حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة كتاب روائـع الخـواطر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=66)
-   -   حزن حتى النخاع (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=81415)

المصري 31-10-2009 03:47 PM

حزن حتى النخاع
 

السلام عليكم جميعا

انا عايز اكون براحتى بقا فى صفحتى الخاصة وعايز اطلع كل الافكار و الايحائات و المخاوف و الاحاسيس و الدندنات و الهرتلات و المهاترات التى تحدث بينى وبين شخص حقا لا اعلم هل نحن اصدقاء ام اعداء ولاكن هو معى اينما ذهبت

انا تعبت فى حياتى كتير يا جماعة بجد تعبت جدا جدا جدا
معرفش هل فى حد تعب زيي او اقل منى او اكتر منى الله اعلم
ولاكنى حقا تعبت فى حياتى منذ نعومة اظافرى وقد اثر ذلك فى كل خلية من خلايا جسمى اصبحت حزينة واصبح الحزن يخيم على كل شئ واصبحت للاسف لا استطيع ان اتخلص منة

وقد طبع ذلك الحزن على كل تعاملاتى واصبحت اشعر باننى املك ختم كبيير على وجهى اسمة
الحزين
سينتفض احدكم ويقول حزن اية اللى انت جاى تقول علية

هقولة حزين والله وماتغترش بان الواحد بيهزر ويضحك ويتيريق الخ
بس لو فتشت عن هانى هاتلاقية كتلة متحركة من الاحزان لا يستطيع التخلص منها

ويوجد خاطرة باحبها اوى اوى اوى لانها بتعبر عنى اوى
المهم انا الان مرتاح شوية مش عارف حاسيس بنوع من الحرية كدة ماحستهوش من زمان

هاسيبكم مع الخاطرة وكل ما احب انضح شوية من اللخبطة اللى جوايا هاجى جرى على الصفحة بتاعتى دى واحكى واقص وياريت اللى مايفهمش حاجة مايسألش لانى احيانا كتير مش باكون فاهم حقائق الامور
اسيبكم بقا الان
فى رعاية الله




اتامل و ابتسم*
بكيت و انا مولود
وضحكت و انا طفل وكانت ضحكات عالية
اذكرها .... اذكر تلك الضحكات فى اذنى لا .... بل فى قلبى
لن لنساها لن انساها
وكبرت و لعبت و مرحت و فرحت
و على دون موعد
جاء القدر .. قدر ربى .. لا اعترض .. بل اتأمل و ابتسم
راحت الضحكات وراح اللعب وراح الفرح و المرح
وكان يوم مجيئ قدرى يوم عصيب على لا ليس عصيب بل
يوم غالى لدى اتذكر جيدا و احتفل بة من كل عام على طريقتى بين ضلوعى و اتأمل و ابتسم
لا اعلم هل هو قدر سعيد ام حزين
فلو فكرت بقلبى و طلقت عنان احساسى
اجدة قدر رهيب . مهيب . كلماتى لاتعبر عن معاناتى
ولو فكرت بعقلى اتالم قليلا ثم احمد الله واقول هذا قدر جيد
فانا مازلت اتنفس و اذكر صاحب القدر لذا هو قدر جيد ...... و اتأمل و ابتسم
مرت الايام .. بل السنين .. بل العقود
و ها انا صاحبت قدرى فهو صديقى الان نخرج سويا و نمرح سويا و نفرح سويا
ولكن لانضحك سويا .. فهو يضحك اما انا فاتأمل و ابتسم
احكى لة اسرارى و اشكى لة منة و يضحك عاليا لا اعلم لماذا
و اذا خرجنا اعرفة على اصدقائى فيقف بجوارى ولا يتركنى لحظة لا اعلم لماذا
عندما يراة اصدقائى فيضحكون معة و يتواصلون الحديث اما انا فاتأمل و ابتسم
ولكن لحظة
لاحظت شى عندما اعرفة على اصدقاء الطفولة لا يتولصلون معة ولا يضحكون معة
بل ينهرونة و يخزلوة
ولا يتركونة يقف بجوارى بل يقفون هم بجوارى
ولحظات و يرن التليفون فيذهب اصدقائى
و اظل انا مع صديقى القدر فاتأمل و ابتسم
لم افكر فى حبيب لان كيانى يعلم انة يجب ان يكون لى حبييب واحد
ليس اثنين فهو القدر اعانقة احيانا و اقبلة احيانا فانا انسان
ياسرنى احيانا و اذا اغضبنى اتأمل و ابتسم
وللاهل حكاية لا بل هى رواية ان قدرى صديق اهلى فهم سبب معرفتى بة
وحسن المعرفة .... و شرف المعرفة ....
حاولت ابعد عنة قال لى انت حر الان اذهب و ضحك لا اعلم لماذا
فهرولت ... لا لا بل جريت و ابتعدت ها انا اشم نفسى حر طليق
جاء ميعاد نومى فلم اجدة بجوارى و شعرت بغربة جميلة
فبحثت عنة .. ها هو امامى يضحك كما تركتة لا لعلم لماذا
فكونى انسان عقلى لا يدرك لماذا يضحك كهذا
حاوات اضحك مثلة و تحولت الضحكة الى ابتسامة فها انا مرة اخرى اتأمل و ابتسم
عانقتة من حلاوة فراقة و قبلنى و قال لى انا اريد اسالك سوال منذ عقود
قلت لة ماذا قال لى انا عندى عدد لا نهائى من الكائنات اصدقائى مثلك
كلهم اما يضحكون اما يبكون . لا اجد من يتأمل و يبتسم مثلك
فلماذا هذا ؟
بدأـت اجوابة
فقاطعنى وقال:
هل تعلم انك بابتسامتك هذة تقتلنى تضيع الامل منى و فجأة’
مشى بل هرول لالا .. بل جرى لم ابتسم فهو صديقى و يضايقة هذا
و جريت وراؤة ووجدتة يحاول الانتحار امسكت يدة و قلت لة انتظر ان الله يراك و يرانى
ويطلع على كل الكائنات اصدقاءك
هل تريد ان تغضبة و تقابلة على هذا الحال قال لى لا و اللة
قلت لة قم انهض و اشكر و اعبد
و ضمتة الى صدرى و قبلتة من كل قلبى فهو مثلى خلقة اللة انة روح
و شبكنا ايادينا ومشينل و تحدثنا
و ادرت وجهى كى لا يرانى و ظللت اتأمل و ابتسم
-----------------------------
يتبع ان شاء الله ......

ريّا 31-10-2009 04:59 PM

اهلا بك في بوح الخاطر أولا

بصراحة ودون مبالغة أعجبني كثيرا أسلوبك

التمهيد في البداية كان مشوق

والخاطرة جميلة تخلي القارىء ينشد ليها منتظر تطور وتصاعد الاحداث

وأنتهيت وأنا مبتسمة

يعني كلها على بعضها رائعة

دمت لنا

ننتظر يتبع

لا تغيب

المصري 01-11-2009 01:45 AM

شكرا الى حضرتك استاذة ريا
واسعدني مروركم الكريم

المصري 01-11-2009 01:56 AM

حزن x حزن

كما حكيت سابقا فا الحزن هو حياتى وهو طريقى ولا يعرف الفرح طريقا ابدا لى فقد تعودت خلايا مخى على الحزن واصبح الفرح بمثابة فيروس يدخل المخ بمجرد دخولة تنقض علية مضادات الفيروسات و تفتك بها وقد سبق احد الاخوة الكرام الافاضل وشبة ذلك التشبية الذى لا انساة بانك تريد ان تضحك وبمجرد محاولة مخك البحث عن مكان الضحك فية ما تلبث ان تتبخر تلك الضحكة من حرارة وكمية الاحزان المحيطة بجسمى

ومن المضحك فى الامر اننى اصبحت ابحث عن كل ما هو محزن كى اتجنب مواقف الفرح وكثيرا ما اقوم بعمل مشاكل و خناقات مع اقرب الناس لى ليس لاننى اريد مشاكل لا ولكن كى اجد لنفسى البيئة المحزنة التى اشعر فيها بالحياة الطبيعية التى تخصنى

