه اللحظة ..




أغلقت النافذة ..

لا بد وأنكم لا زلتم تقرؤون ،
وأنا لا زلت أكتب ..

متى ينتهي هذا العبث لا أعرف ..


حتى أقرر أنا بأني سيئ جداً ،

وتقررون أنتم بأني سخيف فعلاً ..



هذه لحظة ولا بد آتية ..


فقط أدعو الله أن تتأخر لأطول فترة ممكنة ..


وإلى لقاء


عمل الطالب : ابن أبي فداغة الذي لم يحدث

عنترنيت 21-01-2008 11:41 AM

يا سلام عليك يا ابن ابي فداغة

قايل لك من زمان بس انت مانت مصدق

انت مشروع كاتب ساخر بقلم راقي ومتمكن

تقبل تحياتي القلبية

ابن أبي فداغة 21-01-2008 11:57 AM

الفاضل : عنترنيت

شكراً لحضرتك ..
بفضل تشجيعكم ـ بعد مشيئة الله ـ سوف أكون شيئاً ما أفضل ..

لا تحرمني توجيهاتك ..

وأشكرك على مرورك الكريم

أبا زيد المهلهل 30-01-2008 01:40 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ابن أبي فداغة
الفاضل : عنترنيت

شكراً لحضرتك ..
بفضل تشجيعكم ـ بعد مشيئة الله ـ سوف أكون شيئاً ما أفضل ..

لا تحرمني توجيهاتك ..

وأشكرك على مرورك الكريم



ماشاء الله يا ابن أبي فداغة ..


مقال جميل يوحي بكاتب يربض خلفه


ولو أدعى التكررا في نقل مقاله


و تواضع للاخوان


يضل الكاتب كاتب


ولو كُسر قلمه وأعطي قطعة متفحمه ليكتب بها

الامير الفقير 30-01-2008 06:45 PM

(( تسجيل اعجاب ))

دمت رائعا كما أنت

تقبل مروري

The DiamonD Rose 04-02-2008 04:02 AM

أفكار مبعثة تحمل الكثير الكثير من المعاني لمن تمعن ,,
شكرا أيها الكاتب :) ,,

samisadi 04-02-2008 10:54 PM

افكار متشتته , استطعت ان تنسجها بيد ماهره , فاحسنت اختيار الجمل و العبارات , وجعلتنا نتابع بشوق ودون ( شطط ) القراءه حتى النهايه .

ممتع ما قدمت , تقبل حضوري الاول المتواضع في هذا الموقع
سامي

رفقه بغدادي 04-02-2008 11:09 PM

والله يا اخي صدقت

لاني في زيارتي قبل شهر تقريبا للشقيقه مصر

شفت مجموعه من الاولاد يهجمون علي صناديق

رفقه بغدادي 04-02-2008 11:31 PM

قبل شهر زرت الشقيقه دولة مصر

شفت بام عيني اولاد كلهم اصغر من عشرة سنوات

يهجمون وتقاتلون علي صناديق فيها مخلفات مطعم الماكدونيس

فيها بعض عظم الدجاج وفيها بعض قطع الهامبورغر وبعض قطع من الخبز والبطاطا

يهجمون عليها وهم بتضرعون جوعا ويقاتلون بعضهم البعض ويتخاطفون الزباله لياكلوها

تسائلت هل هذه دوله مسلمه اين عمر ابن الخطاب رضي الله عنه يري ما اري الآن

وبكيت واقشعر بدني من المنظر واثر في وحزنت جدا وقلت اين الاغنياء من هاؤلاء الفقراء

اليوم الغني يملأ بطنه من الوان الطعام الفاخر ويلبس احسن الثياب ويركب سيارة فخمه ويسكن

الفلل التي هي مثل للقصور ويدخرون اموالهم في بنوك سويسرا وغيرها من البنوك الغربيه

ليستفيد منها الكفره ويرسلون السلاح لاسرائيا لتقتل به اهل فلسطين وكذلك امريكا يرسلون لها

الفلوس لتشتري به سلاحا ترسله للعراق لتفجر اهلها وتقول هذا من عمل الأرهاب ولو تعلمون

بنظرهم من هم الأرهابين طبعا المسلمين زيارة بوش للدول العربيه كشفت كل هذه المعاني

عندما اهدي اليه السيوف والعقد واعطائه مال كي لا تفلس شكرته وووو الخ

اآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وا معتصماه انت انت الله يرسل لنا امير مؤمنين يخلصنا من الفساد

فساد في كل مكان فساد في بعض الدول في المؤسسات والشركات ووو لا داعي لذكر كل شيء العارف لا يعرف

ولا الواسطه ايضا فساد كبير لانها تعطي حقا للذي لا يستحق وتخرب علي الذي يستحق

خراب ودمار وفقر يعاني منه كثيرا من المسلمين الحل هو

لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم

الله يفرجها شكرا لك اخي علي المقال الذي بعد ان يقرأ سيوضع علي ارفوف كغيره من

المقالات الرائعه التي لا يسمعها احد كي لا ينبه ضميره خليه نايم ضميرهم والمقالات ترص علي الرفوف

لا حول ولا قوة الي بالله العلي العظيم



{19} الَّذِينَ ءامَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ {20} يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ {21} خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا إِنَّ اللهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ {22} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ ءابَاءكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إَنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ {23} قُلْ إِن كَانَ ءابَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللهُ بِأَمْرِهِ وَاللهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ {24} لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ {25} ثُمَّ أَنَزلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ {26} ثُمَّ يَتُوبُ اللهُ مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَلَى مَن يَشَاء وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ {27} صورة التوبه

رفقه بغدادي:heartpump

اليمامة 05-02-2008 12:15 AM

بالرغم من أن الموضوع شتتني .. بعثرني .. كما أرد صاحبه ..

إلا أن هذه البعثرة والتشتيت المقصود رائع وذكي وممتع


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.