وقد بحثت كثيرا كثيرا اى شيئ احاول ان اصل بة اليكم يوضح لم حجم حزنى ولكن للاسف لم اجد
ولكن لحظة

استوقفتنى صورة واحدة لبنت حسيت فيها بكمية الحزن الذى اشعر بها وهو ليس حزن وحسب بل حزن وقلة حيلة و تشتت وضياع امال
انظروا الى الصورة وقولوا لى هل حسيتم بكم الاحزان



http://thumbs.bc.jncdn.com/de5bf83cb...820573a_lm.jpg





-------------------

ريّا 01-11-2009 09:05 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المواطن المصري (المشاركة 668572)
حزن x حزن



كما حكيت سابقا فا الحزن هو حياتى وهو طريقى ولا يعرف الفرح طريقا ابدا لى فقد تعودت خلايا مخى على الحزن واصبح الفرح بمثابة فيروس يدخل المخ بمجرد دخولة تنقض علية مضادات الفيروسات و تفتك بها وقد سبق احد الاخوة الكرام الافاضل وشبة ذلك التشبية الذى لا انساة بانك تريد ان تضحك وبمجرد محاولة مخك البحث عن مكان الضحك فية ما تلبث ان تتبخر تلك الضحكة من حرارة وكمية الاحزان المحيطة بجسمى

ومن المضحك فى الامر اننى اصبحت ابحث عن كل ما هو محزن كى اتجنب مواقف الفرح وكثيرا ما اقوم بعمل مشاكل و خناقات مع اقرب الناس لى ليس لاننى اريد مشاكل لا ولكن كى اجد لنفسى البيئة المحزنة التى اشعر فيها بالحياة الطبيعية التى تخصنى

وقد بحثت كثيرا كثيرا اى شيئ احاول ان اصل بة اليكم يوضح لم حجم حزنى ولكن للاسف لم اجد
ولكن لحظة

استوقفتنى صورة واحدة لبنت حسيت فيها بكمية الحزن الذى اشعر بها وهو ليس حزن وحسب بل حزن وقلة حيلة و تشتت وضياع امال
انظروا الى الصورة وقولوا لى هل حسيتم بكم الاحزان









-------------------

بصراحة وقبل وصولي للصورة

كنت أريد ان أتفلسف قليلا وأدعى أن لايوجد هذا الكم من الحزن الذي تتكلم عنه

وكنت اريد ان أطلب منك أن تتفائل وتفرح ووووووووو

لكن حين رأيت الألم في وجه الصبية تذكرت ألمي الذي أحاول عاجزة أن أهرب منه

أنا ربما عكسك يغمرني الحزن لكني أهرب منه ,,,أرسم البسمه من حولي ’’’أتبجح

وأدعي أني سعيدة ’,,,,,,لكن الحزن والألم يكاد يخنقني


شكرا لوجودك معنا

المصري 02-11-2009 03:18 AM

شكرا اختى ريا
وازاح الله عنك احزانك وعن المسلمين اجمعين

------------------------------------------------------
تكملة لسلسلة النكد التى قد بدأت بها
اردت ان احكى موقف صغير كى يبان الفرق بينى وبين الاخرون الذين يصفوننى احيانا بغريب الاطوار

من اصعب المواقف الاجتماعية عندع هو انة اثناء ما انا بينهم و يقص احدهم نكتة او شئ مفرح او شئ يستدعى السعادة

فبمجرد بداية ما يقص النكتة مثلا تجد كمية رعب وخوف تقدر باطنان من القلق قد انتابتنى ذلك لاننى اعلم اننى لن استطيع العبير عن الفرح بواسطة الضحك مثلا فمن البديهى و الطبيعى ان يضحك الانسان على النكتة اما انا فا الجزء الخاص بالضحك فى المخ عندى مدمر بالكامل

و اظل بين اختياران احدهما الا اضحك وكانة كان يقص مثلا قصيدة او ان افتح فمى و اظهر اسنانى واغمض عينى قليلا و امثل الضحك وفى الحالتان اصعب ما يكون لانى لم اتعود ان انافق او اخداع

ريّا 02-11-2009 03:28 AM

لم لا نحاول أن نتخلص من الألم ؟؟؟لم لا نحاول أن نمنح قلبنا بعض سعادة ؟؟

هل عشقنا مانحن فيه ؟؟؟أم تعودنا عليه ؟؟؟أم هو الخوف من تجربة جديدة قد

تضيف الى الامنا المزيد ؟؟؟؟

المصري 02-11-2009 03:28 PM

دائرة مغلقة

تكملة لموسوعة النكد و الحزن و الهم
ويوجد فترة لا انساها فى حياتى
فعلا لا انساها لانها تمثل اقصى لحظات من الممكن لن تمر على شخص و كلامى سيعجز عن التعبير وربما مر بتلك المواقف قليلون منكم

وفعلا ادعو من كل طيات قلبى الا يعاصر تلك الفترة لانها ابسط ما توصف انها الجحيم فى الارض

نخش فى الموضوع

حد فيكم فكر كتيير هو بيفكر كتيير ليية !!!!

طبعا السؤال يوحى بالجنان عدم الفهم

هاشرح بالراحة خالص

تخيل كدة معايا ان انت انفصلت مرة عن الزمن ورجعت لة فجأة وبعد ما رجعت لقييت نفسك بتفكر كتيير ومش عارف بتفكر فى اية ولا بتعارف بتفكر ليية بس المهم فى الموضوع ان انت دماغك شغالة وعمال بتفكر فى افكار سوداوية تعجيزية مكسرة للامال

فا ستبدأ تفكر و تسأل نفسك هو انا بفكر كتيير ليية و مش هاتلاقى اجابة ووقتها هاتبدأ فى رحلة التفكير فى
سبب تفكيرك الكتير

و بكدة تكون دخلت دائرة مغلقة من الافكار السلبية التشائومية

واقصى لحظاتها هى عندما تنام ليلا و تتمنى ان تصحى صباحا وتجد كل شئ انتها و تتمنى لو انة حلم سئ و سينتهى

ولكنك عندما تصحى صباحا تصدم لانك مازلت داخل تلك الدائرة

المصري 03-11-2009 01:24 PM

الرجل المغلف


من اصعب الاحاسيس ايضا واصعب المواقف انك تشعر بانك غير قادر على التواصل و الاحتكاك مع الناس
وذلك بسبب لا تعلمة ولا تدركة ولا تعى ابعادة

ولكنة اصبح واقع فى حياتك و لان الله تعالى قد قال لنابسم الله الرحمن ارحيم ( خلقنا الانسان فى كبد ) صدق الله العظيم
فقد ادركت ان ما انا فية بمثابة ابتلاء من الله
واحمد الله انة ابتلاء وليس فتنة فعقلى كا انسان مخلوق من طين لا يدرك حقائق الامور الكونية و حاولت كثيرا ان اصل لشئ ولكن الحقيقة المؤكدة التى توصلت لها هى ( دع الخلق للخالق و افعل ما خلقت من اجلة )

نرجع لموضوعنا بقا من الاحاسيس الصعبة هو شعورك بانة يوجد فجوة كبيرة بينك وبين الناس تجعلك تتجنب التواصل معهم ولكن الى متى ستظل تتجنب هل ساقفل باب غرفتى على و دفن نفسى فيها !!
فلم اعتد الهزيمة ولم اعتد اليأس

اذا على ان انتفض مما انا فية واندس بين الناس فلا مفر

وهنا كانت الفاجعة فانى فعلا اندسيت بين الناس ولاكن ماوالت الفجوة موجودة ومازال لا يوجد تواصل الا فى الاهميات القصوى

وبالتدريج وضعت فى مواقف تتطلب منى التعامل مع الناس ولكن مازالت بعيد عن الناس وانا بينهم

ولو شبهت ذلك الاحساس الشنيع خير احساس فيوجد تشبيهان ربما يصلون لكم ما كنت اشعر ب
الاحساس الاول/ تخيل انا و انت جالسين نتحدث سويا وجاء شخص باكياس شفافة رقيقة يمكن ان ترى من ورائها تشبة الاكياس التى تغلف بها الجبنة و قام بتغليفك تغليف كامل و طلب منك ان تكمل الحوار معى وانت على هذا الوضع كيف سيكن احساسك

الاحساس الثانى / تخيل انة انا وانت جالسين نتحدث وجاء احدهم وفصل بيننا بوح من زجاج و صب الماء فى من جانبك وملأ كل جنبات نصف الغرفة من ناحيتك بالماء وقتها ستكون جالس معى ولكن انا فى وسط وانت فى وسط نرى بعضنا بعض ولكن كل منا فى وسط غير الاخر

كم صعب وقاتل تلك الاحساس

والاصعب فى هذا الموضوع هو انة من حولك لا يشعرون بذلك فايعاملوك معاملة عادية ولو اخذت قرار خاطأ او تصرفت بناء على البيئة او الوسط المختلف الذى انت فية فسوف يستغربون من تصرفك هذا

كم صعب هذا ... شفاكم الله وعفاكم

المصري 05-11-2009 03:40 PM

*مالك يا هانى فييك اية *

جملة كثيرا ما حطمتنى لانى كنت تقريبا اسمعها بمعدل من اربع الى خمس مرات اسبوعيا

اشرح لك يا سيدى

تخيل عندما تكون انت من داخلك طبيعى جدا و حاسيس انك مافييش اختلاف عن اليوم اللى قابلة و نمت وصحيت لقيت اللى حوليك بيقولوك مالك يا هانى فى اية فا استغرب للكلمة واقول مافى من شئ ولكن تظل الكلمة ترتطم بادواخل اوصالى و باوصال داخلى وتظل تترنح وفجأة تنقطع كل حواسى و اظل افكر هو فى اية اية اللى حصل عشان يقولو كدة و انسحب فى قمة الهدووء متجها على غرفتى واتلصص نظرة الى مرأتى واجد انة لا يوجدشئ و يتكرر ذلك الموقف كثيرا مع القريب ومع البعيد حتى اننى اصبحت لا احب ان اجلس مع الناس لاننى ترسخ عندى اعتقاد او فهم ان الناس تعاملنى على اننى فية شئ بس اية هو الشئ دة الله اعلم
وفى الاخير قررت ان لا اشغل بالى بتلك الكلمات
ولكن

هيهات هيهات فقد اصبحت تلك الجملة بمثابة عدو لى بمجرد سماعها استرجع كل شريط الماضى

المصري 05-11-2009 03:40 PM

السلام عليكم

لو فى حد يشعر بأذى من كتابتى استطيع ان اوقفها ويحذف الموضوع فورا

ريّا 07-11-2009 10:51 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المواطن المصري (المشاركة 669316)
السلام عليكم

لو فى حد يشعر بأذى من كتابتى استطيع ان اوقفها ويحذف الموضوع فورا


مساء الورد

بالعكس ,,,,,,موضوعك جد رائع وساثبته الان

لكن أنا شخصيا بطلت أعقب عشان أعتبرته مملكتك الخاصة تبوح لنا

وتاخذنا الى عالم نحسه_ نعيشه لكن لا نستطيع التعبير عنه كما أستطعت أنت

بانتظارك

ريا

المصري 08-11-2009 02:11 PM

بارك الله فيكم استاذة ريا

المصري 08-11-2009 02:14 PM

*روائح الماضى *

شئ يحدث معى غريب جدا حقا لا اعلم هل يحدث معكم ام لا وهذا الشئ هو انة بمجرد ان استنشق اى عطر من العطور التى كنت استنشقها زمان فى الماضى وانا طفل صغير مثلا مثل الوان مان شو او الخمس خمسات فمجرد ما ان استنشقها اجد عبارة عن فلاش او وميض محمل بصورة جميلة كانت تسعدنى فى الماضى و تذكرنى باحلى ايام فى حياتى حيث الطفولة و البرائة و الصفاء و اللا هم و اللا غش و اللا و اللا الخ




المصري 08-11-2009 02:20 PM

اصعب الاشياء

من اصعب الاشياء التى عاصرتها هى المزاج المتقلب داخل دائة الحزن و هذا ليس بهوس اطلاقا
لان الهوس يشتمل على احاسيس كثيرة منها المتناقد ومنها المتشابة

اما المزاج المتقلب داخل الطيف الواحد هذا من اصعب ما يكون لانة يجعلك انسان مختلف عن الاخرين يجعلك غير متزن و دائما تتوقع كل ما هو اسوا و يجعلك تهيب كل المواقف لانك ببساطة ليس تحت السيطرة و يوجد بحر من الوقعات السلبية يحوم حولك
فلو انت مثلا مزاجك سئ و انت تعلم و متاكد ان هذا مزاج سئ فهذا شئ جيد لانك قد ادركتة انة مزاج سئ و ستستطيع التصرف بناء عن المزاج السئ

امالو انك مزاجك متقلب داخل دائرة السوء فهذا من اصعب ما يكون و حقا انا مش قادر اشرح كما ينبغى ولكن هذا ما اشعر بة

حد فهم حاجة

المصري 09-11-2009 02:14 AM

تعدد الشخصيات

طبعا بعد كل من الفقرات السابقة وما فيها من مشاكل و حزن و هموم و اضطرابات و و و و وما لم يذكر اساسا

افرزت كل تلك الاشياء و كل تلك الضغووط وكل تلك الرسميات بالفعل قد افرزت لنا شخصية غريبة تصف نفسها بانسان متعدد الشخصيات او بمعنى اخر يتعامل مع كل شخص بشخصية و بسلوك و باداة وبنظرة وربما بصوت و اسلوب مختلف عن اى شخص الاخر

واشبة بشخص يفتقد الهوية و ليس لة شخصية ثابتة ولا رونق ولا تراثولا بصمة ثابته يتعامل بة مع كل الناس

ولو شبهت هذا الوضع خير تشبية /

ان هذا الانسان عبارة عن مرأة معكوسة لاى شخص تتعامل معة ولكن الذى يختلف بين شخص و الاخر هى زاوية الاسقاط و المسافة بينى و بين هذا الشخص

و قد ادخل هذا الخوف داخلى حيث اننى اظل افكر قبل مقابلة شخص اقابلة لاول مرة فانا لا اخشى المسافة ولكننى اخشى الزاوية لان اى انحراف حاد فى تلك الزاوية سوف يكلفنى الكثير من الاعصاب


المصري 09-11-2009 02:16 AM

*انها الغربة بام عينها *

المكان / سور المدرسة اللى بجوار بيتنا القديم

الزمان / تقريبا كدة فى 1990 وقتها كنت (11 سنة )

الحدث / مفييش اعد فى امان الله بلعب كورة مع اصحابى

الحوار /

هو بارك الله فية : يا هانى تعالى اركب عشان هانسافر اسكندرية
انا : ليية بس يابا انا مش بحب اسافر اسكندرية خالص
هو بارك الله فية : يا ابنى تعالى و اسمع الكلام
انا : لا يا بابا انا مش بحبها والله طب قولى هانروح نعمل اية هناك بس
هو بارك الله فية: يا ابنى عندنا شغل هناك يالا تعالى
انا : طب انت وهاتروح تعمل شغل طب انا لزمتى اية هناك بس
هو بارك الله فية : هانى بقولك اية ماتغلبنييش يالا اركب
انا : يا بابا ..... يقاطعنى و يقول هانى اتفضل اركب

وقتها اشعر انة لا مجال للتفاوض مع هذا الرجل الذى ادركت طيبة قلبة لاحقا واركب وانا فى قمة الحزن واودع اصدقائى بنظرات فقط ليس الا و اظل اتحصر على ما سافقدة من اوقات سعيدة معهم
وبمجرد ان نبدأ فى السفر انتقل الى مرحلة اخرى هى تخيل ما الذى سوف يحدث هناك من حزن و اسى و ظلام و سواد و كرة و مواقف وووووووو

ووينتابنى شعور فظيع بالغربة ولو شبهت احساس الغربة معلى على مر الايام استطيع ان اشبهها بدودة تم دخولها الى صدرك تظل تنحر فيية وتاكل منة و بهذا فانها تكبر فى صدرك وفى نفس الوقت تفتك بكل ما تراة امامها داخلك و الجميل فى الموضوع اننا قد انتقلنا الى الاسكندرية لمدة عام كامل بعدهابفترة و اصبح لى مدرسة هناك وتركت اصحابى وبيتى وكل شء برمتة و انتقلت الى حياة جديدة لم اتاقلم معها بتاتا و ظللت اتشمم اى شئ ياتى من مدينتى و من اصعب المواقف عندما تظل بجوار التيلفون كى تكلم احدهم بالهاتف و ترد عليك والدتة انة يلعب بجوار سور المدرسة و تظل انت فى بيتك على سريرك بجوار التيلفون فى انتظار عودتة حتى تتكلم معة و تطمئن على باقى اصحابك

انها الغربة بام عينها و للاسف اصبح هذا الاحساس ملازم لى حتى فى كبرى و بمجرد ان احس ان شئ ما سيفقد منى ينتابنى ذلك الشعور السئ جدا و للاسف اصبح الخلل عندى انا ولم اعد احمل احد مسئولية هذا فانا من عندة المشكلة وانا من على ان اصلحها فانا لا استطيع ان اجعل احد يتحمل مسئولية احساسى بالغربة تلك ومع مرور الوقت اصبحت و لله الحمد اكثر خبرة و اكثر حيلة واصبحت استطيع ان اتفادى مثل هذا الاحساس قدر المستطاع

وتلك الصورة تعبر عنى وقتها بشكل رهييب
http://thumbs.bc.jncdn.com/57ab8c746...83dc514_lm.jpg

salsabeela 09-11-2009 01:12 PM

متابعة بصمت ولكن ..
دعنى أقول لك أن الحزن له أسباب وعلينا معرفة هذه الأسباب كى نتغلب على آثارها
أخى الكريم ,, إسأل نفسك ما هو سبب كل هذ الحزن الدفين
اسأل نفسك عن أحلامك .. آمالك
إسأل نفسك ماذا تحب وما هو الشىء وان كان وحيدا الذى يسعدك
واعلم أن بإمكانك أن تبدأ حياة جديدة تتمناها وتحلم بها
كل منا له ماضى وقليل من كان ماضيه سعيدا
واعلم ان كان ماضيك حزينا فاحمد ربك لأن حاضرك يختلف عنه ومستقبلك ان كان مجهولا فامكانك ان تشكله كما تحب بالسعى وراء ما تتمنى
تخيل من كان ماضيه حزينا وحاضره قمة فى الأسى والحزن ومستقبله الى حد ما ليس فيه جديد بسبب ما يعيشه فى حاضره
دعنا لا نبحث عن أطلال دعنا ننطلق لعالم نتنفس فيه الأمل
دع عنك حزن الماضى وفكر فى حاضرك ابدأ حياتك من جديد بسعيك وراء شىء تتمنى الحصول عليه
اشعر بذاتك وامكانياتك وهواياتك وأحلامك وعيشها
أخى الكريم لى عودة ان شاء الله لو لم أكن ضيفة ثقيلة
http://hewar.khayma.com/icons/icon7.gif

المصري 09-11-2009 01:38 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة salsabeela (المشاركة 669879)
متابعة بصمت ولكن ..

دعنى أقول لك أن الحزن له أسباب وعلينا معرفة هذه الأسباب كى نتغلب على آثارها
أخى الكريم ,, إسأل نفسك ما هو سبب كل هذ الحزن الدفين
اسأل نفسك عن أحلامك .. آمالك
إسأل نفسك ماذا تحب وما هو الشىء وان كان وحيدا الذى يسعدك
واعلم أن بإمكانك أن تبدأ حياة جديدة تتمناها وتحلم بها
كل منا له ماضى وقليل من كان ماضيه سعيدا
واعلم ان كان ماضيك حزينا فاحمد ربك لأن حاضرك يختلف عنه ومستقبلك ان كان مجهولا فامكانك ان تشكله كما تحب بالسعى وراء ما تتمنى
تخيل من كان ماضيه حزينا وحاضره قمة فى الأسى والحزن ومستقبله الى حد ما ليس فيه جديد بسبب ما يعيشه فى حاضره
دعنا لا نبحث عن أطلال دعنا ننطلق لعالم نتنفس فيه الأمل
دع عنك حزن الماضى وفكر فى حاضرك ابدأ حياتك من جديد بسعيك وراء شىء تتمنى الحصول عليه
اشعر بذاتك وامكانياتك وهواياتك وأحلامك وعيشها
أخى الكريم لى عودة ان شاء الله لو لم أكن ضيفة ثقيلة
http://hewar.khayma.com/icons/icon7.gif

السلام عليكم
لا طبعا عودتك تشرفنى وتسعدن ان شاء الله
واردت ان اوضح شئ بسيط ان كتاباتى تلك عن ماضي تم تجاوزة منذ فترة وجيزة فانا الان اصبحت صاحب قوة وصلابة وعزم لا تتخيلية
والسبب فى هذا هو ان ماضيي قد رسخ فى صفات ما كنت ساكتسبها لو تعلمت دهر

فقد عبرت كل احزاني الان وكوني استطعت ان اكتب واخرج كل ما كان فى مكنوني من احزان فهذا انتصار فى حد ذاتة
ولان الاعتراف بالحق فضيلة
فانا اعترف واقول انى كنت اعانى من خلطة من الامراض النفسية وكون طبيعتى كتومة فكنت اظن ان انا الوحيد فى الدنيا الذى اعانى هذا
ولعبت الصدفة قدرها وعلمت ان انا لست وحدي وهناك مثلى وبحثت عنهم وقابلتهم وتكلمت معهم
وكان مجرد معرفتى بهم بمثابة ضربة قاسمة للمرض وشفيت بنسب عاليييييية جدا ولله الحمد

وفى الاخر يسعدنى متابعتكم جميعا
:New1:

salsabeela 09-11-2009 01:54 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المواطن المصري (المشاركة 669888)
السلام عليكم
لا طبعا عودتك تشرفنى وتسعدن ان شاء الله
واردت ان اوضح شئ بسيط ان كتاباتى تلك عن ماضي تم تجاوزة منذ فترة وجيزة فانا الان اصبحت صاحب قوة وصلابة وعزم لا تتخيلية
والسبب فى هذا هو ان ماضيي قد رسخ فى صفات ما كنت ساكتسبها لو تعلمت دهر

فقد عبرت كل احزاني الان وكوني استطعت ان اكتب واخرج كل ما كان فى مكنوني من احزان فهذا انتصار فى حد ذاتة
ولان الاعتراف بالحق فضيلة
فانا اعترف واقول انى كنت اعانى من خلطة من الامراض النفسية وكون طبيعتى كتومة فكنت اظن ان انا الوحيد فى الدنيا الذى اعانى هذا
ولعبت الصدفة قدرها وعلمت ان انا لست وحدي وهناك مثلى وبحثت عنهم وقابلتهم وتكلمت معهم
وكان مجرد معرفتى بهم بمثابة ضربة قاسمة للمرض وشفيت بنسب عاليييييية جدا ولله الحمد

وفى الاخر يسعدنى متابعتكم جميعا
:new1:

أسعدنى كلامك هذا والحمد لله انه اصبح ماضى حتى ولو لم يتجاوز فترة كبيرة

اتعلم أننا جميعا مرضى نفسيين ونحتاج الى علاج

ولكن القوى فقط هو ما يدرك هذا دون خجل

أسعدك الله دائما اخى الكريم


ريّا 09-11-2009 01:55 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المواطن المصري (المشاركة 669888)
السلام عليكم
لا طبعا عودتك تشرفنى وتسعدن ان شاء الله
واردت ان اوضح شئ بسيط ان كتاباتى تلك عن ماضي تم تجاوزة منذ فترة وجيزة فانا الان اصبحت صاحب قوة وصلابة وعزم لا تتخيلية
والسبب فى هذا هو ان ماضيي قد رسخ فى صفات ما كنت ساكتسبها لو تعلمت دهر

فقد عبرت كل احزاني الان وكوني استطعت ان اكتب واخرج كل ما كان فى مكنوني من احزان فهذا انتصار فى حد ذاتة
ولان الاعتراف بالحق فضيلة
فانا اعترف واقول انى كنت اعانى من خلطة من الامراض النفسية وكون طبيعتى كتومة فكنت اظن ان انا الوحيد فى الدنيا الذى اعانى هذا
ولعبت الصدفة قدرها وعلمت ان انا لست وحدي وهناك مثلى وبحثت عنهم وقابلتهم وتكلمت معهم
وكان مجرد معرفتى بهم بمثابة ضربة قاسمة للمرض وشفيت بنسب عاليييييية جدا ولله الحمد

وفى الاخر يسعدنى متابعتكم جميعا
:new1:


اهنيك على جرأتك

لان معظمنا يعاني من خلطة من الامراض النفسية لكن نكابر وندعي اننا بخير

والاجمل أنك تتحدث وتاخذنا الى عوالم كثيرا ما نشعر بها

والاكثر جمالا انك بيننا

شكرا لروعتك

آمال البرعى 09-11-2009 02:53 PM

كثيراً ماتعكس أحزاننا حالة عدم الرضا التى قد تغلف الكثير من مفردات حياتنا على كل المستويات
فيطبع الحزن ملامحه على تفاصيل التفاصيل ويُغيب إدراكنا فى إستشعار أى لمحة فرح يمكن أن تطرأ على أيامنا فى غفلة من ذلك الحزن ... فتضيع اللحظة من فرط الدهشة التى نستغرق فيها فتأبى أن تعود مرة أخرى
لذا تحتاج لحظة الفرح القادمة على إستحياء إلى إقتناصها بسرعة ومحاولة الحفاظ عليها أطول فترة ممكنه
عافاك الله وعافانا من الأحزان ووهبك من الخير الكثير

المصري 09-11-2009 03:21 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة salsabeela (المشاركة 669892)

أسعدنى كلامك هذا والحمد لله انه اصبح ماضى حتى ولو لم يتجاوز فترة كبيرة

اتعلم أننا جميعا مرضى نفسيين ونحتاج الى علاج

ولكن القوى فقط هو ما يدرك هذا دون خجل

أسعدك الله دائما اخى الكريم

حفظك الله وعفاك من اى سوء او اى هم
وارجو ان تتعلمى من كتابتى لانك فى الاخر ستتعلمى انة يجب ان تفرق بين الافكار السلبية و الافكار الايجابية وكيفية التعامل مع كلاهما

مرورك عطر الموضوع

المصري 09-11-2009 03:23 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ريّا (المشاركة 669893)
اهنيك على جرأتك


لان معظمنا يعاني من خلطة من الامراض النفسية لكن نكابر وندعي اننا بخير

والاجمل أنك تتحدث وتاخذنا الى عوالم كثيرا ما نشعر بها

والاكثر جمالا انك بيننا


شكرا لروعتك

اسعد دوما بمرورك استاذة ريا ولا انسى لكم تشجيعكم الدائم

وتلك الجرائة التى اتت لى بعد ان كتمت داخلى مرضي لمدة لا تقل عن عقد من الزمان
فاين الجراءة اذا :New6:

المصري 09-11-2009 03:25 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة آمال البرعى (المشاركة 669905)
كثيراً ماتعكس أحزاننا حالة عدم الرضا التى قد تغلف الكثير من مفردات حياتنا على كل المستويات
فيطبع الحزن ملامحه على تفاصيل التفاصيل ويُغيب إدراكنا فى إستشعار أى لمحة فرح يمكن أن تطرأ على أيامنا فى غفلة من ذلك الحزن ... فتضيع اللحظة من فرط الدهشة التى نستغرق فيها فتأبى أن تعود مرة أخرى
لذا تحتاج لحظة الفرح القادمة على إستحياء إلى إقتناصها بسرعة ومحاولة الحفاظ عليها أطول فترة ممكنه
عافاك الله وعافانا من الأحزان ووهبك من الخير الكثير

استاذة امال

انجزتى فاوجزتى حقا
فذلك الكلام جميل جدا وساتحدث عنة قريبا ان شاء الله
وهو كيف تستمتع بلحظة فرح حتى ولو شاردة لما لها تاثير على ما هو ات

يسعدنى مروركم

ريّا 09-11-2009 05:06 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المواطن المصري (المشاركة 669917)
اسعد دوما بمرورك استاذة ريا ولا انسى لكم تشجيعكم الدائم

وتلك الجرائة التى اتت لى بعد ان كتمت داخلى مرضي لمدة لا تقل عن عقد من الزمان
فاين الجراءة اذا :new6:

حياك الله

بلاش استاذة وحياتك

مجرد تلميذة صغيرة هنا

على الاقل أتتك الجرأة ولو بعد حين

المصري 10-11-2009 12:52 AM

لا ضحك لا بكاء

و نظرا لكا ما فات وكل ما سبق من صفات و احاسيس و توابع و ظروف و ضغوط تم افراز شخصية ربما تكون غريبة الاطوار . لا هى بالفعل غريبة الاطوار و صحيح موضوع غريب الاطوار دة كان زمان بيزعلنى و بيخوفنى جدا تخيلوا ان حتى لما كنت اتفرج على فيلم و تكتب فية الترجمة غريب الاطوار كان ينتابنى شعور بخوف رهيب واشعر ان كل من حولى يريد ان يقولها لي
نرجع لموضوعنا بقا اللى هو كل ما مررت بة قد افرز شخصية ربمامن يتعامل معها للمرة الاولى يقول عليها عديمة الاحساس و هذا طبيعى لانة سيجد شخص لا يتفاعل معة فى معظم الاحاسيس بل سيجدشخص يتفاعل معة بالكلام القليل ليس الا و كانة شخص اصبحت كل حياتة فض مجالس

فهو شخص شعورة بالناس من حولة ضعيف جدا ولكنة شعور مستمر بدون توقف
وافضل مثال كى اوضح تلك النقطة

عندما توفى عمى رحمة الله وجدت ان الناس كلها تبكى بحرقة علية حتى اخى الكبير كان يبكى بحرقة علية اما انا فكنت واقف وكانى اشاهد ما يحدث ولم يصل الى داخلى خبر وفاة عمى
و ظللت هكذا لمدة تقريبا تلات ايام وبعد كدة بدأت اشعر بالخبر و بدأ ينتابنى شعور بالحزن الفظيع و كيف لم احزن هذا الحزن منذ ثلاث ايام !!!

و الغريب فى الامر اننى لا ابكى ياعنى انت لو سألتنى انت اخر مرة بكيت امتا ممكن تلاقينى مثلا يجى من 15 سنة ولا حاجة

اة بتاثر و بتقهر وجسمى بيقشعر وكلة لاكن باجى عند البكاء و كلة يتبخر ( شفاكم الله و عفاكم)

و اتذكر انة يوجد خاطرة كنت كتبتها كانت تعبر عن حالتى

ايام جميلة اناس جميل اماكن جميلة
وفى جلسة جميلة راح كل شى
لا ادرى لماذا ولا ادرى كيف حدث ذللك
لا ارى الناس . لا لا اراهم ولكن ليس الناس
ليست الايام ليس الناس ليست الاماكن
استجمعت قواى انسحبت
نظرت الى الموقف من بعيد ما هذا
من انا . سحب منى كل شى

قلت ساحاول مرة اخرى ان اجلس الجلسة الجميلة
ما هذا لست انا

غيرت المكان و الزمان
و حاولت وهنا تاكدت المصيبة
حاولت اضحك فانا لا اضحك

فانسحبت

و غيرت المكان و الزمان
و حاولت ابكى لا انا لا
ابكى

ما هذا ما الذى يدور حولى
فكرت مليا و قلت لن ايئس

ساذهب للحبييب كى يريحنى . بحثت عن سراب

ولم
ابكى

ذهبت للاهل كى ارتوى من العطش
رمو لى الماء بجفاء

لم ابكى . قلت لن اذهب لبشر ساذهب للجماد
داعبنى و قال انظر فوقك قلت لة ثم ماذا قال و انظر تحتك
فرحت فى نفسى و قلت ثم ماذا لم يجب و ظل صامت

صمت كثير . نعم صمت عقد من الزمن و انا لا اضحك ولا
ابكى

و اخيرا فهمت رسالتة فهو يقول اذهب لمن خلق السماء و خلق الارض

ضحكت و بكيت و حلمت و علمت
وقلت لنفسى والله لن اذهب الا لمن خلق السموات و الارض فهو القادر ان يضحكنى و يبكينى
علام الغيوب لايقدر على علمة شى

__________________

المصري 10-11-2009 01:03 PM

اعتقد انة الاغماء النفسى

وانا اقلب فى طيات قلبى اليوم وجدت موقف من المواقف التى قد مررت بها فى السابق و كم كان مؤام هذا الموقف وقد اثر فى سلبا بنسبة كبيرة جدا و اعادنى للوراء مراحل كثيرة

المكان / فى غرفتى فى الكلية
الزمن / تقريبا وقتها كنتا 19 سنة

كنت فى غرفتى فى الكلية و طبع الغرفة مكونة من اربع افراد و كان معى ثلاثة غيرى و كانت معظم الوقت نائم او بمعنى اخر امثل النوم .. ما علينا

هم / يالا يا هانى عشان احنا رايحين شاطئ النخيل نتفسح شوية
انا/ لا لا روحوا انتو انا مالييش مزاج لاى حاجة خالص

هم / ياعم تعالى بس و انت هاتروق وتغير جو الكأبة اللى انت فية دة
انا / لا ماتزعلوش منى ماليش مزاج

هم / بس احنا نفسنا تكون معانا يالا بقا مابقاش ندل وبعد اصرار غريب منهم و بدون شعور منى وجدت نفسى قمت و ارتديت ملابسى و قلت لهم انا جاهز

و بعدها انتابنى شعور ندم عن القرار اللى اخذتة و قلت لنفسى ماكنت خاليك نايم احسن انت مالكش مزاج لاى حاجة اساسا هاتروح تعمل اية
يالا اللى حصل بقا و اديك اديت كلمة ومش هاينفع ترجع فيها

المهم

روحنا شاطئ النخيل و وكا المعتاد انا لا اشعر باى نوع من انواع الفرحة او المتعة او اللذة فى مثل هذة الاماكن لانها مليئة بالناس و الزحام و الصوت العالى وطبعا كل هذا يمثل عبأ و ضغوط على شخص مثلى كان وقتها مريض بقلق او رهاب اجتماعى

المهم وقفنا على احد النواصى و بطبيعة الحال فانا قليل الكلام وقليل الحركة و قليل التعبير فا كنت استحى ان ابدى رأيي فى اى شئ وكنت اكتفى بان اهز رأسى و حسب

وفى اثناء وقوفنا على احد النواصى فا اذ بى ارى سيارة اخى الاكبر تمر من امامنا ومعة اصدقاءة واول ما لمحتها انتابنى خوف شديد و قبضة فى صدرى وزى ما اكون عايز ارجع

و دعيت من ربى الا يرانى ويأتى و يقف معانا

طبعا السؤال اللى هايسئلة لنفسة معظمكم طب ليية هو انت بتعمل حاجة غلط

هاقولكم لا بس انا اول ما شوفتة حصلى كدة بدون سبب .... اة فى سبب بس هو حسيت ان اخويا ممكن يشوفنى فى موقف ضعف مع اصحابى وانا ماعودتش اهلى انهم يشوفونى ضعيف ( على فكرة ضربات قلبى ذادت شوية الان و انا بكتب )

قضى الامر
اخويا شافنى واقف ولف بالعربية ورجعلى هو واصحابة ونزلوا وسلموا عليا انا واصحابى ولقيتهم اندمجوا مع بعض اوىووقتها حسيت ان انا اللى شاذ فيهم وانا الوحيد اللى ساكت وبدأ ادوخ شوية بس فضلت ماسك نفسى و بطبيعة المكان فا المكان ملييأ بالفتايات و المكان ملييأ بالمعاكسات

واذا باخى يخرج من وسط كل الحضور و يقول لى جملة /
ياعنى انت يا هانى بقالك فى الاسكندرية سنتين معقولة مقدرتش تتعرف على واحدة من البنات الحلوين دول

يالا ربنا يسامحة هو طبعا كان بيهزر و كان نيتة جيدة
بس وقتها انا الخلل اللى كان فيا

اول م الكلمة دخلت ودنى عملت زى ماتكون بتحط ماء نار عليا دمرتنى بمعنا الكلمة و خاصة ان انا كنت واقف خايف و قلقلن و دايخ و و و و و وزاد عليهم تاثير تلك الكلمة

فأذا بى وجدت الدنيا تدور من حولى ولا اشعر بقدمى و اصطدم جسمى ووجهى بالارض و التف الناس حولى واتوا لى بماء و حاجة ساقعة وفوقونى واذا باخى جن جنونة و انتظر حتى فوقت و قال لى هانى هو انت اية اللى حصلك انت عمرك ما اغمى علييك كدة

المهم اخدنى وروحنا شقتنا اللى فى الاسكندرية و جابلى اكل و ضبطنى جزاة الله خير

يالا كانت ايام
:New1:

المصري 11-11-2009 02:26 AM

فيلم كان يرعبنى

اكيد معظمكم فاكريين الفيلم بتاع عادل امام و شيرهان اللى اسمة خالى بالك من عقلك لما كان عادل امام مدرس فلسفة تقريبا و كانت شيرهان مريضة نفسية بسبب قسوة والدها

بصراحة فى هذا الفيلم عندما كنت اشاهدة كان يرعبنى جدا وخاصة الجزء بعد ما ان خرجت من المستشفى و نزلت ارض الواقع و بالاخص وقت ما كانت فى السوق و تشترى الطماطم وبدأ تسمع البائع يقول مجنونة يا قوطة وبدأت تشعر انه يقصدها و بدأت تفقد التحكم فى نفسها و اضطرت الى الخروج من الموقف عن طريق الجرى و الهروب و بالتدريج شعرت ان كل من حولها بائعين قوطة
الموقف دة يا جماعة بيتعبنى جدا فعلا كان بيخوفنى و بيرعبنى و بيأثر فيا فترة كبيرة واضطر انتظر اسبوع على الاقل حتى انتهى من تلك الكابوس

اعلم ان بعض منكم ربما يشك فى كلامى هذا
ولاكن هذة حقيقة و انا سعيد ااننى احكى هذا لكم الان
واسف لو كنت مصدعكم

:New5:



المصري 11-11-2009 05:39 PM

قرون استشعار للغربة

عندى مشكلة خطيرة تؤلمنى و تهدنى و تفتك بى حقا و للاسف لا اعلم سبب حقيقي لها ولاكن على ما اعتقد المشكلة عندى فى الصغر المشكلة هى انة اى موقف او تصرف او وضع او بيئة تشعرنى ببوادر احاسيس سيئة قادمة فى الطريق فتجد احساس غربة صعب جدا قد تملكنى وادى الى نوع من الشلل المؤقت داخلى وجعلنى عاجز عن ان اتصرف اى تصرف حيال ذلك ولكن اكتم القصة برمتها داخاى
و فقط يظل شيئان اثنان هما من يتبادلون الحوار و التفكير السريع و الرهيب انة قلبى لانة من يشعر بالفجيعة الغير مؤكدة و عقلى الذى يظل يحلل كل تصرف جعلنى اشعر بذلك و للاسف لا يحدث اى تدخل منى لقتل الشك باليقين بل اظل افكر و افكر حتى يحدث شئ ليس انا السبب فية يخبرنى اما بصحة الاحساس الغربة او عدمة
وفى حالة ان الاحساس كان خاطأ اشعر بسعادة غامرة تنتاب و تتدفق كل جسمى و كل تفكيري

و لكن لو كان العكس لقدر الله

فانة الويل بمعنى الكلمة
فكانى اقول لنفسى الويل لك يا هانى مما سيحدث لك
واشعر بان شرخ قوى حدث بسرعة الضوء داخل صدرى و هو بمثابة اعلان لحالة من اللى عايز تقولة قولة كائبة و وسواس و حزن و تانيب ضمير و توبيخ نفس و انعزالية و و و و و و

حقا سئمت من هذا
تخيل ان اى موقف تتعرض لة او اى مجال تدخل فية او اى بيئة تنتمى اليها يلعب بك تلك اللعبة الغريبة لعبة الاحتمالات
وكما قلت الويل لى لو ان اقرون الاستشعار للغربة قد اكتشفت و تاكدت ان غربة اتية فى الطريق

حقا لا ادرى ما سبب هذا هل هو و نوع من الوسواس ام هو طيف من الفصام ام هو ضمير لازع

حقا لا ادرى ولكنى اردت ان احكي لكم عن تلك القرون

و اعلم ان فضفضتى تلك المرة ربما تكون صعبة الادراك ولكن هذا ليس بمشكلتكم انها مشكلتى انا
وانا اعتبركم الان كلكم اخوة اوفياء قريبين الى من بعد الله و اسرتى فاردت ان اكون صريح معكم لاخر رمق وان احكى لكم عما بداخاى
:New6:

المصري 12-11-2009 02:27 AM

لم اعد اروق لاحد

نعم حدث بالفعل حدثت هذة الفترة فى ماضيى فكانت فترة تقريبا اسبوعين او اربعة عشر يوم او ثلاث مائة ستة وثلاثون ساعة متواصلة لا تروق لاحد لا اهل ولا اصدقاء ولا حتى غرباء فكنت وحيدا فى العالم ارى الناس ولو حاولت اتحدث معهم فاشعر ان صوتى لا يصل اليهم ووقتها ما كنت اعلم ان الخطأ و الخلل عندى انا ولكن الاحساس وقتها لم ولن انساة تخيل انك تشعر بان لا احد يعلم من هو هانى ولا احد يسأل عن هانى ولا احد يدري بهانى من البشر

مجرد الة تنفذ اوامر غريبة دخلت فى رأسها فى غفلة من صاحبها
احساس صعب حبيت اشركم فية ليس الا
وفى الاخير الحمد لله الذى خلقنا وفضلنا على كثير من خلقة

المصري 12-11-2009 11:55 AM

عندما يرفرف القلب

برغم كل ما مررت بة من احاسيس و مواقف قد اوقعتنى ارضا و دمرت كل ما فى من قدرة على تعبير عن المشاعر و اصبحت انسان ابسط ما يوصف بانة كتوم لا يظهر اى نوع من المشاعر لاى انسان كان

و برغم عدم قدرتى على الضحك حتى ولا على مجاراة الاخرين فى احاسيسهم و كل تلك المتاهات التى كنت بصددها
يوجد موقفين عندما يحدثوا لى اجد ان قلبى يبدأ بالتحرك ثم الانتفاض ثم اشعر و كأن قلبى يرفرف و يريد ان يأخذنى و يطير من جراء ما يحدث حولة وهذان الموقفان هما

- ان اجد انسان طيب ودود وأرى فى عينة هوان الدنيا علية و عندما ينظر لى اشعر وكانة يقول احس بكم الاحزان الملييء بك ولاكن اصبر فانت اقوى من كل ذلك

- الموقف الاخر عندما اجد انسان اخر واشعر بة يحمل من المأسى و المصاعب و الاحزان كثير مثلى فوقتها اريد ان افعل اى شئ مقابل اسعادة وقتها اتخيل انة يوجد شخص يشعر بما اشعر به فيرفرف قلبى و يقول لى اذهب لة والا خرجت من صدرك وذهبت لة انا وساعدتة

ها هما الموقفان فقط الذان كانوا يشعرانى اننى مازلت اتصف بالانسانية و لست عبارة عن مجموعة من الاليكترونان سالبة الشحنة محاطة بنواة بها بروتونات موجبة الشحنة و نيترونات متعادلة الشحنة مكونين ما يسمى بالنواة لمجموعة من العناصر اجتمعت بقدرة الله و كونوا ما يسمى بهانى

ياااااة ايام

معلش خرفت شوية بس الاستحمال عليكوا شوية

:New10:

----------------------------------------------------
استراحة

المصري 14-11-2009 02:29 AM

حب الوحدة

مع كل مافات من امواج تعلو و تهبط و تروح يمينا و تروح يسارا فكان من الطبيعى ان اوضع فى ظروف جعلتنى وحيدا . ووحيدا فى العالمين العالم الخارجى وهذا سهل ان تتحملة ووحيدا فى العالم الداخلى وهذا صعب استحملة لانة ببساطة كفيل ان يشطرك الى شطرين متساويين او ان يمزق كيانك باكملة

وطبعا لضغوط خارجية احتسبها عند الله قررت ان اصبر و اصمت و لله الحمد صبرت و صمدت ولاكن كان لابد من ضريبة فا الامور ليست بالسهولة

وكانت الضريبة هى حب الوحدة فا المشكلة انك لو اجبرت على الوحدة و بمجرد اختفاء الضغط فانك تهرب من الوحدة باسرع وقت ممكن
اما لو انك اصبحت محب للوحدة فهذة مشكلة اخرى لانها حتى لو لم توجد اى مؤثرات او ضغوط تجبرك على الوحدة فمازلت وحيد فعلا وحيد شئت ام ابيت

و الويل كل الويل لمن يحاول ان يدخل عالمك و يجعلك ليس وحيد فانة سيرى اشياء كثيرة لا تروق لة لاننى ادافع عن وحدتى التى كنت اكرها ولكن صرت احبها

واعود و اقول

الحمد لله

المصري 15-11-2009 03:30 PM

خانة اليك القاتلة

من الطبيعى و البديهى ان شخص يمر علية يوميا احاسيس متضاربة جمة و لكن معظمها احاسيس سيئة محملة بافكار سلبية من الطبيعى ان يكون انسان احاسيسة بعيدة و مشاعرة بعيدة لان ببساطة لو ان احاسيسة قريبة ويظهر كل ما يحسة فانة سوف يحجز مباشرة فى اقرب مستشفى نفسى ولكن للظروف المحيطة بى ولشخصيتى الطفولية التى لم تعرف اليأس اخترت ان اكمل المشوار والذى يتطلب منى ان اضع احاسيسى و مشاعرى جانبا و ان اصبح مثل الة تعمل ولا تشعر او لو صح التعبير تشعر عن بعد و احيانا تتخيل المشاعر

وعلى غير المتوقع وسط كل هذا الكم من الفوضى المخططة التى تحوم بى اجد شئ ما يخترق كل الفوضى وكل الحواجز ويجبرنى على اجابة سؤال و يقول لى هل شعرت بالعالم من حولك وهذا الموقف هو خانة اليك التى نوهت عنها لاننى افكر فى كل ما حولى و كل مايحيطنى و افكر بعقلى اجد انة لا مجال لوجود المشاعر و الاحاسيس لانة كما قلت لو ظهرت فاستقر فى المكان المنوة عنة اعلى فانظر الية بابتسامة داخلية براقة وكانى اريد ان اقول لة لا لم اشعر بعد بالعالم الخارجى ولا اجد غير الفوضى المخططة و المرتبة تلك وهذا بمثابة ابتلاء من الله وقد تعودت علية واصبح بديل الانا عندى و اتذكر الالة التى انا فيها و اتركة و انصرف فى الفوضى المخططة اياها فيرد على و يقول كالمعتاد يا هانى فكرت بعقلك
ويتركنى و ينصرف و اظل افكر لماذا ترك كل اسئلة الدنيا وسئل هذا السؤال بالذات فهو يقتلنى بهذا السؤال فهو يجعلنى استرجع كل ما مضى من حياتى من احاسيس قد قتلت سواء ماتت قدر او قتلت عمدا واظل اعصر راسى و احاول ان اعرف هل من الممكن ام انة خلاص لا امل
واذا بجفونى تتدلى على عينى من كثرة الارهاق وامشى وحيدا صامتا فى سكون الليل

معلش بقا شوية تخاريف ع الماشى كدة بس حسيت انى افضفض شوية



ريّا 15-11-2009 11:18 PM

يالك من قادر على وصف الألم

اقرأ لك وأبتسم فكثيرا ما تراودني احاسيس مشابهة

لكني لا أتمكن من وصفها كما تفعل

بوركت

المصري 17-11-2009 12:57 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة ريّا (المشاركة 671099)
يالك من قادر على وصف الألم

اقرأ لك وأبتسم فكثيرا ما تراودني احاسيس مشابهة

لكني لا أتمكن من وصفها كما تفعل

بوركت

يسعدنى دوما تشجيعك وتعليقك ريا وابعد الله عنا جميعا الهم و الحزن

المصري 17-11-2009 01:07 PM

يوم عصييب

وسط تقلبات الحياة المعتادة التى تعصف بكل انسان وجدت نوع من العصف جديد على وكنت وقتها صغير

فلو سئلت اى طفل او طالب ما هو افضل يوم عندك سيقول لك يوم ان اخذ الاجازة

اما انا لو سئلتنى ما رأيك فى اخر ايام الامتحانات ساقول لك اصمت من فضلك انة ليوم عصيب
انها للحظات قاتلة
فطبيعى ان تستغرب من ردى وتقول لى كيف هذا ألست بطفل مثل معظم باقى الاطفال ؟؟
ساقول لك نعم انا طفل مثل باقى الاطفال ولاكن انا لا ادرى لماذا لا اتحمل لحظة الفراق

فبعد ان انتهى من الامتحان و نخرج جميعا خارج المدرسة بملابسنا الجديدة الجملة ذات الالوان البراقة و نتحدث سويا وكل واحد يحكى و يقص ماذا سيفعل فى الاجازة و تحين اللحظة التى ينقبض قلبى عنها وهى لحظة الوداع

اظل اتلصص بعينى اصدقائى لانى اعلم بانى بعد لحظات لن اراهم لمدة طويلة وكانى اودعهم بأعيونى

وفى الاخير يحدث ما يحدث وكل منا يذهب فى طريقة و يظل قلبى يعتصر على فراقهم ولكن لا فائدة

وحتى عندما اذهب البيت اجدنى لا اريد ان أأكل شيئأ تعبيرا منى على فراقهم

وعندما تبدأ امى ملاحظتى بأنة بى شيئ اصطنع المرض تجنبا لان اوضع فى موقف محرج

وتمر الايام ويكبر الاحساس ولا احد يدرى بشئ حتى اصبحت انا نفسى لا ادرى بشئ

المصري 17-11-2009 07:23 PM

الجهل الاجتماعى

من اصعب الاشياء التى يواجة اى انسان هى ان يكون جاهل اجتماعيا و انا اعتقد ان الجهل الاجتماعى غير الانطوء بمراحل كثيرة

حيث ان المنطوى او الذى يعانى الانطواء سهل جدا ان يبعد عن مرضة بكل سهولة و ذلك اننة عندة خبرة اجتماعية تسهل علية مهام كتيير

اما اذا كان يعانى الجهل الاجتماعى فستكوون المهمة اصعب بمراحل و يجب ان يبدأ من الصفر وكانة يشق طريق فى عقلة كى ينهى تلك الحالة من الجهلو يتفرغ للتعلم الاجتماعى من اول و جديد

لان التعلم الاجتماعى يجعل من الانسان انسان مرن يحل مشاكلة بهدوء دون اى مشاكل ودون اى ردود فهل ربمت تسبب فى انتكاسات
مجرد احساس قديم على شوية لخابيط على مش عارف اية
مجرد احساس ليس الا


المصري 18-11-2009 11:30 PM

يوم وراء يوم

السلام عليكم جميعا


فى الماضى كنت اجهل اشياء كثيرة عما كان يدور بى و يدور حولى من قلق و مشاكل و خوف و تعب واشياء كثيرة لم اكن اعلمها
وبعون الله وحدة استطعت ان اتحمل كل هذا و ان استوعبة و اكتمة بداخلى متعايشا معة ومكمل باقى حياتى بة
اينعم كم كان قاسى و مدمر ولكن اصبح واقع وكان لا مفر من التعامل معة


و لله الحمد لم ايأس من رحمة الله ولم اقدم على اشياء تضرنى فى الدنيا و فى الاخرة


و وبعد ان خفف الله عنى بمساعدة اناس اظنهم جنود الله فى الارض استطعت ان اتشمم هواء بارد لاول مرة وان اقف على ارض صلبة و ليس مجرد وقوف فقط بل وقوف بثقة و لله الحمد و الفضل و اصبح ادراكى لكل ما يدور حولى الان واقع واصبحت اعى كل شئ


و الجميل فى الموضوع بقا ان ادراكى لما يدور حولى الان جعلنى اعرف انة كل ما كان يحدث لى فى العقد السابق كان ما هو الا تمهيد لوضع قادم ان شاء الله
وانة لولا فضل الله ان من على بنعمة الابتلاء و الصبر فى نفس الوقت لما استطعن ان اصمد ولو ليوم واحد من ما يدور حولى اليوم


فاصبحت اكثر حيلة واصبحت اكثر صبرا واصبحت استطيع الابتسام فى وجة الصعاب كى افتتها


ولا انكر ابدا انة يوجد ضرائب كثير جدا دفعتها ولكن لله الحمد اننى دفعت تلك الضرائب من مقدروى الخاص ومن نفسى ومن نفسيتى ومن اعصابى ولم تؤثر على اى احد حولى وهذا كان مسعاى و مرماى


فاصبحت ادرك يوم وراء يوم انة يوجد علاقة بين كل يوم كان يمر بى وكان كل ما يحدث فية من مواقف له علاقة بكل ما يحدث من حولى و سيحدث ان شاء الله


لذا احمد الله عز وجل انة كان يبتلينى فى الماضى لاننى الان ادركت ان الابتلاء كان مسبب و السبب هو تهيئتى نفسيا و اجتماعيا و جسمانيا لكل ما يحدث الان من احداث حولى


فاردت ان اقول لمن يقرأ صفحتى لا تجزع ولا تيأس من رحمة ربك
فان الله يعدك و يؤهلك لشئ ما انت لا تدركة ولن تستطيع ان تدركة فى الوقت الحالى


فقط اعقلها و توكل على الله وارمى كل همومك و حمولك على الله فلا يوجد احن من الله


وثق انة سيأتى ان شاء الله يوما ستعلم ان الله كان و يكون و سيكون يتمنى لك الخير

المصري 20-11-2009 03:49 AM

انها قضية ايمان ليس الا

لقد عدت ولكن اليوم انا عائد و حامل فى جعبتى شئ جميل و مهم جدا فهو فية رد على الاف من الاسئلة التى ربما يسئلها شخص لنفسة او ربما يسئلها الشخص لشخص اخر
ففى وسط الزحام الحياتى الذى نحن فية ووسط الضغوط و الصدمات و الاهتزازات ووسط مراقبة و مشاهدة ما يدور بنا من احداث ومن فساد ومن سرقات ومن قتل ومن مصائب

وعصرت عقلى كثيرا كى اصل لشئ وانتظرت كثيرا ولم اصل وفى الاخير قلت ساقوم الان بعصرة اخر عصرة و استعنت بالله وجهزت قلمى وورقتى وقلت لربما يكون الخير فى تلك العصرة الاخيرة

وبالفعل جمعت كل قواى وانتفضت نفضة ساكنة لم يشعر بها حتى قلبى بل عقلى فقط

وبالفعل تمت ووصلت الى السبب فى كل ما يدور حولى من اشياء قبيحة و سيئة للغاية

وكتبت سريعا ما توصلت له
الا وهو ان القضية

قضية ايمان ليس الا


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.